على الجزائريين التحلي "أكثر من أي وقت مضى" بمزيد من اليقظة    الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات يساند المترشح عبد العزيز بوتفليقة بهدف مواصلة الاصلاحات    بالإضافة إلى 177 مكتب و مركز انتخاب: ارتفاع تعداد الهيئة الناخبة بالوادي إلى قرابة 350 ألفا    مولود شريفي: العقار الموجه لاحتضان مركز تكوين نادي مولودية وهران جاهز    القضية الصحراوية حاضرة في نقاش سويدي رسمي    بدوي: قوة الجزائر في مؤسساتها ودرجة وعي مواطنيها    مدرب الاسماعيلي يانوفيسكي يؤكد: نسعى للفوز لبعث حظوظنا    هكذا يُبعد الأتراك “العين” عن فيغولي!    حطاب بباماكو لتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون في المجال الرياضي بين الجزائر و مالي    مولودية الجزائر في نفق مظلم    سالم العوفي يحدد أهداف “لازمو” في باقي مشوار البطولة    قاتل أصيل اعتدى عليه جنسيا قبل قتله !!    انتشال جثة الغطاس المفقود في عرض البحر بأرزيو    550 طالبا يشاركون في الاختبارات التمهيدية    بوعزغي: تأسيس نظام وطني للبياطرة سيساهم في تحسين الصحة العمومية    بدوي: استلام مستشفى 60 سرير بالبيرين شهر أفريل    مشاهد مؤثرة لطرد عائلة مقدسية من بيتها    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    النصر تنفرد بنشر رسالة تتضمن تفاصيل معركة جبل العصفور: هكذا واجه 70 مجاهدا 8 آلاف جندي فرنسي بالأوراس    أمريكا تحاصر البغدادي وقادة “داعش”    مشروع مستشفى لعلاج الأطفال في الأفق بالبليدة    هؤلاء منزعجون من صادرات الجزائر خارج المحروقات    وزارة التربية: كناباست لم تدع إشعار لأي إضراب    الجزائر ستصدر البنزين إلى أسواق إفريقيا و أوروبا "بحلول سنة 2022"    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    جمع التّلاميذ في قسم واحد ومتطوعين لمواجهة إضراب الأساتذة    يوسفي: تصدير 2 مليون طن من الإسمنت آخر السنة    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    ‭ ‬شهر مارس المقبل    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    في‮ ‬عهد معمر القذافي    خلال السنة الجارية    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    النعامة‮ ‬    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران
تحسبا لإدماجها في التراث الثقافي العالميّ
نشر في المساء يوم 24 - 01 - 2019

وافقت اللجنة الوطنية لتصنيف المعالم الأثرية التابعة لوزارة الثقافة مؤخرا، على تصنيف خمسة معالم إسبانية بولاية وهران ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي. وحسب بيان من ولاية وهران فإنّ اللجنة الوزارية المعنية بعمليات التصنيف، تعمل وفق برامج علمية وعملية مدروسة، حيث يتعلق أمر التصنيف بالمعالم الإسبانية القديمة المتواجدة على تراب الولاية، وهي كنيسة «سانتا كروز» و»سان قريقوريو» و»سانتياغو» و»سان بيدرو» و»روزالكازار».
يرى الخبراء والمهتمون بالشأن الثقافي بالباهية، أنّ الموافقة على تصنيف هذه المعالم الأثرية الهامة بمختلف مناطق عاصمة الغرب الجزائري التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية الإسبانية (احتل الإسبان وهران وما جاورها واستغلوا سكانها)، خطوة إيجابية.
وتمكّن عملية التصنيف العالمي لمختلف هذه المعالم والآثار المهمة في تاريخ ولاية وهران لا سيما بالمدينة، من تسجيل عمليات ترميم مهمة لفائدة مختلف هذه المعالم، وعليه فإنّ مساهمة المؤسّسات المالية العالمية من خلال المراكز العالمية الخاصة بعمليات البحث والتصنيف، تفتح مجالا واسعا للشباب المؤهلين للقيام بمختلف عمليات الترميم وإعادة التأهيل.
وفي هذا السياق، يقول العديد من المتابعين إنّ عمليات التصنيف تسمح للسلطات العمومية المحلية وحتى المركزية، من الاستفادة من الخبرات الأجنبية في مجالات الترميم، وإعادة الأمور إلى نصابها على مستوى مختلف المعالم الأثرية، وبالتالي الشروع في عمليات التأهيل ورد الاعتبار لها وتثمينها.
ويقول المسؤول الفرعي بالديوان الوطني لتسيير واستغلال الأملاك والمعالم الثقافية المصنفة على مستوى ولاية وهران، إنّ مصالح مديرية الثقافة راسلت الوزارة من أجل العمل على تمكين ثلاثة معالم أخرى من الحصول على التصنيف العالمي، ويتعلّق الأمر بقصر الباي ومعلم «سان أندري» والثكنة العسكرية الإسبانية القديمة، المتواجدة بقلب مدينة وهران.
وعلى أساس تقديم الملف وطرق الإقناع سيتم النظر بكل جدية إلى الموضوع، وبالتالي سيكون لوهران بدل خمسة معالم التي ستنال شرف التصنيف العالمي، ثمانية معالم أخرى لا تقل أهمية. وسبق أن تم تنظيم لقاء بين ممثلي ولاية وهران والتمثيلية الإسبانية في المجال الثقافي يومي 6 و7 نوفمبر الماضي، لدراسة وضعيات مختلف المعالم، والعمل على توفير التصنيف العالمي لها من أجل حمايتها من الاندثار والعمل على المحافظة عليها، من خلال رد الاعتبار لها، وترميمها كلية، وجعلها مزارا سياحيا للأجيال الحالية والمستقبلية.
للإشارة، عُرضت خلال هذا اللقاء العديد من التجارب المماثلة والناجحة في مختلف المناطق التي احتلها الإسبان خلال القرون الماضية، علما أنّ الهدف من هذا اللقاء هو العمل على نشر المعارف حول المساهمات الفعلية لمختلف النماذج المتعلقة برد الاعتبار للمعالم وتأهيلها وترميمها وإعادة البريق لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.