حماس تصف الفعل بالصادم والمستنكر    ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    إيقاف المصارع فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف وسحب اعتمادهما    رياض محرز ينتفض دفاعا عن نفسه داخل مانشستر سيتي    البليدة: فرقة جوية للحماية المدنية تشارك في إخماد حرائق غابات الشريعة    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    حملة لمكافحة آفة بوفروة بواحات بسكرة    مع تحويل 60 لقطاع الصحة بلديات قسنطينة تدمج 600 عامل في عقود ما قبل التشغيل وتنهي معاناتهم    رفع القيود عن التوزيعات النقدية للبنوك    الفاف يدرس إيقاف بطولة الرابطة المحترفة الأولى قبل الأوان    بداية موفقة لبن شبلة    الإصابة تُبعد بن سبعيني عن الملاعب    لعقاب ومنصوري ينسحبان من سباق الدراجات    انطلاقة بأعلى المعدلات منذ 21 عاما    وفاة الوزير الأسبق خذري    انشغالات تنموية تؤرق السكان    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    كبش اليتيم    انطلاق حملة نموذجية واسعة    وزارة الصحة: 1305 إصابة جديدة بفيروس كورونا و16 وفيات خلال 24 ساعة    هذه نصيحة عالم الفيزياء نور الدين مليكشي للجزائريين لمواجهة كورونا    زغدار يلتقي مسؤولي مجمع "ELEC ELDJAZAIR"    ولاية العاصمة تغلق منتزه الصابلات كإجراء وقائي    أولمبياد2020/رماية- مسدس هواء مضغوط - 10 أمتار: إقصاء الجزائرية هدى شعبي    كوفيد-19: وصول 2400000 جرعة من اللقاح تم اقتناءها من الصين    تعليق الدروس و الامتحانات ومداولات التخرج على مستوى الجامعات بسبب كورونا    تبون يترأس أول اجتماع مع الحكومة الجديدة غدًا الأحد    الأئمة يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل من أجل حمايتهم    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    إنتاج لقاح كوفيد-19: وصول وفد من الخبراء الصينيين لتفقد تجهيزات وحدة الإنتاج لمجمع "صيدال"    الكبيرة في الصحافة بن شيخ فتيحة في ذمة الله    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إطلاق بوابة رقمية جديدة لترقية العلاقة بين الإدارة ودافعي الضرائب    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في ليبيا    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    "أمازون" تقطع الأنترنت عن شركة "أن أس أو غروب" الإسرائيلية    الصحفي محمد علوان في ذمة الله    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    زيارة اعتراف وعرفان    استرجاع مصوغات بقيمة 1.2 مليار سنتيم    وفاة ثلاثيني في حادث مرور    الإطاحة بعصابتي أحياء    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    الكعبة المشرفة تكتسي حلتها الجديدة    الكعبة المشرفة تكتسي حلة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



'' الحوار'' تلتقي عمالقة العرب في التخصص.. البروفسوران سليمان فضيل وطاهر الزناتي
نشر في الحوار يوم 22 - 06 - 2010

''تطوير أجهزة المناظير الطبية بالألوان وأدوية جديدة للقضاء على فيروس الكبد في ''2011
دخل علاج أمراض الجهاز الهضمي مرحلة جديدة بعد مؤتمر لندن الأخير، وفي انتظار إتمام مؤتمر برشلونة مطلع الخريف القادم، نقلت ''الحوار'' اغلب أطوار هذا اللقاء العالمي، حيث التقينا من ابرز الحضور عن المنطقة العربية وهم البروفيسور سليمان صالح فضيل رئيس وحدة أمراض الجهاز الهضمي مستشفى السودان والذي أن تكريمه من طرف المنظمة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي رفقة 9 آخرين من بينهم البروفيسور الأردني زياد شرايحة، إضافة الى ذلك الأستاذ الدكتور طاهر الزناتي أستاذ الأمراض الباطنية وأمراض الكبد في كلية فصر العين في مصر. البروفيسور سليمان صالح فضيل رئيس وحدة أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى السودان: ''مؤتمر لندن أظهر نتائج جديدة فيما يخص أجهزة المناظير وأدوية تقرحات المعدة''
أكد البروفيسور سليمان صالح فضيل رئيس وحدة أمراض الجهاز الهضمي مستشفى السودان في حديثه ل ''الحوار'' في اللقاء الذي دار معه في قصر المؤتمرات بالعاصمة البريطانية لندن، أن طرقا حديثة جرى عرضها في ذلك المؤتمر والتي تخص علاج الجهاز الهضمي والكبد والسرطان والقرحة. وأضاف المتحدث أنه قد جرى أيضا التطرق لإسهامات الأطباء والخطوات التي تم التوصل إليها في مجال أمراض الكبد، خصوصا نتائج دراسات الفيروسات. كما أوضح أن نتائج مفيدة جرى التطرق إليها وتخص أجهزة المناظير الطبية التي تحسنت بالمقارنة مع الأجهزة المستعملة حاليا، مشيرا أن تطورا ملحوظ ظهر على مستوى الرؤية بالألوان المختلفة. ولم ينس المتحدث التنويه بالجائزة المقدمة من طرف المنظمة العالمية لمكافحة أمراض الجهاز الهضمي والتي كرمت 10 أطباء من بينهم طبيبين عربيين هما المتحدث والدكتور زياد شرايحة من الأردن.
البروفيسور طاهر الزناتي أستاذ الأمراض الباطنية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في كلية قصر العين - مصر:
'' المؤتمر عرض آخر نتائج العلاج بالمناظير الطبية وأجهزة كشف الأورام والأدوية الفعالة ستنزل في ''2011
في حديث دار مع البروفيسور المصري طاهر الزناتي أستاذ الأمراض الباطنية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في كلية قصر العين، أكد ل''الحوار'' على أهمية مؤتمر لندن، الذي استفاد منه الأطباء من مختلف دول العالم، لاسيما من خلال الدروس المقدمة لهم حول ما تم البحث عنه في السنتين الماضيتين، مشيرا الى وجود أشياء جديدة تخص العلاج بالمناظير الطبية وأجهزة كشف الأورام والكشف المبكر بالنسبة للأمعاء والمعدة، والتي أرجعها الى العمل الكبير الذي قام به الأطباء اليابانيون على هذا الصعيد. وفيما يخص علاج التهابات أمراض الكبد، فقد أكد المتحدث أن أدوية جديدة'' تليبريفار'' و ''بنسيفريغار'' قد تم عرضها لكنها لن تسوق إلا مع العام القادم ,2011 لكنه استدرك ان هذه الأدوية والتي تم العلاج بها للحالات ال4 المشهورة لمرض التهاب الكبد لم تثبت فعليتها فيما يخص الحالة الرابعة والتي نجدها منتشرة في مصر والمنطقة المتوسطية بشكل عام. وشدد المختص في أمراض الجهاز الهضمي على سعي الأطباء في العالم من اجل القضاء على هذه الأمراض والتي تمثل مشكلة صحية واقتصادية في بلداننا. وحول واقع مرض التهاب الكبد في مصر، أكد الأخصائي أن آخر دراسة أقيمت في مصر من طرف الأستاذة الدكتورة فاطمة الزناتي وهي أستاذة مختصة في علن الإحصاء، أكدت أن 14.9 من الشعب المصري مصاب بالمرض الصامت. وحين سألناه عن النصائح المفترض تقديمها للمواطن اليوم، دعا محدثنا كل المواطنين والمواطنات بالوقاية ثم الوقاية كما قال، لأنها خير من العلاج كما يقول المثل ولان هذه المشكلة تسبب تكاليف باهظة وهي مشكلة صحة عمومية من الدرجة الأولى، مشيرا أننا كلما عالجنا الكثير من المواطنين إلا وظهرت أعداد أكثر، حيث أكد انه تم علاج بين 60الى 70 ألف شخص لتظهر أعداد أخرى في العام الذي أتى بعده. وشدد البروفيسور طاهر الزناتي أستاذ الأمراض الباطنية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في كلية قصر العين المصرية أن المواطن مطالب بالاهتمام لمكافحة طرق العدوى وهذا من خلال الاعتناء بالنظافة، كما دعا مؤسسات الرقابة في كافة الدول الى التحكم في عمل العيادات الخاصة والمستشفيات والحث على النظافة، مشيرا الى مشكلة عيادات الأسنان التي أصبحت الخطر الأول في نقل فيروسات التهاب الكبد.كما أكد على ضرورة تخصيص مبلغ من اجل الإكثار من عمليات التحسيس وتوعية المواطن بمخاطر تقل الفيروسات. وواصل محدثنا التأكيد في الأخير على ضرورة تعقيم الأدوات الطبية وضرورة التفتيش والالتزام بكافة التعليمات المشروطة من طرف وزارة الصحة في بلداننا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.