تنظيم المبادرة الوطنية «أحمي وطني»    4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    لقاءات مع الكبار..مواقف ثابتة والجزائر تسترجع كلمتها    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    وسام لصديق الثورة الجزائرية    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    لتجسيد الديمقراطية التشاركية في تسيير الجماعات المحلية    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البروفسور كمال جنوحات: عزوف أسلاك القطاع الصحي عن التلقيح قد يتسبب في ارتفاع نسبة الإصابة
نشر في الحياة العربية يوم 17 - 07 - 2021

أكد رئيس المجلس العلمي للمؤسسة الإستشفائية العمومية للرويبة البروفسور كمال جنوحات مساء الجمعة أن عزوف أسلاك القطاع الصحي عن عملية التلقيح قد يتسبب في ارتفاع الحالات الإصابة بفيروس كورونا.
وعبر البروفسور جنوحات مختص في علم المناعة خلال نزوله ضيفا رفقة رئيس مصلحة الإستعجالات الطبية والإنعاش بالمؤسسة الاستشفائية مصطفى باشا الجامعي على الحصة الأسبوعية للصحة بالقناة التلفزيونية الثالثة عن أسفه "لعزوف أسلاك القطاع الصحي عن عملية التلقيح مما قد يتسبب في ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا لكونهم في إتصال دائم ومباشر بالحالات التي تصل إلى المستشفيات".
وحث ذات الأخصائي بالمناسبة جميع مستخدمي القطاع الصحي على الإقبال على عملية التلقيح التي جندت لها الدولة كل الإمكانيات "لتفادي انتشار الفيروس سيما سلالة "دلتا". وأكد البروفسور جنوحات من جهة أخرى أن "إستمرار عزوف مستخدمي القطاع عن اللقاح قد يؤدي إلى إرتفاع الحالات خلال الأيام القليلة القادمة بسبب انتشار سلالة دلتا التي أصبحت منتشرة في العالم بكثرة ومست الفئة الشبانية بعد ان استهدفت حملة التلقيح في البداية الأشخاص المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة دون غيرهم من الفئات الأخرى".
وبخصوص تعرض الشخص إلى الإصابة بالفيروس مرة ثانية بالرغم من تلقيه اللقاح قال البروفسور جنوحات أن ذلك وارد جدا لأن اللقاح "يحمي بنسبة تتجاوز 60 بالمائة وإذا تعرض الشخص ثانية إلى هذه الإصابة فتكون إصابته غالبا غير خطيرة".
وفيما يتعلق بالحالات التي تقبل على مستشفى الرويبة على سبيل المثال أكد ذات الأخصائي في علم المناعة أن" 45 بالمائة من المعاينة الطبية للفيروس اثبتت انها حالات ايجابية ولكن المشكل الخطير في هذه الظروف يتمثل في الأشخاص الذين كانوا في إتصال بالحالة الحاملة للفيروس ولازالوا يتجولون بكل حرية ويساهمون في انتشار الوباء".
ودق من جانبه رئيس مصلحة الإستعجالات والإنعاش للمؤسسة الإستشفائية مصطفى باشا الجامعي ناقوس الخطر باعتبار أنه "من بين 30 حالة إصابة بفيروس كورونا التي تم إدخالها مصلحة الإنعاش حالة واحدة فقط تلقت اللقاح مما يثبت أن بعض فئات المجتمع لازالت غير واعية بعد بأهمية اللقاح ولا تلتزم بالإجراءات الإحترازية".
وأكد من جهة أخرى ان استمرار الوضعية الوبائية على هذه الوتيرة وعدم تحقيق نسبة كبيرة من الأشخاص الملقحين إلى جانب التخلي عن الإجراءات الإحترازية قد "يؤدي -حسبه- إلى تعقيدات خطيرة سيما توفير عدد كافي من أسرة الإنعاش". ودعا المختصان بالمناسبة جميع المواطنين إلى اليقظة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك وتفادي التجمعات والزيارات العائلية حفاظا على صحتهم وصحة أهاليهم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.