لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مختصون عرب يدقون ناقوس الخطر ويقفون على أطلال النقد السينمائي العربي
نشر في الحوار يوم 21 - 12 - 2010


شكل موضوع ''سبل النهوض بالنقد السينمائي العربي'' المحور الرئيس للندوة التي نشطها، اول امس، نخبة من النقاد العرب بقاعة السينماتيك. تطرق المحاضرون إلى عدد من النقاط التي لها صلة بالواقع النقدي السينمائي في البلدان العربية، خاصة منها الرهانات المختلفة التي تشهدها هذه الممارسة وسبل تطويرها ضمن التحولات الإعلامية ووسائط النشر الجديدة (المدونات الخاصة والمواقع الإلكترونية)، وعلاقة النقد السينمائي العربي بالمتلقي، وصوت الناقد وحريته وعلاقته بالإنتاج السينمائي العربي. خليل ديمون: النقاد في المغرب العربي لم يتلقوا تكوينا خاصا أولى المداخلات كانت للناقد المغربي خليل ديمون الذي أوضح انه لا يوجد سينما دون نقد، وهذه المسألة حسبه لا تناقش في اوروبا لكن مازال العرب يناقشونها في القرن 21 هذا واكد ذات المتحدث ان الحركة النقدية السينمائية جاءت من حركة مهمة وهي حركة الاندية السينمائية، وأضاف قائلا ''النقاد في المغرب العربي عصاميون ولم يتلقوا تكوينا في النقد نظرا لغياب معاهد خاصة بالسينما''. كما نوه المحاضر بأهمية السينما المصرية التي قدمت، حسبه، كل الأنماط في الكتابة، فهي تشكل احد المرجعيات الأساسية في النقد السينمائي العربي نظرا للنجاح الذي حققته في المجال السينمائي. محرز القروي: الخطاب النقدي العربي ما زال ضعيفا من جهته اعتبر الناقد والإعلامي التونسي محرز القروي، أن البلدان العربية مازالت متخلفة وتتطلع الى حركة نقدية سينمائية، فالخطاب النقدي في البلدان العربية خاصة تونس والجزائر مازال ضعيفا جدا. وللنهوض بالنقد السينمائي العربي من حالة الشلل والوهن التي اصابته، اقترح محرز بعض الحلول التي من شانها تحقيق الهدف المنشود، في مقدمتها انتهاج سياسة حكيمة في نشر الاعمال النقدية والاكثار من اصدار هذا النوع من الكتب، مع التركيز على عملية التكوين في اشارة منه الى الدور الذي يجب ان تلعبه الجامعة في هذا المجال. رمضان سليم: ''النقاد العرب يكتبون جيدا عن الأفلام الأجنبية عكس العربية'' من جانبه دعا رمضان سليم من ليبيا الى ضرورة الاعتراف بان النقاد السينمائيين لا يؤثرون على الجمهور، على اساس ان النقاد العرب يكتبون جيدا عن الأفلام الأجنبية ويدخلون في المجاملة عندما يكتبون عن الأفلام العربية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.