16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الرئيس تبون يستقبل سفيرة جمهورية أندونيسيا    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    السيولة المالية متوفرة على مستوى مكاتب البريد    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل        أسعار النفط تصعد 2% بدعم من هبوط حاد في المخزونات الأمريكية    خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية        يحضى بإهتمام عدة أندية أوروبية    للفصل في مصير المنافسات المعلقة بسبب جائحة كورونا    في إطار مكافحة فيروس كورونا        تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية    تخص الفواتير غير المدفوعة منذ بداية أزمة كورونا    أكد فتح ملف الطعون المجمدة..والي العاصمة:    نحر الأضحية وفق قواعد صحية صارمة    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    انتهى "الريع" في سوناطراك    يومي 16 و17 اوت المقبل    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    يجب وضع حد للممارسات القديمة    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    رئيس الحكومة التونسية يستقيل    حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو    إنقاذ 5 أشخاص علقوا بمصعد    لاعبو اتحاد الكرمة يمارسون مهن حرة    الحولي ب 34 ألف دج    برنامج مستعجل لتعقيم الأحياء و الإدارات    100 مسكن بحي قادي بدون شبكة صرف صحي    « الانتظار دون جديد سيعقد الأمور »    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    جمعية العلماء المسلمين تزوّد المستشفيات ب 25 جهاز تنفّس    بوطمين يطمئن بخصوص الإعانات المالية    الوزارة تطالب من الفاف بتقييم الاحتراف    اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    وفاة عروس يوم زفافها    اللاما قد يحمل سر علاج كورونا    الأطباء يطالبون بخيمة عملاقة لاستقبال المصابين بكورونا    أحسن حي ومحل تجاري وجمعية    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج 15597 قنطارا من فاكهة الكرز بتيزي وزو    أسوأ وظيفة في العالم!    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    "سكيزوفرينيا"..رواية تحتضن بين طياّتها الواقع المؤلم لمرضى الفصام والخيال    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسنطينة: إحصاء أزيد من 3300 طائر مائي معشش بالمناطق الرطبة
نشر في الحياة العربية يوم 06 - 06 - 2020

تم إحصاء ما لا يقل عن 3300 طائر مائي معشش خلال شهر مايو الماضي من طرف مختصين بخلية متابعة الطيور المهاجرة عبر مختلف المسطحات المائية المتواجدة بولاية قسنطينة، حسبما علم السبت من مسؤول خلية الإعلام بمحافظة للغابات، علي زقرور.
وأوضح ذات المسؤول في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هذا التعداد الوطني للطيور المائية المعششة الممتد من 19 إلى 31 مايو الماضي في إطار أنشطة الشبكة الوطنية للملاحظين المختصين للطيور بمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة شمل مجموع المناطق الرطبة بقسنطينة.
وقد أضحت المسطحات المائية المقدرة ب 20 الموزعة عبر مختلف مناطق الولاية –مواقع راحة وتعشيش لمختلف أسراب الطيور المهاجرة التي تتنقل على رواق الهجرة بين أوروبا وإفريقيا، حسبما أوضحه ذات المسؤول.
وأضاف أن هذا الإحصاء الذي يشرف عليه 7 خبراء من ولاية قسنطينة من شأنه إثراء قاعدة المعطيات والمتابعة لمحافظة الغابات بخصوص هذه المناطق الرطبة والتعرف عن كثف علي تعداد الطيور المائية المعششة وكثافتها بالمنطقة، مضيفا أن الخبراء بصدد متابعة كل العلامات المتعلقة بمواقع التعشيش والبيض وفراخ الطيور على ضفاف هذه المسطحات المائية.
وقد مكنت عملية الإحصاء لهذه السنة من تحديد فصيلة جد نادرة على المستوى العالمي مهددة بالزوال والمتعلقة بالبط أبيض الرأس حيث تم تحديد 40 رأس من هذا الصنف من الطيور، حسب ذات المصدر، مشيرا إلى أن المصالح المختصة بمحافظة الغابات تعمل على دراسة هذا النوع من الطيور ومراقبة إمكانية تعشيش هذا الطير المائي النادر بولاية قسنطينة.
وأضاف ذات المصدر بأن المناطق الرطبة بهذه الولاية تتوفر على تنوع بيئي هام وتحتضن أصنافا متنوعة من الطيور المهاجرة من بينها أنواع مدرجة ضمن قائمة الطيور المهددة التي أعدها الاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة والموارد الطبيعية.
وقد تم تصنيف ما يفوق 20 نوعا من الطيور المائية المعششة ومن بينها الأصناف المعروفة على غرار 1534 طير من البط ابيض الرقبة و 1088 من طائر الغررة و 390 من طائر يلشون الماشية وأصناف أخرى كطائر الغطاس الصغير واللقلق مشيرا إلى أن هذا التعداد شمل 16 منطقة رطبة المتواجدة بكل من عين سمارة وجبل الوحش وبن باديس وابن زياد و زيغود يوسف.
وأصبحت تلك المواقع المائية التي عرفت هذه السنة ارتفاعا كبيرا في منسوب المياه مقارنة بالسنة الفارطة نقاط لتوطين وتكاثر هذه الطيور المائية المهاجرة جراء الظروف الملائمة بها وبعدها عن المناطق الحضرية ما يمكنها -حسب ذات المتحدث- أن تكون مخبر حقيقي مفتوح على الهواء للطلبة والمختصين في علوم البيولوجيا.
للإشارة فقد سجل تزايدا في تعداد هذه الطيور المائية بهذه المناطق مقارنة بسنة 2019 التي تم خلالها إحصاء 2110 طائر وهو مؤشر جيد لوضعية التنوع البيئي محليا استنادا لذات المسؤول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.