وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النواب يطالبون بتحديد سلم لأتعاب المحامين
الإسلاميون انتقدوا حرمان حملة شهادة الشريعة من الالتحاق بالمحاماة
نشر في الخبر يوم 24 - 06 - 2013

انتقد المحامي محمد الداوي، في جلسة مناقشة القانون المتعلق بتنظيم مهنة المحاماة، “انتصار اللجنة القانونية بالمجلس لفئة المحامين” في التعديلات التي أضافتها للنص، بحكم أن أغلب أعضائها من الناشطين السابقين في هذه المهنة، وتساءل عن “حقوق المواطن الذي تم تجاهلها في أحكام القانون”. وفي هذا الاتجاه، طالب برلماني آخر بفرض عقوبات على المحامين الذين يثبت في حقهم إخلال في أداء مهامهم، وأشار إلى “رفض دعاوي متقاضين شكلا بسبب أخطاء ارتكبها المحامون في صياغة العرائض، إلى جانب إهمال متابعة قضايا موكليهم”.
وصدرت خلال المناقشة مطالب للنواب، لأجل وضع ضوابط قانونية في تحديد أتعاب المحامين على شاكلة مهن الطب، على عكس أحكام القانون التي تركت للمحامين وموكليهم حرية تحديد الخدمة، وقالت البرلمانية فاطمة الزهراء بونار “الجميع يرى بأم عينيه جشع بعض المحامين وابتزازهم لموكليهم عبر تضخيم الأتعاب وتلاعب بالأسعار وبيع الأسرار”. وطالبت بفوترة خدمات المحامي، مع وضع محاسبة شفافة وقابلة للرقابة من قبل الجهات المختصة.
وينص المشروع في مادته 22 على “تحديد الأتعاب بين المتقاضي والمحامي بكل حرية، وحسب الجهد الذي يبذله المحامي وطبيعة القضية ومراحلها وأهميتها والمساعي التي يقوم بها المحامي”.
ويرى البرلماني والمحامي مصطفى بوشاشي، رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تصريحات للصحفيين، “أن استقلالية مهنة المحاماة يجب أن تكرس في القانون”، لافتا إلى ضرورة حصر النظر في القضايا التأديبية في يد النقابة وليس الوزارة”، ودعا لأخذ العبرة مما حدث لمهن “التوثيق والمحاسبين والمهندسين، حيث أصبحت القطاعات الوزارية المشرفة تتحكم فيها”. ودعا البرلماني شافع بوعيش من جبهة القوى الاشتراكية، إلى وضع ضوابط متشددة على مكاتب الاستشارات القانونية. وانتقدت البرلمانية حياة مزياني أحكام المشروع، ورأت أن بعض أحكامه تخدم مصالح الديناصورات، في إشارة إلى القيود التي وضعت لممارسة المهنة والترشح للنقابة، وطالبت بمنح المحامين حق مرافقة موكليهم طيلة عمليات التحقيق، وهي فكرة في الأصل طرحها البرلماني مصطفى بوشاشي في مقترح قانون لم يفصل فيه بعد مكتب المجلس.
واحتج النواب الإسلاميون بقوة على إقصاء حاملي شهادات الشريعة والقانون من المشاركة في مسابقة الالتحاق بمدرسة المحاماة المقرر إنشاؤها، وأشار البرلماني لخضر بن خلاف إلى عدم وجود مبرر لهذا الإقصاء، مادام الخريجون يحصلون على منهاج دراسي واحد. وتساءل نعمان لعور، رئيس كتلة الجزائر الخضراء، عن موعد “رفع الحظر عن الحاصلين على شهادة شريعة وقانون للالتحاق بسلك المحاماة، فيما تساءلت برلمانية من نفس الحزب لماذا الخوف منهم مادامت المسابقة هي الحكم؟.
ورفض رئيس المجلس الشعبي الوطني، العربي ولد خليفة، ما جاء في تدخل رئيس كتلة الجزائر الخضراء، وقال إن برمجة مناقشة النص لا علاقة له بضغوط النقابة، وحمّل نوابا المسؤولية في عدم معرفتهم بموعد عقد الجلسة المبرمجة بسبب غيابهم عن المجلس. واكتفى وزير العدل وحافظ الأختام في عرضه بقراءة أوراق من مقترح القانون الذي وضع في عهده، مشيدا بعمل اللجنة التي اعتمدت دون مقاومة نص الاتفاق الموقّع بين الوزارة ونقابة المحامين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.