الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليزاريو تؤكد مشاركتها بحسن نية وبدون شروط مسبقة
عشية أول جلسة مفاوضات مباشرة منذ سنة 2012
نشر في المساء يوم 28 - 11 - 2018

جددت جبهة البوليزاريو أمس، التزامها بالمشاركة في مسار المفاوضات المباشرة مع المغرب بحسن نية وبدون شروط مسبقة، تلبية لرغبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي. وأكدت الأمانة الدائمة لجبهة البوليزاريو التي اجتمعت برئاسة الرئيس إبراهيم غالي على أهمية هذه المحطة في مسار المفاوضات بين طرفي النزاع في الصحراء الغربية، جبهة البوليزاريو والمملكة المغربية بإشراف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر.
وعبرت القيادة الصحراوية عن أملها في أن "تكلل جهود المجتمع الدولي بالنجاح من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، في تقرير المصير والاستقلال. وكشفت جبهة البوليزاريو في ختام اجتماعها عن تشكيلة الوفد المفاوض إلى لقاء جنيف الذي سيقوده رئيس البرلمان الصحراوي، خطري آدوه وامحمد خداد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية للجبهة وفاطمة المهدي، الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، بالإضافة إلى عضوية، سيدي محمد عمار ممثل جبهة البوليزاريو لدى الأمم المتحدة محمد عالي الزروالي، المستشار لدى الأمانة العامة للجبهة. وسبق لجبهة البوليزاريو أن رحبت مباشرة بعد مصادقة مجلس الأمن الدولي على اللائحة 2414 بالدعوة إلى جولة مفاوضات جديدة مع المغرب، وأكدت أن "الكرة الآن في معسكر الهيئة الأممية التي يتعين عليها تطبيق هذه اللائحة وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير".
ويأتي لقاء جنيف المنتظر عقده في السادس ديسمبر القادم بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، الذي عبر عن رغبته في تسريع مسار المفاوضات المباشرة واستغلال محادثات جنيف الأولى للتطرق إلى الخطوات القادمة لمسار المفاوضات وتقييم التطورات المسجلة منذ وقف جولات مانهاست في سنة 2012.
واستغلت قيادة جبهة البوليزاريو اجتماعها للتنديد بمحاولات الاتحاد الأوروبي إبرام اتفاقيات اقتصادية وتجارية مع المغرب، تشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية ووصفت ذلك بمثابة تعد واضح على قرارات محكمة العدل الأوروبية التي أكدت على الوضع المنفصل للصحراء الغربية في التعاملات التجارية مع المغرب.
ووصفت السلطات الصحراوية هذا التوجه ب«الخطير" كونه يقحم أوروبا بشكل صريح كجزء من المشكل، ويورط الاتحاد الأوروبي في دعم وتشجيع الموقف المغربي، ويعمل على عرقلة المسار التفاوضي المرتقب والجهود الدولية لحل النزاع في إطاره العام.
ورفضت جبهة البوليزاريو، تمديد العمل باتفاق الشراكة مع المغرب واعتبرته بمثابة مساس بمصالح الشعب الصحراوي كونها. وأكدت أن الرهانات الأساسية في قضية النزاع في الصحراء الغربية ليست التنمية الاقتصادية ولا استغلال الموارد الطبيعية، بل هي مسألة سيادة الشعب الصحراوي على أراضيه وثرواته الطبيعية التي يدافع عنها الشعب الصحراوي منذ عقود طويلة.
وحذرت الجبهة بأنها "لن تقبل بانتهاك سيادة الشعب الصحراوي وحقوقه المشروعة، عبر تمويل ودعم السياسات الاستعمارية للمملكة المغربية، التي تبقى قوة احتلال.
وفي نفس السياق، ثمن مجلس الوزراء الصحراوي من جهته موقف الاتحاد الإفريقي الأخير، الذي أكد من خلاله على احترام حق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال وقدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار ووقوفه في وجه المناورات الرامية إلى تشتيت القارة الإفريقية وإضعاف موقفها.
كما أدان مجلس الوزراء الصحراوي الانتهاكات المقترفة من طرف أجهزة الأمن المغربية في حق المدنيين الصحراويين مجددا مطالبته بإطلاق سراح معتقلي "أكديم إزيك" وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين في السجون المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.