«50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    من أجل إبادة الشعب الصحراوي    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    ميلة    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    بنسبة‮ ‬21‮ ‬في‮ ‬المائة    قال أن ارتفاع عدد المترشحين للرئاسيات سيناريو متوقع    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    مقري سلطاني وجهاً لوجه    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة- الحلقة العاشرة-    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الجزائر عازمة على مرافقة مالي في مسعى السلم والمصالحة    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    الجزائر العاصمة من أرخص المدن عالميا    إستقبال 62 رسالة ترشح منها 12 لرؤساء و50 لمترشحين أحرار    تحصيل 12٪ فقط من الضريبة على جمع النفايات المنزلية    حملة مراقبة عبر 165 وكالة سياحية    تراجع عدد المشاركين إلى 100    الجاني ينهار بالبكاء أمام القاضي ندما على قتل شقيقته صاحبة 17 سنة    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    الإدارة تمنع هيريدة وسلطان من التدرب    الجليد يُؤخر زراعة البطاطا بمستغانم    «فوتنا فرصة ثمينة للفوز على الحمراوة»    «المنافسة القارية أكسبتنا خبرة تنظيمية والمدرب الجديد سيعرف بعد أيام»    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    وضع حد لنزيف النقاط أمام "المكرة"    جمعية الوئام بتيارت تلّح على فتح مركز استقبال خلال الشتاء    عامل يحطم فندقا بناه بنفسه    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    قطط تتسبب في إصابة فتاتين بالعمى    نفوق "ألطف" كلب    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    سكيكدة تكرّم بوتران    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    مركز معالجة السرطان سنة لتسليم المشروع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتح المدارس إلى الثامنة ليلا بالجزائر وسط
مدير التربية يؤكد أن دروس الدعم لبّ العملية التربوية
نشر في المساء يوم 19 - 12 - 2018

دعا مدير التربية للجزائر وسط نور الدين خالدي، أولياء التلاميذ إلى الاستجابة لدروس الدعم التي تخصّص للتلاميذ ذوي المستوى الضعيف، وتمكين أبنائهم من هذه الدروس يومي السبت صباحا والثلاثاء مساء، مشيرا إلى أنّها «ليست إجبارية وبالمجان»، وتقدّم لأقسام الامتحانات بعيدا عن المعالجة البيداغوجية اليومية وعن الدروس الخاصة التي أرهقت الأولياء واستنزفت أموالهم.
أوضح خالدي ل «المساء» أنّه سيتمّ خلال الثلاثي الثاني من الموسم الدراسي الحالي، فتح المدارس والمتوسطات والثانويات إلى غاية الثامنة ليلا يوم الثلاثاء والسبت صباحا، من أجل المراجعة والمذاكرة في أفواج والولوج إلى الأرضية الرقمية للديوان الوطني للتكوين عن بعد، التي سيتم فتحها للاطلاع على ما يوجد بها من كنوز تربوية، متمثّلة في أكثر من 16 ألف درس فيديو ومخابر تساعد التلميذ على التحصيل.
وذكر المتحدّث أنّ هذه الدروس ليست إجبارية مثلما يروَّج لها، حيث تمسّ التلاميذ الذين لهم مستوى متدن من سنوات الخامسة ابتدائي والرابعة متوسط والثالثة ثانوي، الذين سيجتازون الامتحانات الرسمية نهاية السنة، مشيرا إلى أن هذا موجود من خلال الساعات الإضافية للمعالجة التي يستفيد منها التلاميذ لرفع مستواهم. وفي هذا الصدد، أكّد المتحدّث ضرورة التفاف الأولياء حول هذا المسعى الهادف إلى رفع مستوى أبنائهم، ومحاربة التسرب المدرسي، معتبرا أن هذه المعالجة البيداغوجية هي لب العملية التربوية التي تعتمدها الكثير من الدول المتقدمة، والهادفة إلى تصحيح اختلالات المتعلم من خلال الأساتذة وعدم اقتصار عملهم مع التلاميذ النجباء فقط، وذلك من خلال ميزانية الولاية التي تقدر بأكثر من ثلاثة ملايير سنتيم في السنة، وتخصص للتلاميذ المحتاجين الذين ليس لديهم إمكانيات للاستفادة من دروس خصوصية بالقطاع الخاص.
على صعيد آخر، ذكر المتحدث أن عملية إخلاء السكنات الوظيفية التي انطلقت منذ 2014، مكنت من استرجاع أكثر من 350 سكنا وظيفيا، و150 فضاء في الجزائر وسط، ومطاعم مدرسية تم تهيئتها ومكاتب، وأكثر من 45 قاعة، في حين تبقى بعض الحالات الخاصة التي سيتم تسوية وضعيتها خلال الأيام القليلة المقبلة، من خلال إعادة إسكان ثمانية مديرين لازالوا في الخدمة.
ويُنتظر أن تنطلق ابتداء من العطلة الشتوية القادمة، مرحلة تهيئة الفضاءات المسترجعة، التي تُعتبر أقساما تجري تهيئتها لوضعها تحت تصرف التلاميذ، وأخرى تخصّص لإعادة إسكان المديرين الذين لهم الحق في الإسكان، مؤكّدا أنّ ملف توزيع السكنات الوظيفية بلغ نسبة 80 بالمائة، حيث استرجعت مديرية الجزائر وسط كافة الأقسام، بينما تبقى بعض الفضاءات محتلة إلى حد الآن، والتي يتم تحريرها واسترجاعها في الأيام القليلة المقبلة، ومنها عشر فضاءات ببوزريعة.
أما بخصوص ترميم المؤسسات التربوية فأوضح محدثنا أنّ كلّ المقاطعات الإدارية معنية، حيث تمس هذه العملية 17 بلدية تقع في النسيج العمراني القديم، منها ثانوية الأمير عبد القادر بباب الوادي التي انطلقت بها الأشغال، وفرانس فانون بنسبة 90 بالمائة، و3 متوسطات و3 ابتدائيات، وبرامج أخرى، منها مؤسسة «عبد الله بن العباس» ومتوسطة «أم حبيبة»، ومدرستان بباب الوادي وأخرى برايس حميدو، وذلك بمجموع سبع مؤسسات.
وفيما يتعلق بالضغط الذي تعاني منه المؤسسات التربوية أشار المتحدث إلى أن مقاطعتي بوزريعة وبني مسوس وجزءا من باب الوادي، تواجه هذا المشكل في المستويين المتوسط والثانوي، وأنها ستتحسن بصفة تدريجية بتسلم بعض المجمعات المدرسية ببوزريعة خلال الدخول المدرسي القادم، لتحسين ظروف استقبال التلاميذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.