خلال زيارته للناحية العسكرية الأولى    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    الطلبة يصرون على رحيل بن صالح ويطالبون بمحاسبة الفاسدين    إنهاء مهام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك ولد قدور    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    الوزير السابق عبد القادر خمري يستقيل من الأفلان    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إيداع الإخوة كونيناف    تصريحات “غوارديولا” تمنح “محرز” روحا جديدة !    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    في‮ ‬وقت هيمنة نقابات الشيوخ على القطاع    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    محطة الصباح استثمار دون استغلال    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنديد صحراوي بمصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق الصيد
أميناتو حيدر ترفع دعوى لدى بعثة مينورسو ضد سلطات الاحتلال
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2019

أكد البشير مصطفى السيد، الوزير الصحراوي لشؤون الأرض المحتلة والجاليات، أن حصول المغرب على إذن غير شرعي من الاتحاد الأوروبي لنهب الثروات الطبيعية الصحراوية، يشكل تآمرا على المجتمع الدولي وتجاه قضية الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
وتأسف المسؤول الصحراوي لقرار الاتحاد الأوروبي ومفوضيته بخصوص مصادقتهما على اتفاق الشراكة مع المحتل المغربي والذي يشمل الجزء المحتل من الصحراء الغربية.
وأكد مصطفى السيد أن الاتحاد الأوروبي الذي يزعم دفاعه عن القوانين الدولية لم يجد حرجا في أن يكون أول من ينتهك هذه القوانين وراح يصادق على قانون يتعارض مع إرادة مجلس الأمن الدولي وجهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية وضد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وأكد خطري أدوه، رئيس البرلمان الصحراوي، من جهته أن مصادقة البرلمان الأوروبي على هذا الاتفاق الجائر مع المغرب يضع الهيئة التشريعية الأوروبية وكل مؤسسات الاتحاد الأوروبي في "موقع المتواطئ مع الظلم والتمرد على القانون الدولي والقانون الإنساني وعلى العدالة الأوروبية. وأكد أدوه، أن الإمعان في انتهاك الشرعية الدولية ومناقضة العدالة الأوروبية يشكل انتكاسة كبيرة لمصداقية الاتحاد الأوروبي وللمبادئ والقيم التي يدعي أنه يقوم عليها سواء تعلق الأمر بالحق والقانون أو بالديمقراطية والعدالة وحقوق الإنسان.
واتهم البرلماني الصحراوي، الاتحاد الأوروبي بتشجيع المحتل المغربي على عرقلة المساعي وإهدار فرص السلام في هذه المنطقة بكل ما يعنيه ذلك من تهديد للسلم والأمن وإبعاد لإمكانيات التعاون والاندماج فيما بين مكوناتها بما فيها الشعب الصحراوي.
وفي نفس السياق، أبدت اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان استغرابها للصمت الذي يلتزمه المجتمع الدولي تجاه سياسة المحتل المغربي المنتهجة في حق الشعب الصحراوي وخرقه المتواصل لمبادئ حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وتركه يتصرف خارج القانون من دون محاسبة. وأصدرت اللجنة الحقوقية الصحراوية بيانا أدانت من خلاله قرار السلطات المغربية القاضي بمحاصرة أعضاء وفد صحراوي قام مؤخرا بزيارة إلى مخيمات اللاجئين وللأراضي الصحراوية المحررة ومنعهم من حقهم في التنقل بين المدن الصحراوية المحتلة.
ووصفت اللجنة هذا التصرف بالخطير كونه يخرق بشكل ممنهج كل قواعد ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ذات الصلة.
وفرضت السلطات المغربية مضايقات أمنية مشددة ضد أعضاء الوفد الصحراوي، حيث منعت من خلالها المناضلة والناشطة الحقوقية، أميناتو حيدر، التي كانت ضمن الوفد الصحراوي إلى مخيمات اللاجئين من الدخول إلى مقر بعثة "مينورسو" المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية بمدينة العيون المحتلة، حيث كانت تعتزم إيداع شكوى أمام البعثة الأممية للتنديد بما تعرضوا له من توقيف تعسفي ومنع من التنقل إلى المدن المحتلة الأخرى.
وقامت قوات الأمن المغربية بمنع بعض أعضاء الوفد الصحراوي من التوجه إلى مدينتي السمارة وبوجدور المحتلتين حيث كانوا يعتزمون تنظيم تجمعات مع سكانها لاطلاعهم على الحقائق التي وقفوا عليها في مخيمات اللاجئين والمدن المحررة التي زاروها قبل أسبوعين.
وكان الوفد الحقوقي صحراوي الذي قضى 12 يوما في مخيمات اللاجئين بداية الشهر الجاري، أدان التجاوزات الخطيرة التي تعرض لها على يد قوات الاحتلال المغربي بمجرد عودته إلى مطار مدينة العيون المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.