ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية    بعد ساعات من المداخلات    بقذائف عشوائية مجهولة المصدر    الجولة ال21‮ ‬للرابطة الثانية المحترفة    رزيق وجه طلباً‮ ‬رسمياً‮ ‬للسفير السعودي‮ ‬    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬محطته ال54‮ ‬    ستمكّن المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم البعيدة    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    إنتراخت فرانكفورت يواصل المسيرة في "أوروبا ليغ"    إلى‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    الجزائر قبلة رجال الأعمال السعوديين‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    توضيح من شركة‮ ‬صيدال‮ ‬    السفير السعودي بالجزائر يوضح سبب تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور    مخزون المياه كاف لتلبية الحاجيات في 2020    الوزير الأول يأمر باتخاذ كافة التدابير    بن دادة يعلن عن ورشة دولية للمقاولة الثقافية في جوان    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    إشادة بالحوار وبمسعى تعديل الدستور    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    حجز 6 ذبائح غير شرعية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    3 شواطئ تتحول إلى مصبّ للمياه الملوّثة    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    برقية يحرر الجمعية    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    «نورة زايير» تفتتح أيام التصوير الفوتوغرافي    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    مأمورة ضمان البقاء تتعقد من جديد    إدارة «المكرة» تطالب بتغيير الحكم بن براهم    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    وزير الشباب والرياضة: "فلسطين خط أحمر والجمهورية الجديدة تقوم على التداول"    مباراة الحسم في ملعب «20 أوت»    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    قط مرشح للانتخابات البلدية في فرنسا    بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين    المشاريع التي طالها التجميد إجراء لترشيد النفقات    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشقة الحوامل بغليزان متواصلة
وفرة في الهياكل الصحية و نقص فادح في أطباء النساء و التوليد
نشر في الجمهورية يوم 06 - 04 - 2016

ما تزال معاناة الحوامل عبر المستشفيات و مؤسسات الصحة و العيادات العمومية بولاية غليزان متواصلة ، نتيجة غياب في أطباء اختصاص النساء و التوليد الذي يعد من أبرز التخصصات التي تغيب تماما عن مشفى عاصمة الولاية و عن جميع مؤسسات الصحة الجوارية ، مما تسبب أكثر من مرة في وقوع وفيات بين النسوة الحوامل . و جراء عدم توفر أطباء في هذا الاختصاص بالنسبة لبعض الحالات الحرجة التي تستوجب تدخلا عاجلا و إخضاع لولادة قيصرية ، حيث ظلوا يطالبون بإيجاد الحلول لهذا المشكل و تدخل المسؤولين لسد احتياجات كل مؤسسة التي تحتوي على أقسام توليد . و أكد عدد من الإطارات الطبية بمستشفى محمد بوضياف بغليزان ، أن هذه المؤسسة الإستشفائية و على غرار المستشفيات الأخرى بالولاية تشكو من نقص فادح في أطباء الاختصاص و الأطر شبه الطبية ، ورغم وفرة الهياكل و مرافق الصحة بأنحاء الولاية ، لكن غياب طب الاختصاص في مجال التوليد بأغلب مؤسسات الصحة يحول دون إنقاذ بعض الحوامل بحسب بعض المواطنين الذي أفادوا بأن معاناة النسوة متواصلة منذ سنوات سيما بالنسبة للحالات المستعصية الكثيرة و التي تتطلب حضور طبيب ، إلا أنه لا يتم مواجهتها ، فيضطر الطاقم الطبي و الشبه طبي إلى تحويل المرأة سواء إلى مستشفى مازونة أو وادي ارهيو أين لا يتم إستقبال جميع الحالات نظرا للضغط الذي تشهده المؤسستين في ظل وجود 3 مختصين ما بين هاتين المؤسستين الإستشفائيتين في أمراض النساء و التوليد غير قادرين على تأمين سير العمل بقسمي الولادة ، في حين يضطرون إلى توجيه النساء إلى مستشفيات مجاورة أو العيادات الخاصة في الحالات التي لا تسمح بولادة طبيعية يمكن أن تعرض الأم أو الجنين للأضرار ، إلا بعض الحالات التي يتم متابعتها قبل الولادة في هذه المستشفيات و برمجة عدد من الحوامل اللواتي تتطلب وضعيتهن الولادة القيصرية

*قابلات و أطباء يتابعون قضائيا بسبب الإهمال

و فيما تعلق بوفيات الأمهات و المواليد الجدد ، تشهد بعض المؤسسات سنويا تسجيل عشرات الحالات و من الأسباب التي أدت إلى تسجيل هذا العدد من الوفيات ، غياب الأطباء الأخصائيين في التوليد و النساء و رفض القسم استقبال الحوامل اللواتي تتطلب حالتهن إخضاعهن لعملية قيصرية ، و عدم استقبالهم للحوامل اللواتي يقطن بالمناطق النائية و البعيدة ، بحجة أن مناطقهم و لو كانت نائية فهي تتواجد بإقليمها عيادات أو مرافق أخرى ، حينها تضطر النساء إلى قطع مسافات طويلة للإلتحاق بالمؤسسات الإستشفائية ، بعد عزوف أغلب نساء الريف عن الولادة في المنازل و أصبحت تلدن بمؤسسات الصحة القريبة حفاظا على صحتهن ، إلا أنها تواجهن خلال التنقل خطورة قد تتسبب في ارتفاع وفيات النساء الحوامل أو أطفالهن . إحدى الحالات الإستعجالية التي عرفتها مؤخرا مؤسسة الصحة الجوارية بجديوية ، وفاة إمرأة و جنينها لم يتم قبولها بقسم التوليد لعدم وجود طبيب نساء و توليد بالمؤسسة ، ما أدى إلى وفاتها و وفاة طفلها قبل أن تصل إلى مشفى مازونة الذي حولت إليه بعد تدهور حالتها الصحية و ما زال الطين بلة عدم وجود سيارة إسعاف و تعطل زوجها في إحضار مركبة "كلوندستان " ، توفيت الأم و طفلها بعد مخاض عسير ، ما دفع بزوج الضحية إيداع شكوى متهما الطاقم الطبي و القابلة و الشبه طبي المناوب بالمسؤولية عن وفاة زوجته و طفلهما و بالإضافة إلى ما سجلته مستشفيات الولاية من عشرات الوفيات في سنة واحدة في أقسام الولادة ، تشتكي بعض الحوامل ظروف الاستقبال و الاكتظاظ و حتى الإهمال و اللامبالاة و سوء المعاملة و تعرض بعض الحوامل للإهانة من بعض القابلات.
*4مختصين لم يلتحقوا بمناصبهم بمستشفى بوضياف
و هكذا يعاني القطاع الصحي من قلة الأطباء المختصين و ما أصبحت تعرفه أقسام الولادة من غياب الخصاص الطبي في هذا المجال ، يعكس حجم معاناة الكثير من النساء الحوامل ، و مع وجود 3 مختصين فقط يمارسون المهنة بمؤسستي وادي ارهيو و مازونة ، تبقى فرصة ضعيفة للحالات التي تتطلب إجراء عمليات قيصرية في ظل غياب الطبيب في أغلب المداومات لا تضمن سلامة الأم و الجنين و صحتهما في حال واجهتهم تعقيدات صحية خلال عملية الوضع .
و من جانبه مدير الصحة و السكان بالولاية ، أكد بأنه تم خلال الأشهر الماضية تعيين 4 مختصين في أمراض النساء و التوليد بمستشفى محمد بوضياف لكن إلى حد الآن لم يلتحقوا بمناصبهم لمزاولة عملهم بعدما انتهت الخدمة المدنية لثلاث أطباء غادروا هذه المؤسسة لفتح عياداتهم الخاصة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.