وضع والي سيدي بلعباس السابق تحت الرقابة القضائية    إليكتريك المصرية تعتزم تأسيس شركة بالجزائر    استلام 90 فندقاً في وهران مع آفاق جوان 2021    اجتماع الحكومة : بلحيمر يعرض إستراتيجية الاتصال الحكومي    بيان لوزارة الدفاع الوطني    في الذكرى الأولى لإنتفاضة الجزائريين.. الأرندي يرفض تقسيم الشعب مع أو ضد الحراك    بلحيمر: ترسيم ال 22 فبراير يوما وطنيا مكسب للشعب و للجزائر    رئيس الجمهورية: “إذا تواصل تفكك ليبيا سيكون لأوروبا وحوض المتوسط صومال آخر”    تأجيل الداربي العاصمي    إنشاء جهاز خاصة لمراقبة الإشهار في الجزائر    تذبذب في عملية التزود بالماء ابتداء من يوم الإثنين بعدة بلديات بالعاصمة    مشاركة فيلم "سينابس" في مهرجان الأقصر السينمائي    البرلمان العربي للطفل: مشاركة ثرية لممثلي الاطفال الجزائريين في جلسات النقاش    العراق: البرلمان يصوت يوم الاثنين لمنح الثقة للحكومة الجديدة    الرئيس تبون: كيف لمصنع رونو أن يخلق مناصب الشغل وهو لايقوم بالإدماج ولابالمناولة..؟    "الخضر" يحافظون على "المركز 35" في تصنيف 'فيفا" للمنتخبات    الرابطة تتمسك ببرنامج الجولة المقبلة من المحترف الأول والثاني    إضراب مضيفي الجوية الجزائرية متواصل في يومه الرابع    وزير الصحة : رقمنة طلبات التداوي بالأشعة لتقليص أجالها    ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ألمانيا والسلطات تحقق في فرضية الإرهاب    ليبيا: تسوية الأزمة مرهون بالتزام الأطراف الليبية    محكمة بئر مراد رايس: إيداع المدير العام لمجمع النهار الحبس المؤقت    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 2118 شخص    أوامر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات عدل    تفعيل التعاون ما بين الجامعة والمسجد للإلمام بالعلوم    مصادرة 100 طن من «الشمّة» المغشوشة بوهران    الوزارة مستعدة لتقديم كل الدعم لشعبة مربي المواشي    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    رباعي‮ ‬السعودية‮ ‬يبدع في‮ ‬جولة أبطال آسيا    كأس العرب لأقل من‮ ‬21‮ ‬سنة    المديرية العملياتية لاتصالات الجزائر بقالمة    ناصري‮ ‬يأمر بإنهاء الإنجاز واحترام المواعيد المحددة‭ ‬    في‮ ‬ظل الإستعمار وتضحياتها من أجل مصير شعبها    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    وفق مرسوم رئاسي‮ ‬صدر في‮ ‬الجريدة الرسمية    وهران    بمشاركة زهاء ال300‮ ‬عارض‮ ‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    بلمهدي‮ ‬يستنجد بجامعة قسنطينة    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    «الفريق بحاجة إلى دعم السلطات والأنصار»    فلاحو بني بوسعيد مستاءون    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    من ناد عريق إلى فريق غريق    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لحم هندي والسكين من عندي
نشر في الجمهورية يوم 01 - 08 - 2012

على وقع الإخفاقات المتتالية لممثلي الجزائر في اولمبياد لندن رغم فتواي إفطار الرياضيين المشاركين ، حكايات أخرى في المنازل والمساجد، في المقاهي وحتى الملاهي عن لحم قيل عنه الكثير، عن صلاحيته وطريقة ذبحه وتأرجحت الآراء بين محلل ومحرّم، بين مدافع عن المنافع ومناهض لاستيراد غير مرغوب فيه يفقده الربح المرتقب، تتغذى الإشاعات ونتعايش معها في أيام رمضان هذه، عبدة الأبقار يصدرون لنا آلهتهم لنأكلها ونتنعم بلحمها دون شحمها في هذا الشهر التفضيل، وسيأتي اليوم الذي نستورد فيه من عبدة الشمس الطاقة بعدما نفرغ مخزوننا من النفط وتجف آبار حاسي مسعود وحاسي الرمل، البرمة وحوض بركين ونصرف عائداته في حملات توفير لحوم الأبقار في رمضان والبطاطا في الشتاء والثوم في الصيف والليمون في الخريف.
كان الأجدر بالمواطن المغلوب على أمره والذي يئن تحت مقصلة أباطرة الأسواق وأصحاب احتكار السلع وأسعارها في رمضان وعلى مدار السنة أن يتساءل عن مصير أموال الدعم الفلاحي والحيواني وعن آلاف الأبقار الهولندية المستوردة بأموال »البايلك« والتي تتغذى من مساهمات واقتطاعات موظفينا الشهرية، هذه الحيوانات التي لم نر لحمها ولن نستمتع بحليبها، تأكل وتشرب وبعد أن تسمن يرسل بها أباطرة التهريب الحدودي عندنا إلى جيراننا لمقايضتها بالزطلة حاشاكم أو بالمقارون والطماطم. مواشينا يتنعم بها أبناء عمومتنا والأقربون أولى بالمعروف بينما تنخر سمومهم صحة خيرة شبابنا.
أعود للحديث عن اللحم الهندي والسكين من عندي، عن حلاله وحرامه وعن اللغو الذي نسمعه لأذكر الجميع بفضائح بيع لحوم الحمير والقطط والكلاب وغيرها عندنا . بين لحم الأبقار الهندية المستوردة ولحوم الحمير والخنازير البرية التي يتعمّد غشنا بها بعض الجزارين من أبناء جلدتنا تراني أصدق الهندي الماجوسي عن غشاشنا الجزار العاصي و بين البقري الهندي والجاموس السوداني صراع الكبار على هبرة الدولار خرج الى الشارع ليتقاذفه الصغار بين حلال وحرام. فليتنافس المتناحرون وليكتف المواطن بتذوّق اللحم الهندي قبل أن يزول..! وصح فطوركم
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.