اسبانيا تستبعد عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها في الوقت الراهن    مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"    بسبب ضعف التكفل بالأطفال: أمهات يبحثن عن علاج للتوحد على صفحات فيسبوك    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    قرعة المونديال: أول تعليق لرئيس "الفاف"    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    شهادة أحسن المستخدمين ل هواوي الجزائر    بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    على طريق التوبة من الكبائر..    الجزائريون يطلبون الغيث    بعد الصعود الكبير في اصابات كورونا غلق مرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام للحد من تفشي الوباء    مستغانم: تعليق الدراسة بجامعة عبد الحميد بن باديس لمدة أسبوع    ماكرون يدعو قيس سعيد إلى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة"    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    حملة تلقيح في قطاع التربية    الجزائر تصطدم بالكاميرون في المباراة الفاصلة    تشابه كبير بين الأنفلونزا وأوميكرون ويتم التعامل مع المرضى كحالات كورونا    ألعاب المتوسط بوهران 2021 : الشروع في أولى مراحل تسجيل المشاركين    وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق: "خروج المنتخب الوطني في الدور الأول لا ينقص من قدره شيئا"    البرلمان ينهي جولة التقصي عن أسباب ندرة المواد الاستهلاكية    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    الغلق الكلي للإقامات الجامعية وتعليق خدمتي النقل والإطعام بسبب كورونا    الرئيس تبون يشكر المنتخب الوطني بالرغم من الإقصاء    المخرج السوري الكبير بسام الملا يفارق الحياة عن عمر ناهز 66 عاما    تسليم مقررات إدماج 1558 شاب في مناصب دائمة    وزير الاتصال: الأولوية لإرساء القواعد الحقيقية لصحافة محترفة    تعزيز التوأمة بين الجامعات    41 سنة على تحرير الرّهائن الأمريكيين    كسر سلسلة العدوى مع الحيطة من فجوة في البرنامج    بن باحمد يعرض التجربة الجزائرية في مؤتمر دولي    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    وفاة صانع الآلات الموسيقية محمد شافع    إسدال الستار على الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    على الشعب المغربي أن يسأل عن المستفيدين الحقيقيين؟    عون يناشد «الأشقاء» مساعدة لبنان    روسيا وإيران تؤكدان مواصلة المفاوضات    إدارة الضرائب توضح الواجبات    تسليم مفاتيح سكنات اجتماعية ل 600 عائلة    مكافحة الأعشاب الضارة في مزارع الحبوب بوهران    تفرّد بتقنية جراحة الفتوق الكبيرة    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    إنتشال جثة متعفنة لشاب    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«اقتربنا من ذروة الموجة الرابعة والإسراع في تركيب المولد بالنجمة»
اللجنة الطبية المكلفة بمجابهة كورونا بمستشفى أول نوفمبر :
نشر في الجمهورية يوم 07 - 12 - 2021

- متحور «أوميكرون سريع الانتشار وأقل خطورة من دالتا
- 29 بالمائة من الطاقم الطبي أصيب بالفيروس
دقت اللجنة الطبية المكلفة بمجابهة فيروس «كورونا» بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بإيسطو، في الندوة الصحفية التي نشطتها أمس بالمستشفى ناقوس الخطر، بعد التصاعد المقلق لحالات الإصابة بالفيروس، داعية سكان الولاية إلى الذهاب بقوة إلى مراكز التلقيح لتعزيز المناعة الفردية والجماعية، لمواجهة خطورة هذا الوباء الفتاك.
ودعا البروفيسور للو صالح، رئيس مصلحة الأمراض الصدرية، أننا اقتربنا من ذروة الموجة الرابعة للفيروس، وبالتالي علينا الاستعداد جيدا لمواجهة العدوى، بتوفير جميع الوسائل المادية والطبية الضرورية، وأشار في الندوة الصحفية التي حضرها كل من البروفيسور بوبكر محمد، رئيس مصلحة الجراحة العامة والبروفيسور بوشريط حسان رئيس مصلحة النساء والتوليد، والبروفسور بلبنة بشير رئيس مصلحة جراحة الاعصاب والدكتورة مجان ربيعة رئيسة مصلحة طب العمل، دعا إلى ضرورة الإسراع في تركيب مولد الأكسجين بمستشفى «النجمة» وتوصيله إلى كامل الأجنحة، لتسهيل مهمة الأطباء، مع توفير الأدوية وغيرها من المعدات والأجهزة لعلاج المرضى، موضحا أن فيروس دالتا، لحد الآن هو أخطر متحور ويستهلك كميات كبيرة من الأكسجين، وأكثر خطورة من المتحور «أوميكرون» الذي يمتاز بسرعة الانتشار لكن أقل خطورة من «دالتا» ولحد الآن لم تسجل وفيات للمصابين بالفيروس، وعلى حد قوله فإن على الجهات المعنية التنسيق فيما بينها لتفعيل هذه المعدات ميدانيا حتى تكون جاهزة عند الضرورة.
ومن جهته أوضح البروفيسور بوبكر محمد، رئيس مصلحة الجراحة العامة أن منحى الإصابات بالفيروس أخذت منعرجا خطيرا، حيث تم أمس تسجيل بمستشفى «النجمة» المتخصص في علاج «كورونا» 122 إصابة و14 حالة إنعاش و5 وفيات يتراوح سنهم بين 50 إلى 70 سنة، الأمر الذي يؤكد خطورة الوضعية الوبائية بالولاية، وحسبه فإن وهران ستشهد ذروة الموجة الرابعة نهاية ديسمبر، وعليه يجب أن نكون على أهبة الاستعداد، وأن نتعلم من الدروس السابقة للموجة الثالثة، التي تعلمنا منها الكثير، أما البروفسور بلبنة بشير رئيس مصلحة جراحة الأعصاب، أكد أن المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر، كانت سباقة في مجابهة «كوفيد» منذ ظهور الحالات الأولى للإصابة بالعدوى، حيث تم على المستوى الوطني تخصيص مستشفى كامل، لعلاج المصابين بالوباء وهو «النجمة»، هذا إلى جانب تجنيد أطقم طبية تعمل على استقبال وعلاج الحالات المصابة بالفيروس، مشيرا إلى أن التلقيح أكثر من ضرورة وعلى الجميع أن يكونوا على قدر المسؤولية وعدم الاستخفاف بالعدوى، أما عن البروفيسور بوشريط حسان، رئيس مصلحة النساء والتوليد، فأكد أن مصلحته نجحت في توليد حوامل مصابات بالفيروس، بوهران وحتى بولايات أخرى على غرار : مستغانم ومعسكر وغليزان، وغيرها من الامتيازات التي حققها الطاقم الطبي التابع لمصلحته.
أما عن الدكتورة مجان ربيعة، رئيسة مصلحة طب العمل فقد أوضحت أن الاطقم الطبية تأثرت كثيرا بفيروس «كورونا»، حيث تم تسجيل نسبة 29 بالمائة، منهم أصيبوا بفيروس 19 بالمائة تم تحويلهم إلى المستشفيات المتخصصة، مؤكدة أن التلقيح هو الحل الوحيد لتخطي هذه الوضعية الوبائية الصعبة. وقد دعت اللجنة إلى التكثيف من حملات التحسيس والتوعية في وسط المواطنين، للتقيد أكثر بالقواعد الصحية المتفق عليها على غرار: ارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي وغيرها من التدابير والإجراءات لتفادي الإصابة بالعدوى، لاسيما بعد التهاون والتراخي الذي لوحظ في العديد من القطاعات منها : وسائل النقل و«الترام» وبعض الانشطة التجارية التي عادت للعمل بعد إغلاق دام شهورا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.