فيما تم تبرئة الإطارات السابقة بشركة موبيليس إدانة الإخوة بن حمادي بعقوبة بين 3 سنوات وسنتين    عن المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام إصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ليوم 27 نوفمبر    مقاربة جزائرية لاسترجاع الأموال العربية المهربة    تنظيم الصالون الوطني للابتكار بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة    تبون: الجزائر ستسعى لوضع القضية الفلسطينية في "صلب أولويات" القمة العربية القادمة    بوقرة :" مواجهة مصر لها نكهة خاصة ومستعدون لمواجهة المغرب في ربع النهائي"    أحمد حسن:" مواجهة الجزائر اختبار حقيقي للفراعنة"    م البواقي الشرطة القضائية بأمن دائرة عين ببوش توقف 3 أشخاص وحجز 17 غ من الكيف    من عائلة واحدة ويقطنون بحي النهضة اختناق 6 أشخاص بغاز أحادي أكسيد الكربون    الوزير الأول يتوعد أصحاب الريع    فريق جزائري يحقق المرتبة الأولى في المنافسة العالمية الأولى للرجل الآلي    الوزير الأول يستقبل من طرف رئيس دولة فلسطين    رفع مساهمة الصناعة في الناتج الخام إلى 12%    نسبة امتلاء السدود بلغت 35,26%    نحو صادرات خارج المحروقات ب5 ملايير دولار    تقنيات حديثة لترسيخ المواطنة اللغوية    خارطة طريق لتسيير المراحل المقبلة للحج والعمرة    الأغواط اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين يحتفي بعيد استقلال بلاده    تطبيع : اتفاق سري بين الاتحادين المغربي والصهيوني لكرة القدم    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    زروقي يبدع في الدوري الهولندي    ارتفاع محسوس في حالات كورونا بورڤلة    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    كأس العرب فيفا-2021 : "مباراة مصر صعبة على المنتخبين"    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    اعتماد مخبر علوم المعادن التابع للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي    بن كيران "الاسلامي" في مهمة تبرير التطبيع المغربي !    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..
المثقف والعمل الإنساني :
نشر في الجمهورية يوم 18 - 10 - 2021

المثقف لا يقتصر دوره على الكتابة فقط بل أيضا على العمل الإنساني ..
هل يكمن دور المثقف في أن يهتم فقط بالكتابة والإبداع وتوضيب صفحات على مقاسه ترسم إبداعا أو محطات من الهاجس والاحتراق فقط ؟ ..أم عليه أن يلتفت أحيانا للجوانب الإنسانية والخيرية ويشارك بقوة في هذا السلوك الحضاري الراقي الذي عادة ما رأينا المشاهير والساسة والرياضيين هم من يبادرون لصنع الخير للأطفال والمرضى والمعوزين..الأميرة " ليدي ديانا سبينسر " اشتهرت بالخير في مناطق مستها المجاعة ..والممثلة الشهيرة " انجيلا جولي" على صلة بسكان الأرض وضحايا المجاعة والظاهرة " كريستيانو رونالدو" يتعاطف خيرا مع أطفال غزة ...والمشاهير يرصدون المال لأجل الخير وفعل ما يمكن أن يهندس السعادة ويحمي الطفولة ويلامس حزنا ويرسم ابتسامة لطفل بئيس ..
هكذا رسمت لحالي هذا المعنى وأنا أقرأ صدفة في تفاصيل فيسبوكية محطات من يواكبون معنى يرسم الخير ويسعى إليه ويبحث عن طرائق لإسعاد فئات متضررة من المجتمع ..
قرأت أن جمعية علياء الخيرية ستساهم بشكل جاد مثلما عودتنا عبر نشاطها الدؤوب.. على أن تسلك مسلكا ينتج الفرح ويسعد قلوب ألاطفال المصابين بالسرطان .. تخمين هو من هندسة الإعلامية علياء بوخاري التي أفلحت وعبر سلسلة ندواتها المتعددة التفكير في أن تستضيف يوم 16 أكتوبر الحالي... الدكتور السعيد بوطاجين كي يكون شاهدا على صناعة الخير بطريقته الخاصة يرسم من كتبه وإبداعاته ومحطاته مع الإعلام الثقافي حكاية خيرية تلازم رؤية أن نساعد وعبر التبرعات مرضى السرطان من الأطفال من تجاوز حيرتهم مع المعاناة والمرض..
ولهذا و في إطار سلسلة الندوات التي ستشرع في تنظيمها جمعية "علياء الخيرية" بوهران، تحت شعار (المثقف والعمل الإنساني ) .. استضافت في العدد الأول الدكتور السعيد بوطاجين أول أمس السبت 16 اكتوبر في حدود الساعة الثانية زوالا بالمسرح الجهوي عبد القادر علولة لوهران ..
حيث كانت هناك ندوة حول "مرايا عاكسة" وهي مقالات النادي الأدبي لجريدة "الجمهورية" التي صدرت في 5 أجزاء كاملة آخرها ( المسرح والهوية)، متبوعة بنقاش وتدخلات لكوكبة من الأساتذة والأكاديميين والباحثين البارزين الذين استضافتهم جمعية علياء بالباهية وهران من أجل المشاركة في هذا العمل الإنساني والثقافي الهام، وذلك بحضور شخصيات ثقافية وسياسية وفنية وإعلامية ..
وفي ختام اللقاء الذي كان بالتعاون مع مسرح وهران قام ضيف الجمعية الدكتور السعيد بوطاجين بتوقيع "مرايا عاكسة" في بهو هذا الصرح التاريخي والثقافي العريق لمدينة وهران ، على أن تخصص عائدات المبيعات لفائدة الأطفال المصابين بالسرطان بمستشفى الحاسي بوهران... إضافة إلى مفاج0ت أخرى..
تقول الإعلامية علياء بوخاري صاحبة المبادرة :
«الهدف من المبادرة هو إبراز دور المثقف في المجتمع وكيف يساهم في ترقية مجتمعه ومساعدة الفئات المحرومة والمرضى..فدوره لا يقتصر على الكتابة فقط بل أيضا على العمل الإنساني الخيري هي إذن أول مبادرة تقام في الجزائر ..لأننا تعودنا دائما على زيارة الرياضي للمريض والفنان والسياسي ..فلماذا لا يكون المثقف والمبدع و الشاعر والمسرحي والروائي هو من يتصدر المشهد الخيري ليصنع بدوره الفرح للفئات الاجتماعية المحرومة ..لذلك فتاريخ
16 أكتوبر كانت محطة كي يكون المثقف في المقدمة لعمل الخير والمداومة عليه .."
يقول الدكتور السعيد بوطاجين ضيف العدد الأول لندوة جمعية علياء الخيرية :
« في إطار الأعمال الخيرية وقعت كتابين: المسرح والهوية ومرايا عاكسة في مسرح عبد القادر علولة بوهران يوم 16 أكتوبر في الساعة الثانية.. المداخيل ستمنح لأطفال مرضى السرطان بمستشفى الحاسي.. حضوركم دعم للمبادرة التي ستتبع لاحقا بتقديم كتابي "جائحة الأدب" هبة لهؤلاء." .. كذلك رحب السيد بعطوش قادة، مدير مستشفى مرضى السرطان بوهران بهذه المبادرة حينما تحدث عن ندوة «المثقف والعمل الإنساني» التي نظمتها جمعية علياء أول أمس 16 أكتوبر بمسرح وهران الجهوي، والذي قدم شكره للجمعية وللدكتور السعيد بوطاجين الذي ساهم في منح تبرعات كتبه للأطفال المرضى بالسرطان ..
رئيس جمعية الأطفال المصابين بالسرطان السيد محمد بن سكران ..وهي الجمعية التي كان الراحل عبد القادر علولة أحد أعضائها وطالما قدم تبرعات للأطفال المرضى ..
حيث قال في هذا الصدد :
« الراحل عبد القادر علولة كان يتبرع بعائدات عروضه المسرحية للأطفال المصابين بالسرطان ..واليوم سيكمل المثقف ما بدأه الفنان حتى يدخل الفرحة في قلوب الصغار ويساهم ولو بقليل في رفع الغبن عنهم وعن عائلاتهم .." ..
لذلك كان موعدنا أول أمس بمسرح وهران الجهوي في حدود الثانية زوالا .. فرصة لصنع الفرح وإعادة البسمة لأطفالنا المرضى ..
أعجبني هذا الفكر المتحضر والسلوك الرائع من لدن مثقفين يتقدمهم الدكتور السعيد بوطاجين الأديب الكبير الذي سيتحول في وهران باذن الله إلى صانع للخير حينما يجعل من مراياه العاكسة حكاية جميلة من مال يصنع الفرح للاطفال مرضى السرطان ..وأعجبني تخمين جمعية علياء الخيرية عبر هندسة الإعلامية علياء بوخاري ..فكرت جيدا أن للمثقف دورا هاما.. كي يصنع الخير ويؤازر ويساعد ويتبرع ويتواجد في كل المحطات التي تصنع الخير للناس ولكل فئات المجتمع المتضررة ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.