المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    دوخة: ” مجموعتنا ليست سهلة لكننا سنذهب بعيدا في البطولة الإفريقية”    توقيف عنصري دعم للإرهاب بوهران ومعسكر    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    ماندي يدعو زملائه لنسيان فضيحة ليفانتي    مقراني: فتح 530 سوق جواري "باريسي" الأسبوع المقبل    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    لا صلاح ولا محرز.. الكشف عن تشكيلة الموسم في الدوري الإنجليزي !    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    «العدالة فوق الجميع»    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بين التثمين والتحذير    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    بن مسعود يعرض مقترح تمديد آجال تسديد القروض    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقتل ''القيرواني'' أمير كتيبة ''بن تاشفين''
معارك لم تتوقف منذ عشرة أيام قرب تيغرغار في مالي
نشر في الخبر يوم 07 - 03 - 2013


ساركوزي ينتقد قرار هولاند شن الحرب
أعلنت مصادر موريتانية، أمس، أن أمير كتيبة ''يوسف بن تاشفين'' المعروف بالقيرواني، واسمه الحقيقي سيدنا أغ هيتا، قتل في اشتباكات عنيفة مع القوات الفرنسية والتشادية في منطقة أغلهوك التي تبعد 10 كيلومترات عن جبال تيغرغار التي يتحصن فيها إرهابيون، في وقت أعلن الرئيس الفرنسي أن ''جنديا رابعا من القوات الفرنسية قتل في مالي''، بالموازاة مع القضاء على عدة ''قيادات'' من تنظيم القاعدة في جبال إيفوغاس. ووصف هولاند، في ندوة صحفية بفرصوفيا، العملية ب''الناجحة''، معلنا عن إطلاق عملية أخرى في غاو لتواجد عدد من الإرهابيين بها.
ذكر موقع ''صحراء ميديا'' الموريتاني أن الإرهابي ''القيرواني'' قتل قبل خمسة أيام في معارك مستمرة منذ نحو عشرة أيام إلى اليوم، وأفيد من المصدر بأن ''القيرواني'' ينتمي لتوارف منطقة كيدال، وهو آخر أمير يتم تعيينه على الكتيبة السادسة التابعة لتنظيم ''القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي''، وهي كتيبة ''يوسف بن تاشفين'' التي تأسست شهر نوفمبر ,2012 وأسندت لها إمارة منطقة الخليل التي تبعد أقل من عشرين كلم عن مدينة برج باجي مختار في أقصى الجنوب الجزائري.
وينتمي ''القيرواني'' إلى الصف الأول من قيادات تنظيم ''القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي''، رفقة الإرهابيين عبد الحميد أبو زيد ويحيى أبو همام ومختار بلمختار، إضافة إلى الموريتاني محمد الأمين ولد الحسن ولد الحضرمي، المعروف ب''عبد الله الشنقيطي''. وأفاد الموقع بأن غالبية مقاتلي كتيبة ''يوسف بن تاشفين'' ينحدرون من مناطق شمال مالي، وهم من يطلق عليهم التنظيم اسم ''الأنصار''، فيما يسمى القادمون من دول أخرى اسم ''المهاجرين''.
وقتل أمس خلال المعارك المستمرة ''رجلا لرجل'' في أقصى شرق شمال مالي، جندي فرنسي رابع. وذكر مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن ''الجندي برتبة رقيب قد قتل خلال عملية في شرق مالي على بعد نحو 100 كلم عن بلدة غاو''.
وفي سياق متصل، أعلنت الحركة الوطنية لتحرير أزواد، أمس، أنها اكتتبت محامين في أمستردام وباريس من أجل الدفاع عن مصالح أعضائها في إطار قضايا سترفع أمام المحكمة الجنائية الدولية. وقالت الحركة إن محاميها وجهوا، الأسبوع الماضي، إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلبا بالتحقيق في ''حادثة مقتل 31 عضوا في المجلس الانتقالي لدولة أزواد التابع للحركة الوطنية لتحرير أزواد يوم 4 فيفري الماضي''.
وتحدث المحامون في رسالة موجهة إلى المدعي العام عما أسموه ''دعوات للكراهية العرقية'' انتشرت عبر مواقع الأنترنت المالية والصحافة المقربة من الحكومة، مشبهة ما يحدث بما جرى في رواندا سنة .1994
بدوره انتقد الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، قرار الحرب في مالي التي دشنها فرانسوا هولاند، وقال: ''لا نذهب أبدا إلى بلد حيث لا توجد حكومة''، متسائلا: ''ماذا نفعل هناك في مالي، سوى مساندة الانقلابيين والسعي لمراقبة إقليم أكبر 3 مرات من مساحة فرنسا بواسطة 4 آلاف جندى''. ونقلت أسبوعية ''فالور أكتيال'' الفرنسية عن ساركوزي قوله: ''القاعدة، هي أن لا نذهب أبدا إلى دولة ليس فيها حكومة''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.