الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على المناطق الشرقية    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    يومان راحة و40 من المئة منحة مردودية لعمّال البريد    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    ضمان كرامة المهاجرين    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    حماية المواطن "في الصميم"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    تنصيب نويوة باديس رئيسا لأمن الجزائر    بريطانيا تودع الأمير فيليب إلى مثواه الأخير    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    داربي مثير بين الحمراوة و سريع غليزان في الثمن النهائي    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن دودة تباشر عقد جلسات تقييمية بقطاع الثقافة والفنون
نشر في الحوار يوم 05 - 03 - 2021

باشرت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، في عقد جلسات تقييمية للمؤسسات الوطنية تحت الوصاية.
وبدأت أولى الجلسات بمؤسسة الديوان الوطني للثقافة والإعلام، التي استعرض مديرها العام ومساعدوه أمام الوزيرة، حصيلة النشاطات لسنة 2020 وبرنامج عمل سنة 2021 والمشاريع المستقبلية للمؤسسة.
وعلى إثر العرض، أمرت السيدة الوزيرة بتفعيل عمل المؤسسة وفق برنامج تنشيط سنوي يشمل كل الهياكل التابعة للديوان على المستوى الوطني؛ ويُراعي فيها خصوصية المناطق والمناسبات الدينية والوطنية وموسم الاصطياف وفترة العطل المدرسية و الجامعية.
ولفتت الوزيرة إلى ضرورة العناية بالمناطق النائية، عبر إطلاق نشاطات تُلبي الحاجيات الثقافية والفنية للسكان، وتمنح لمبدعي هذه المناطق الفرصة للمشاركة في النشاط الفني والثقافي، وتسهم في اكتشاف المواهب الشابة وتشجيعها بما يلزم.
ودعت السيدة الوزيرة إلى انخراط الديوان الوطني للثقافة والإعلام، في الاستراتيجية الجديدة للقطاع عبر إطلاق مشاريع ثقافية استثمارية، تُسهم في خلق بدائل أخرى للمردود المالي الحالي للمؤسسة.
وأكدت الوزيرة على أولوية رقمنة هذه المؤسسة الثقافية الكبرى، وكذلك تبسيط الإجراءات الإدارية أمام المواطنين، مع ضرورة الرد على انشغالاتهم والتكفل بها في آجالها.
وذكّرت الوزيرة أن الجلسات التقييمية ستشمل كافة المؤسسات الوطنية، للوقوف على واقع القطاع ومعالجة الاختلالات الممكن حدوثها، ومرافقتها في إيجاد الحلول لأي إشكال قد يُعيق نشاطاتها، بما يُفعّل عمل المؤسسة الثقافية والفنية، ويجعلها في قلب الأحداث الثقافية.
وأشارت الوزيرة إلى أن هذه الإجراءات المتخذة -وأخرى- سيتم اتخاذها مع المؤسسات المعنية بالمتابعة والتقييم؛ تهدف أساسًا إلى ترقية الإنتاج الفني والثقافي والصناعة السينيماتوغرافية في بلادنا، وجعلها فرصا أمام المتعاملين الخواص تتيح لهم إنجاز مشاريع ربحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.