سكيكدة: القبض على شاب يروج للمهلوسات بطاولة سجائر    الجزائر مرتاحة لترشح السعودية لاستضافة إكسبو 2030    وزير الصناعة يعلن عن رفع التجميد على 890 مشروعاً    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    تأسيس أول شركة طيران جزائرية خاصة منخفضة التكلفة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021: وفد من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في زيارة الى وهران    الحكومة تدرس تفعيل مشروعين استعجاليين    حجز 66 طنا من القنب الهندي خلال 11 شهرا    تخفيف إجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات إلى مالي    قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا    موسكو تعود لتنفي نيتها غزو أوكرانيا    المغرب: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تعلن تنظيم وقفات احتجاجية على غلاء الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي    الوزير الأول يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية    أسعار النفط إلى أين؟    الرابطة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 22 فيفري 2022    الطارف :حجز واتلاف 4 قناطير من الاسماك الفاسدة    كورونا: 1870 إصابة جديدة, 1055 حالة شفاء و6 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    مستغانم: إيداع صاحب ومسير محل تجاري الحبس بتهمة المضاربة    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    بونجاح يستأنف التدريبات    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    تأخر فادح في البرنامج الدراسي    الطبعة السابعة للبطولة الوطنية الجامعية للشطرنج عن بعد : تتويج بن عمر سهام و بولرنس علاء الدين باللقب    بسكرة: توقيف شخصين تورطا في سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية    قسنطينة: توقيف 9 متهمين في شجار جماعي بحي بن شرقي    الحكومة تعتزم رفع قائمة المنتجات المستوردة الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت    اسعار النفط تصل الى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات    هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا    وزارة الحج والعمرة: لا تمديد لتأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا ضمن قائمة البلدان الأقل تكلفة للعيش    وقفة ترحم على روح الفقيد بن حمودة    الجزائر اقتنت سربا من أفضل طائرات درون في العالم    منظمة حقوقية تناشد مانويل آلباريس التدخل لإطلاق سراح المتعقلين الصحراوين بسجون الاحتلال المغربي    توقعات بهدوء موجة أوميكرون في هذا التوقيت!    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    " مجال " تستنكر استدعاء الأساتذة للعمل أيام العطلة    مواصلة حملة التلقيح بالمدارس بعد تمديد تعليق الدراسة    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    الغرب على أعتاب موسم كارثي    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    استمرار تبنّي المواهب الشابة    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وفاة جورج فلويد: ماذا حدث في الدقائق الأخيرة من حياته؟
نشر في الخبر يوم 31 - 05 - 2020

تنتفض مدن أمريكية بمظاهرات واسعة، احتجاجا على وفاة أمريكي من أصول أفريقية أثناء اعتقاله.
ولقي جورج فلويد - البالغ من العمر 46 عاما - مصرعه بعد القبض عليه أمام أحد المحال التجارية في منطقة مينيابوليس في مدينة مينيسوتا.
وتُظهِر لقطاتٌ لعملية القبض التي تمت في يوم 25 مايو/أيار رجلَ شرطة أبيض يدعى ديريك تشوفين يضغط برُكبته على عنق فلويد المثبّت إلى الأرض. ويواجه تشوفين البالغ من العمر 44 عاما تهمة القتل.
ولم يتجاوز زمن الأحداث الرئيسية قبيل وفاة فلويد 30 دقيقة.
ونتناول فيما يلي تفاصيل ذلك بناء على شهادة شهود عيان، ومقطع فيديو، وتصريحات مسؤولين:
بلاغ للشرطة
بدأت الحكاية ببلاغ عن ورقة نقدية مزيفة من فئة 20 دولارا.
البلاغ سُجّل مساء يوم 25 مايو/أيار بعد شراء فلويد سجائر من محل بقالة اسمه كاب فودز. وعندما ظنّ البائع في المحل أن الورقة النقدية مزيفة أبلغ الشرطة.
وكان فلويد يعيش في مينيابوليس منذ عدة سنوات بعد أن انتقل إليها من مسقط رأسه في هيوستن، بولاية تكساس. وكان حتى وقت قريب يعمل حارسَ أمن في المدينة، لكنه شأن ملايين الأمريكيين فقد وظيفته جراء تفشي وباء كورونا المستجد.
وكان فلويد زبونا معتادا لدى محل بقالة كاب فودز. ويصفه صاحب المحل مايك أبومياله قائلا: "كان ودودا لم يتسبب أبدا في مشكلة".
لكن "أبومياله" لم يكن في المحل يوم الحادثة، وفي ما يتعلق بالإبلاغ عن الورقة النقدية المزيفة، فإن البائع الموجود في المحل كان يتبع النظام المتبع في العمل.
وفي تمام الساعة 20:01 اتصل البائع بالشرطة وأبلغ أنه طالب فلويد بإعادة السجائر لكن الأخير "لم يكن يرغب في ذلك"، بحسب نصّ البلاغ الذي نشرته السلطات.
ولم تمض سبع دقائق من اتصال البائع حتى حضر اثنان من أفراد الشرطة. وكان فلويد جالسا غير بعيد مع شخصين آخرين في سيارة متوقفة على جانب الطريق.
ولدى الاقتراب من السيارة حيث يوجد فلويد، سحب أحد الضابطين ويدعى توماس لين سلاحه وأمر فلويد بأن يرفع يديه عاليا.
ولكن، لماذا ظن الضابط لين أن عليه أن يسحب سلاحه؟ هذا ما لم يوضحه ممثلو الادعاء الذين قالوا إن الضابط لين "ألقى بيديه على فلويد، وسحبه من السيارة". و"قاوم فلويد عملية تكبيل يديه".
لكن ما أن وُضعت يدا فلويد في القيد حتى امتثل، بينما أوضح الضابط لين أنه يلقي القبض عليه بسبب "ورقة نقدية مزيفة".
المقاومة بدأت عندما حاول الضابطان الزجّ بفلويد في سيارة الدورية التابعة للشرطة.
Reuters من المقرر أن يمثل ديريك تشوفين في ساحة المحكمة في مينيابوليس يوم الاثنين
وفي حوالي الساعة 20:14 تصلّب فلويد وسقط أرضًا مخبرًا الضابطين أنه يعاني فوبيا الأماكن المغلقة، بحسب التقرير.
عندئذ وصل الضابط تشوفين، وحاول مع الضابطين الآخرين إدخال فلويد إلى سيارة الدورية. وفي تلك المحاولة، وفي تمام الساعة 20:19 قام الضابط تشوفين بجذب فلويد وطرَحه أرضا حيث وجهه إلى الأرض ويداه مكبلتان وراء ظهره.
"لا أستطيع التنفس"
كان الشهود العيان يصورون المشهد حيث بدا فلويد في وضع متأزم. هذه اللحظات كانت الأخيرة من حياة فلويد وقد التقطتها كاميرات أكثر من هاتف محمول وسرعان ما وجدت طريقها إلى الانتشار على منصات التواصل الاجتماعي.
وبينما كان ضابطان يقيدان حركة فلويد المكبل اليدين، ضغط الضابط تشوفين بركبته على عنق فلويد الذي صاح أكثر من مرة: "لا أستطيع التنفس".
ولمدة ثماني دقائق و46 ثانية ظل الضابط تشوفين ضاغطا بركبته على عنق فلويد، بحسب تقرير ممثلي الادعاء.
وبعد ست دقائق لم يكن فلويد يستجيب. ويظهر في الفيديو أشخاصٌ وهم يحثّون الضباط على جسّ نبض فلويد الذي كان قد فقد النطق حينذاك.
وعندما بلغت الساعة 20:27 أزال الضابط تشوفين ركبته من فوق عنق فلويد الذي كان قد صار جثة هامدة، ليُحمل بعدها على نقالة إلى المركز الطبي في مقاطعة هينيبين في سيارة إسعاف.
وبعد نحو ساعة في المركز الطبي أُعلنت وفاة فلويد.
وقبل ليلة من وفاته، كان فلويد قد تحدث إلى صديق مقرب له يُدعى كريستوفر هاريس، والذي نصحه بالتواصل مع إحدى وكالات التوظيف.
ويؤكد هاريس أن التزوير عملية لا تتوافق مع شخصية فلويد.
ويقول هاريس: "الطريقة التي مات بها فلويد كانت عبثية. لقد كان يستجدي الحياة. كان يستغيث لكي يظل حيا. عندما تحاول أن تؤمن بهذا النظام وأنت تعلم أنه لا يشملك، عندما تتشبث بطلب العدل عبر القنوات القانونية ولا تستطيع إليها سبيلا، عندئذ تشرع في تطبيق القانون على طريقتك".
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.