ثلوج مرتقبة على مرتفعات شمال البلاد التي يتراوح علوها بين 900 إلى 1000 متر    معدل التضخم السنوي في الجزائر قارب 4.5 بالمائة    المغرب تحول الى قاعدة متقدمة للعدو الصهيوني    الكاف لن يغيّر نظام الملحق الإفريقي المؤهل لكأس العالم    تربص للخضر في قطر ومباراتان وديتان ضد منتخبين إفريقيين    إيلان كبال تحت الضغط في الدوري الفرنسي    الرئيس تبون: الانتخابات المحلية آخر محطة لبناء دولة عصرية مبنية بسواعد أبنائها    سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    وزير الشؤون الخارجية: زيارة الرئيس تبون إلى تونس "ستأتي في أوانها"    علماء المسلمين: انغماس دول عربية بتحالفات مع إسرائيل "محرم"    وزير البيئة الفرنسي السابق يواجه تحقيقا في اعتداء جنسي    محليات: تدفق الأفواج الأولى للناخبين على مكاتب الإقتراع عبر ولايات الجنوب    السعودية.. السماح بالعمرة لمن تجاوز 50 عاماً للقادمين من الخارج    الوزير الاول : آخر لبنة في بناء المؤسسات الديموقراطية    محليات: التصويت بتقديم وثيقة إثبات الهوية و بطاقة الناخب إن توفرت    اتفاقية تعاون بين مهرجان البوابة الرقمية بعنابة ومهرجان "سينيمانا" بسلطة عمان    مقتل طفل صحراوي في قصف بطائرة مسيرة للجيش المغربي ب"أغينيت" المحررة    رئيس مجلس الأمة يؤدي واجبه الانتخابي    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    منفذ الطريق السريع جيجل / العلمة يرفض مبارحة النفق المظلم    رئيس الجمهورية يتأسف لتهديد وزير من الكيان الصهيوني لبلد عربي من بلد عربي آخر    محليات 27 نوفمبر: الجزائريون يختارون اليوم ممثليهم في المجالس البلدية والولائية    غولي وسليماني يتوّهجان في ليالي الدوري الأوروبي    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    « على رؤساء الدوائر مراقبة عمل المنتخبين لدفع عجلة التنمية »    طرق مشلولة بالوعات مسدودة وحركة سير خانقة    انزلاق أرضي بالقرب من مفترق الطرق جمال الدين    توقيع 10 بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية وبورصة الجزائر    المولودية في أزمة حقيقية    نسعى إلى تأطير الغواصين وتطوير الاختصاص لتمثيل الجزائر دوليا    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    جلب الإجازات بعد 5 جولات    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    منحة البطالة "تقارب" الأجر الوطني الأدنى المضمون ويستفيد منها البطال الى غاية حصوله على منصب شغل    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة للأمير عبد القادر تكشف أسرار خيانات المغرب للجزائر    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    إدانة واستنكار فلسطيني لزيارة غانتز إلى الرباط    شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام لصد التطرّف    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    تغيير جذري للقانون سيعطي المنتخبين صلاحيات أوسع    حكار رئيسا للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز    تشجيع من أجل منتوجات أكثر تنافسية    تحرير المبادرات واختيار الكفاءات لمواجهة التحديات    دعوة إلى تفعيل الثقافة في حياتنا اليومية    رغبة في التغيير    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    عشريني يروج المهلوسات    أشبال "الخضر" يراهنون على المراكز الأولى    ضبط 203 قنطار من الشعير    قتيل في حادث مرور    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    صوتك أمانة ومسؤولية..    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مولودية وهران/بلعطوي في العارضة الفنية ومعطى اللّه يستقيل
نشر في الهداف يوم 11 - 04 - 2010

كما أشرنا إليه في عدد أمس فإن الاجتماع الذي جمع رئيس مولودية وهران قاسم ليمام والمدرب عمر بلعطوي كلل باتفاق يقضي بإشراف هذا الأخير على العارضة الفنية للفريق فيما تبقى من عمر البطولة.
وقد أقنع ليمام مدربه السابق بالعودة إلى الفريق بعدما غادره في بداية الموسم الجاري بسبب سوء تفاهم وقع بينه وبين الإدارة حول بعض الأمور، حيث كان قد شرع آنذاك في العمل مع حاج منصور سعيد لينسحب بعد تربص مغنية مباشرة ولم يتنقل إلى إفران المغربية أين أجرت التشكيلة تربصها الثاني.
ليمام عرف كيف يقنعه
وبعد اجتماع دام قرابة الساعة بمقر النادي بوسط المدينة عرف رئيس النادي ليمام كيف يقنع بلعطوي بالعودة إلى العارضة الفنية ل “الحمراوة“ رغم أنه كان يرفض في الأيام الماضية فكرة الإشراف على المولودية الوهرانية من جديد بسبب خروج قبل بداية الموسم من الباب الضيق وإحساسه بالتهميش وهو الذي ساهم الموسم الماضي في عودة النادي إلى حظيرة الكبار.
وندم على التفريط فيه في بداية الموسم
وقد أكد ليمام لمقربيه أنه ندم كثيرا على تفريطه في عمر بلعطوي الذي كان قد قرر عدم التنقل مع التشكيلة إلى إيفران المغربية مكان إجراء التربص قبل انطلاق الموسم، حيث لم يبذل أي جهود لإعادته رغم أنه (بلعطوي) كانت تربطه علاقة جيدة باللاعبين ويعرف كيف يتعامل معهم. وقال ليمام لبعض مقربيه أنه أخطأ عندما سمع لبعض الأطراف التي جعلته يتخلى عن هذا المدرب الشاب الذي كان بإمكانه تقديم الأحسن خلال هذا الموسم مع المجموعة التي سبق له العمل معها في القسم الثاني.
بلعطوي يكون قد تحصل على مستحقاته السابقة
ومن بين الأسباب المباشرة التي جعلت بلعطوي ينسحب من العارضة الفنية ل “الحمراوة“ في بداية الموسم الجاري هو عدم حصوله على مستحقاته المالية كاملة والمتعلقة بالموسم الماضي، ما جعله ينسحب لأنه أحس أنه غير مرغوب فيه. ويكون بلعطوي قد تحصل على القيمة التي كان يدين بها والمقدرة ب 30 مليون سنتيم، إضافة إلى أجرة شهرية لما تبقى من عمر البطولة في جولاتها الأخيرة وهذا بعد أن تفاوض مع ليمام حول هذه النقطة مساء أول أمس. ويكون رئيس المولودية قد لبى جميع شروط مدربه الجديد القديم الذي كان صريحا معه حول بعض النقاط الجوهرية قبل أن يباشر عمله مع التشكيلة التي تنتظرها مباريات هامة.
وسيباشر عمله اليوم بزبانة
وينتظر أن يباشر اليوم بلعطوي عمله في مولودية وهران من خلال إشرافه على الحصة التدريبية المبرمجة بملعب الشهيد أحمد زبانة وهي حصة استئناف بعد راحة دامت أربعة أيام استفاد منها اللاعبون لاسترجاع الأنفاس بما أن البطولة ستتوقف هذا الأسبوع. وسيكون هدف بلعطوي هو ضمان البقاء ضمن حظيرة الكبار حسب ما اتفق عليه مع ليمام.
معطى الله يستقيل
وتشير آخر الأخبار من داخل بيت الفريق إلى أن المدرب عبد القادر معطى الله استقال من منصبه في الساعات الماضية حتى يتسنى للمدرب الجديد مزاولة نشاطه بصفة عادية، وقد أكدت بعض الأطراف المقربة من رئيس النادي قاسم ليمام أن هذا الأخير اتفق مع معطى الله على فسخ العقد بالتراضي بعد الإخفاق الأخير أمام شباب باتنة بملعب أحمد زبانة والذي ترتّب عنه عجز الفريق عن اجتياز مرحلة الفراغ التي يمر بها في الوقت الراهن وتعقّد المهمة في ضمان البقاء.
-----------------------------------------
عبد النور يعود إلى المكتب المسير
عرفت نهاية الأسبوع الماضي عدة تغييرات داخل بيت مولودية وهران حيث سارعت إدارة ليمام إلى إيجاد الحلول المناسبة لوضع حد لسلسلة النتائج السلبية التي جعلت التشكيلة تتراجع في الترتيب العام للبطولة، ومن بين الحلول التي استنجد بها رئيس النادي هي إعادة المناجير عبد النور صديق الذي قرر في وقت سابق الانسحاب من المكتب المسير للفريق، حيث عاد المعني ليمد يد العون للتشكيلة بالنظر إلى خبرته في الميادين وعلاقته الجيدة باللاعبين.
المولودية لم تقز منذ مغادرته
وكان المناجير عبد النور قد قرر الانسحاب من تسيير المولودية بسبب سوء تفاهم حدث بينه وبين رئيس النادي ليمام حول منحة التعادل الذي حققه الفريق أمام مولودية العلمة بملعب هذا الأخير ومنذ أن اتخذ هذا القرار لم تحقق المولودية أي انتصار لها في البطولة. ويعود آخر فوز للفريق أمام مولودية باتنة بملعب زبانة لحساب الجولة التاسعة عشرة وبعدها تنقلت التشكيلة إلى العلمة أين عادت بالتعادل، ليقرر عبد النور الانسحاب قبل مباراة شبيبة القبائل التي انهزم فيها “الحمراوة“ داخل الديار بهدف لصفر، ثن توالت التعثرات بعد ذلك بملعب أحمد زبانة.
عبد النور: “عدت من أجل مصلحة النادي”
وفي اتصال هاتفي مع المناجير عبد النور، أكد أنه عاد إلى مولودية وهران من أجل المساهمة في تجديد العهد مع الانتصارات وقيادة الفريق إلى بر الأمان رفقة بقية المسيرين والطاقم الفني وأضاف: “حتى الأنصار ندعوهم لمساعدة الفريق في هذا الظرف الصعب الذي جعلني ألبي نداء القلب لأن المولودية فريقي المفضل ومن المستحيل أن أتخلى عنه. مصلحة النادي جعلتني أعود إليه فهو بحاجة لكل أبنائه حتى نتجنّب الوقوع في أخطاء الماضي، لقد ضحيّنا من أجل إعادة الفريق إلى مكانه الأصلي ويجب أن لا نتركه في هذا الظرف من البطولة“.
“لم أعد لتصفية الحسابات“
وقد أكد عبد النور على نقطة هامة أثناء حديثنا معه وهي أنه ليس هناك أي مشكل بينه وبين المسؤولين الحاليين لأن ما وقع بينهم من قبل ما هو إلا سوء تفاهم، موضحا أنه عاد إلى المولودية حتى يساعدها على تخطي الفترة الصعبة التي تمرّ بها ولم يشترط التخلي عن أي شخص في الطاقم الإداري أو الفني، مضيفا: “عودتي جاءت لاقتناعي بأن المولودية بحاجة لدعمنا جميعا ولا أهدف من خلال عودتي لتصفية الحسابات أو لإبعاد أي شخص مهما كان وزنه في الفريق، الكل يعرف أني لا أحب أن أؤذي أي شخص فمهمتي هي مساعدة التشكيلة الحالية لضمان البقاء في حظيرة الكبار والذي يريد العمل في المولودية مرحبا به في كل وقت حتى لو كلف ذلك انسحابي من جديد من المكتب المسير“.
“لا علاقة لي بالتخلي عن معطى الله“
كما أكد عبد النور أنه لم يشترط التخلي عن خدمات المدرب معطى الله مقابل عودته وقال: “العلاقة بيني وبين معطى الله كانت دائما جيدة ومازالت كذلك ثم أنه ليس هناك أي دافع يجعلني أخيّر رئيس النادي بين عودتي وبقاء هذا المدرب في التشكيلة، هناك بعض الجهات حاولت تسريب هذه الإشاعة للتشويش على النادي الذي يبقى بحاجة للعمل في هدوء وبعيدا عن القيل والقال. تجمعني علاقة جيدة مع محيط النادي و ليس هناك أي نية لتصفية الحسابات مع أي كان“.
-------------------------------------
معطى الله: “قرّرت الانسحاب من أجل مصلحة الفريق”
هل تؤكد لنا خبر استقالتك من العارضة الفنية ل “الحمراوة“؟
أؤكد هذا الخبر، الإخفاق الأخير أمام شباب باتنة جعلني أفكر في مستقبلي على رأس العارضة الفنية لمولودية وهران وبعد تفكير طويل وجدت نفسي مطالبا بترك منصبي بالنظر إلى سلسلة النتائج السلبية التي أصبحنا نتخبط فيها في الجولات الماضية والتي استدعت التنحي عن منصبي. البطولة لم تنته بعد وبإمكان المولودية العودة بقوة خلال المواجهات التي تنتظرها سواء داخل الديار أو خارجها.
وما هي الدوافع التي جعلتك تتخذ هذا القرار؟
أدركت بعد التعثر أمام شباب باتنة أن بقائي لا فائدة منه ففضلت الانسحاب حتى لا يقال إني سبب المشاكل، لقد عشت ضغطا رهيبا لم يسمح لي حتى بمغادرة منزلي وشعرت بإحباط شديد بعد أن تراجعت المولودية في الترتيب العام، كما أن هناك ظروفا أخرى حتمت علي مغادرة النادي في هذا التوقيت بالذات من المنافسة فمباراة باتنة جعلتني أكتشف عدة حقائق داخل مولودية وهران وهو ما عجّل برحيلي واسمح لي أن أوضح أمرا.
ما هو؟
أحبّ مولودية وهران حتى النخاع وأنا من بين مشجعي هذا النادي العريق منذ صغري، لم أتردّد ولبيت نداء القلب بعد أن اتصل بي رئيس النادي قاسم ليمام وعرض علي فكرة الإشراف على العارضة الفنية، لكن الشيء الأكيد أني لست المسؤول عن التعداد الحالي الذي تضمه المولودية هذا الموسم فعدا قلة قليلة فإن الغالبية مستواها محدود، ما جعل سلسلة النتائج السلبية تتواصل. الكل شاهد اللقاءات وتأكد من صحة أقوالي فمولودية وهران لا تملك التعداد الذي بإمكانه منافسة الفرق القوية في البطولة ولا يمكنني أن أدخل أرضية الميدان وأسجل في شباك المنافس. على كل حال المدرب هو دائما من يدفع الثمن وقد قررت الانسحاب في صمت.
وكيف كان رد فعل المسيرين عقب هذه الاستقالة؟
فسخت العقد بالتراضي مع رئيس النادي الذي قبل قرار استقالتي بعد أن تحدّثنا وشرحت له الأسباب التي دفعتني للرحيل. لم يكن هناك أي مشكل من هذه الناحية حيث أن ليمام كان متفهما لقراري وكان يدرك أن التغيير لا بد منه لمصلحة الفريق كما أنه يوجد شيء آخر أريد أن أوضحه.
تفضل
ليس بالضرورة أن تنجح دائما في كرة القدم، في بعض الأحيان تجد نفسك مضطرا للانسحاب من منصبك من أجل مصلحة النادي وهو ما حدث معي في مولودية وهران حيث تأكدت أن انسحابي ضروري حتى يحدث “الديكليك“ ويعود الفريق إلى الطريق الصحيح. نحن نحب كل الخير لهذا النادي العريق الذي يعد رمزا من رموز وهران ويجب أن نحافظ عليه لذلك استقلت حتى يحقق النادي القفزة المنتظرة قبل فوات الأوان.
بماذا تريد أن تختم هذا الحوار؟
أطلب العذر من أنصار المولودية حيث كنت أريد أن أقود الفريق لنتائج إيجابية وقد بذلت كل جهدي من أجل ذلك، لكن الله غالب، بعض الظروف لم تسمح لي بذلك وآمل أن يجد خليفتي الحلول المناسبة فالمشوار مازال طويلا وبإمكان التشكيلة أن تتدارك ما فاتها، كما أدعو الأنصار ومحبي الفريق للالتفاف حول الفريق حتى يجتاز هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.