لتنظيم الدخول المدرسي…وزارة التربية تناقش مختلف التصورات والمقترحات غدا الأحد    مصطفى أديب يعتذر عن تشكيل الحكومة اللبنانية    جزائري من بين المشبته بهم في هجوم باريس    "محاربو الصحراء" مرشحون لمواجهة المكسيك وديا في 13 أكتوبر    الجزائر-نيجيريا في التاسع من أكتوبر القادم بالنمسا    بلومي: "نصحت محرز بمغادرة مانشستر سيتي"    بن بوزيد: لابد من ترقية صناعة الأعضاء الاصطناعية محليا    نساء غايتهن الستر والهناء    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    برمضان: رئيس الجمهورية أولى أهمية كبيرة للمجتمع المدني    روسيا تكشف المبلغ الإجمالي للصفقات العسكرية بين موسكو والجزائر    التخلي التدريجي عن البنزين الممتاز بداية من السنة المقبلة    امين الزاوي: الذين هاجموني هم من البكائين على الأطلال    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    بلعيد يدعو الى المشاركة ب"قوة" في استفتاء تعديل الدستور    زلزال بقوة 5.2 درجات يضرب شمال شرقي إيران    رسوب أكثر من 100 ألف تلميذ في"البيام"رغم تخفيض معدل الانتقال إلى 9!    المجلس الشعبي الوطني يشرع في رفع الحصانة عن نائبين    بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    لتحسين اوضاعهم المعيشية    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021    بعد انخفاض حالات كورونا    تجمع إطارات وفعاليات المجتمع المدني    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا ضد المعتدين على مستخدمي الصحة    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    3 سنوات نافذة لمهرب "حراقة" احتال على 8 فتيات    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    زناسني، إيبوزيدان وعايشي يوقعون    الوالي يفضل بناء مقر للنادي عوض الكراء    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    انخفاض آخر لأسعار البترول    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    هل هي نهاية الأزمة ؟    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    5 سنوات سجنا لتاجر مهلوسات    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا وصلت نترات الامنيوم الى مرفأ بيروت قبل سبع سنوات
نشر في الحوار يوم 05 - 08 - 2020

حادث بيروت الذي اعتبر الاسوأ في تاريخ المنطقة والثاني بعد هيروشيما حسب خبراء، وقع بسبب انفجار نحو 2750 طنّا من نترات الأمونيوم، كيف وصلت هذه الكمية الكبيرة من مادة نترات الأمونيوم، لمرفأ بيروت ولماذا تركت هناك اسئلة اجاب عنها موقع "Shiparrested" المختص بمتابعة أخبار حركة السفن، والعوائق التي تواجهها حول العالم، حسب ما جاء في موقع عربي 21 ، حيث قال إن السفينة التي كانت تحمل هذه المواد، توجهت من مرفأ باتومي بجورجيا إلى مرفأ بيرا في موزمبيق قبل نحو سبع سنوات، وتحديدا في 23 سبتمبر 2013، إلا أنها توقفت في بيروت نتيجة لعطل فني.
المشكلة التي حصلت حينها، هي أن السلطات اللبنانية فتّشت السفينة التي كانت ترفع العلم المولدوفي، وعند فحصها لهذه المواد المتفجرة، منعتها من مواصلة الرحلة، ما دفع طاقمها للتخلي عنها والمغادرة، علما بأن مالك السفينة روسي الجنسية.
بعد ذلك بشهور، أفرغت سلطات مرفأ بيروت حمولة السفينة ونقلتها إلى العنبر 12، وبقيت منذ ذلك الحين دون أي تدخل أو محاولة لإزالتها، قبل وقوع الكارثة.
ونوّه موقع "Shiparrested" في تقريره الصادر في تشرين أكتوبر 2015، إلى أن السلطات اللبنانية كانت تحتجز أفرادا من طاقم السفينة، قبل أن تسمح لهم بالمغادرة.
وأوضح الموقع أن قضايا عدة رفعت ضد السفينة من قبل الدائنين، ونظرا لعدم السماح لها بالمواصلة نحو هدفها في موزمبيق فقد منيت بخسائر كبيرة دفعت جميع من له علاقة بها إلى التخلي عنها.
ومنذ 2015، قال الموقع إنه كان على السلطات اللبنانية القيام بإحدى أمرين للتخلص من هذه المواد الخطيرة، الأول عرضها في المزاد العلني، والثاني إتلافها بالطرق السليمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.