مؤسسة منتدى الدفاع الأمريكية تسعى لوقف أي دعم للمغرب قد يعزز إحتلاله للصحراء الغربية    إضراب في مراكز البريد لليوم الخامس على التوالي    نحو تكييف نظام التعليم العالي "LMD" مع المستجدات الراهنة    الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على المناطق الشرقية    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    حماية المواطن "في الصميم"    ضمان كرامة المهاجرين    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    داربي مثير بين الحمراوة و سريع غليزان في الثمن النهائي    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد محطّة مجلس الوزراء ..إصدار قانون الإنتخابات بأمرية وإخطار المجلس الدستوري
نشر في الحوار يوم 08 - 03 - 2021

بعد مصادقة مجلس الوزراء في جلسته أمس برئاسة ، عبد المجيد تبون ، رئيس الجمهورية، على مشروع أمر يتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات ومشروع أمر يتعلق بتحديد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد المطلوب شغلها في انتخابات البرلمان، يكون قد بقي على قانون الانتخابات محطتين قبل دخوله حيز التنفيذ .
وبسبب حلّ المجلس الشعبي الوطني الذي توكل له مهمة سن القوانين ومناقشتها ، يلجأ رئيس الجمهورية إلى تمرير القوانين بأمرية رئاسية وفقا للمادة 142 من الدستور ، مثلما سيكون الشأن بالنسبة لقانون الإنتخابات الجديد .
و حسب الخبراء الدستوريين ،يشترط في لجوء رئيس الجمهورية إلى التشريع بأمرية أخذ رأي مجلس الدولة،وعرض القانون على اجتماع مجلس الوزراء ، وبعد إصدار القانون بأمرية رئاسية يعرض رئيس الجمهورية القانون محل أمرية على المجلس الدستوري للبث في دستوريته في أجل لا يتجاوز ال 10 أيام.
و من المقرر أن يصدر قانون الانتخابات بأمرية رئاسية خلال الأيام القليلة القادمة،بعد مصادقة مجلس الوزراء عليه، ويخطر المجلس الدستوري للنظر في دستورية الأمرية الرئاسية قبل دخولها حيز التنفيذ ،والتي يعاد عرضها على المجلس الشعبي الوطني في تشكيلته الجديدة بعد الانتخابات التشريعية لمناقشتها وقد يلغى القانون الذي مرر بأمرية رئاسية في حال رفضه النواب.
وقال الخبير في القانون الدستوري ، رشيد لوراري أن "الأمور أصبحت واضحة بعد أن تمت المصادقة على مشروع القانون المتضمن تعديل نظام الانتخابات"، وأنه "سيتم إرساله إلى المجلس الدستوري في صيغته الحالية لإبداء الرأي فيه في أقرب الآجال. ليتم بعدها استدعاء الهيئة الناخبة التي سيكون أمامها مدة ثلاثة أشهر للتحضير للانتخابات التشريعية".
وتنتظر الأحزاب الإطلاع على النسخة النهائية على قانون الانتخابات على أمل أن تؤخذ مطالبها بالغاء بعض المواد أو تعديلها بعين الاعتبار ، على غرار مطلب الغاء العتبة الانتخابية والاكتفاء بشرط التوقيعات ، والتي طالب رئيس الجمهورية بمراعاتها بالنسبة للمترشحين الأحرار والأحزاب السياسية .
و أوصى رئيس الجمهورية في اجتماع أمس إبعاد المال بكل أشكاله، لاسيما الفاسد منه، عن العملية الانتخابية في كل مراحلها، تجسيدا لمبدأ تكافؤ الفرص والحظوظ بين المترشحين، وأخلقة الحياة السياسية بسد كل منافذ المحاولات أمام تلاعبات كرّسها قانون الانتخابات السابق.
كما شدد على ضرورة الاعتماد على محافظي الحسابات والمحاسبين المعتمدين من ولايات المترشحين نفسها من أجل مراقبة مالية دقيقة لمصادر التمويل، و التحديد الدقيق لمفهوم وعناصر ومراحل الحملة الانتخابية والابتعاد عن استغلال الأوضاع الاجتماعية للمواطنين أثناء الحملات الانتخابية في مظاهر تجاوزها وعي المواطنين.
الرئيس أمر بمراجعة شرط سن ترشح الشباب ورفع حصته في الترشيحات ضمن القوائم الانتخابية إلى النصف بدل الثلث،ورفع حصة الشباب الجامعي إلى الثلث ضمن القوائم الانتخابية دعما للكفاءات الوطنية وخريجي الجامعات في كل ربوع الوطن، إضافة إلى تشجيع التمثيل النسوي في القوائم الإنتخابية، بالمناصفة والمساواة لإلغاء نظام المحاصصة و مراعاة التقسيم الإداري الجديد في توزيع المقاعد الانتخابية محليا ووطنيا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.