اللجنة المركزية ل “الأفلان” تعلن تجندها لدعم برنامج رئيس الجمهورية و حكومته    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    الاحتجاجات في أمريكا: العفو الدولية تهاجم الشرطة لاستعمالها العنف ضد المتظاهرين    الجيش المغربي ينفي إقامته قاعدة عسكرية قرب الحدود الجزائرية    الفاف: منافسة البطولة ستعود بعد رفع الحجر الصحي    تأجيل محاكمة الهامل وبراشدي في قضية “البوشي” إلى ال25 من جوان    هيئة حماية الطفولة تتلقى عشرة ألاف مكالمة يوميا حول التعنيف    البيان الكامل لمجلس الوزراء ليوم الأحد 31 ماي 2020    199 حالة شفاء مقابل 7 وفيات و127 اصابة جديدة بفيروس كورونا    ولاية الجزائر تمنع المواطنين من الذهاب إلى الشواطئ    قاضي التحقيق يستمع للإخوة كونيناف    «تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف»    الرئيس تبون ينهي مهام النائب العام العسكري لدى مجلس الإستئناف العسكري بالبليدة    ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    أصحاب المحلات التجارية يطالبون بمراعاة ظروفهم    الوحدات الجوية للأمن أداة لمحاربة الجريمة    معدل استهلاك الشيشة والحشيش والسجارة الإلكترونية يثير القلق    حجز مواد غذائية مهربة ومطارق تنقيب عن الذهب    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي خلال شهر جوان الجاري    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري        محمد مريجة: “الوزير مستعد لتطوير الرياضة الجزائرية بمعية اللجنة الأولمبية”    نواب يدعون إلى الوحدة والمصالحة    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    نتوقع انتاج 950 ألف قنطار من الحبوب    “الأقصى” بعد فتح أبوابه.. التزام المصلين يعكره اقتحام المستوطنين    فضل الصدقات    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    وفاة أربيعيني بصعقة كهربائية في الشلف    توقيف شخصين قاما بالسطو على مدرسة ابتدائية بالمدية    علاج مشكلة الفراغ    إجلاء الرعايا الجزائريين بالمغرب.. “وصول 229 مسافرا”    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    أمن سيدي بلعباس يحجز مكملات غذائية منتهية الصلاحية    لا موسم أبيض واستئناف البطولة الوطنية بعد تلقى الضوء الأخضر من السلطات العليا    كوفيد-19: إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة في الإصابة بالفيروس    وهران : الشروع في إنجاز أزيد من 640 مسكنا في صيغة الترقوي الحر    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    شريط حول الحراك.. “واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس”    تونس: إخفاق ضغوط مغربية لترحيل الناشط الصحراوي محمد الديحاني    بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    هزة ارضية بقوة 3.6 بولاية الشلف    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    بعد المستويات العالية التي قدماها    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    "روسيكادا" تغرق في النفايات    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    خفيف الظل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ينتشر أكثر بين النساء.. علاج جديد لمدمني التسوق
نشر في الحوار يوم 06 - 08 - 2008

كشف باحثون ألمان أن نحو 10٪ من مجموع المستهلكين في كل دول الغرب الصناعي هم مدمنو شراء بدرجة أو أخرى، وقالوا إنهم طوروا أول علاج لمكافحة إدمان الشراء وأنه نجح بالفعل. وأقر مصطلح أونيو مانيا وهو المصطلح العلمي للإدمان الباثولوجي للتسوق لأول مرة قبل قرن من الزمان على يد عالم النفس في ليبزج اميل كريبلين الذي كتب رسالة علمية عن الناس في المدن الكبرى الذين لا يستطيعون - ببساطة - مقاومة رغباتهم الملحة في شراء أشياء جميلة تجعلهم يشعرون بالسعادة - حتى لو تركوا ما اشتروه في المنزل دون أن يفتحوه، ولم يستخدموه على الإطلاق.
أجرى الأطباء النفسيون في ايرلانجين بالاشتراك مع باحثين من جامعة نورث داكوتا في الولايات لمتحدة دراسة على مدى أربع سنوات شملت51 سيدة و9 رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و61 عاما ممن تم التأكد من أنهم من مدمني التسوق الذين يحتاجون مساعدة عاجلة، وفي جميع الحالات تبين أن الضحية كان يحس بقوة طاغية تحثه على الخروج وشراء الأشياء بغض النظر عن احتياجه لها أو حتى رغبته في اقتنائها. وإدمان التسوق أكثر انتشارا بين النساء، لكنه يصيب عددا كبيرا من الرجال أيضا، ويقول الباحثون في ايرلانجين إن علاجهم الجديد يعتمد على دعم تقدير المريض لذاته من الناحية النفسية. فقد تبين أن من بين العوامل الرئيسة في الإصابة بهذا المرض ارتياح المريض في التعامل مع الباعة في المتاجر حيث يشعرونه بقيمته. وأولى خطوات العلاج بالطبع أن يقر مدمن الشراء بأن لديه مشكلة، وأنه قد حان الوقت ليفعل شيئا حيالها، عليه أن يقر بهذا لأصدقائه وأسرته، وكل من يشعر أنه يحبه ويبغي مساعدته في التغلب على هذا الإدمان.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.