انتقد في‮ ‬حوار ل السياسي‮ ‬إستدعاء جماعة‮ ‬الخامسة‮ ‬    لمواكبة التطورات التكنولوجية    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    المنافسات الإفريقية للأندية    على سبيل الإعارة لموسم واحد    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    المسابقة تشمل جميع التخصصات    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    فيما أوقف‮ ‬13‮ ‬شخصاً‮ ‬بالجنوب    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    الجزائر تحيي مشروع أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية    مرسوم تنفيذي للتحكم في أملاك الدولة    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    مكافحة الفساد من أولويات المرحلة    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    «سنذهب إلى سطيف لتسجيل الإنطلاقة الفعلية»    مصير مجهول لأزيد من 1500 عامل ب «هيدروكنال»    إحصاء 3223 طلب للحصول على الإيواء من أصل 4623 سرير شاغر    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    شركات ضخمة و مناصب بالتقطير    المستفيدون من السكن الاجتماعي بالهرانفة يحتجون    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    بجرة قلم..    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    غياب بن موسات بسبب الإصابة    تدشين البطولة بانتصار لإسعاد الأنصار    استلام هياكل تربوية جديدة    الأندية الجزائرية من أجل تحقيق تأهل جماعي    اختتام دورة السينما المعاصرة بسرفنتس    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    6 آلاف تلميذ يستفيدون من البرنامج التضامني    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    شطيرة تتسبب في جريمة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    بحضور جمهور‮ ‬غفير    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    حماية الأقصى مسؤولية العرب والمسلمين    الذنوب.. تهلك أصحابها    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية
ردا على انتقادات انفراده بالمبادرة
نشر في المساء يوم 20 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نفى رئيس المنتدى المدني للتغيير، عبد الرحمان عرعار، أن يكون وسيطا للسلطة عندما أقدم على اقتراح 13 شخصية لقيادة الحوار الوطني، مشيرا إلى أن المبادرة شخصية، موضحا أنه احتكم في اختيار القائمة للوزن السياسي والرصيد النضالي لتلك الشخصيات، وهذا ردا على الانتقادات التي طالته من بعض الأحزاب والجمعيات التي أعابت عليه عدم مشاورتها في إعداد القائمة رغم التمثيل الذي تتمتع به في المجتمع.
وجاء في البيان الذي وقعه رئيس المنتدى عبد الرحمن عرعار، أول أمس، الخميس، الموجه للرأي العام الوطني، بعد موجة الانتقادات التي طالته من عدة جهات وجمعيات
وأحزاب، لانفراده بالاقتراح وعدم استشارته لها، باعتبار التمثيل الواسع لها في المجتمع، وهو ما جعلها تصل إلى استنتاج، وهو "ربط مبادرته بوصاية أو تفويض وجهته السلطة له لتقديم الاقتراح المتضمن لقائمة 13 شخصية وطنية".
وأوضح عرعار في بيانه أنه "تم التواصل مع العديد من هذه الشخصيات والحصول على الموافقة وقبول الانخراط في المسعى. أما بالنسبة للسيدة المجاهدة جميلة بوحيرد، والسيدين أحمد طالب الابراهيمي ومولود حمروش، فالمنتدى المدني للتغيير هو الذي اقترحهما مباشرة في القائمة لما يمثلانه من رمزية وقبول شعبي ورصيد نضالي ووزن سياسي ولا ننقص من قيمة أي شخصية في القائمة المقترحة".
كما أرجع اختيار الشخصيات ال13 إلى معايير أهمها، النزاهة وعدم التورط في قضايا الفساد، والحياد مع عدم وجود أي طموح سياسي لهؤلاء في تولي أي مسؤولية سياسية، مضيفا أن اختيار هؤلاء عكسه أيضا الوزن الذي يمثلونه لدى الحراك الشعبي، وهو ما من شأنه بسط مناخ ثقة لنجاح الحوار الوطني والوساطة.
يذكر أن رئيس المنتدى المدني للتغيير، فضل الكشف عن قائمة 13 شخصية التي اقترحها للحوار بشكل منفرد، رغم أنه عضو في ما يعرف بفضاء قوى المجتمع المدني الذي يضم النقابات المستقلة لقطاعات الصحة، التربية، التعليم العالي والإدارة وغيرها، فضلا عن نشطاء بارزين في المجتمع المدني، حيث سبق أن قدم هذا التنظيم أو التكتل المدني خريطة طريق لحل الأزمة في لقاء وطني حضره قرابة 400 مشارك بمقر نقابة الكنابست ببئر مراد رايس شهر جوان المنصرم.
وكان عرعار، ضبط جملة من الشروط لنجاح مبادرته وهي، أن تحظى الشخصيات المقترحة بالقبول، من قبل الحراك الشعبي، ثم من طرف صناع القرار، ممثلا في مؤسسة الجيش وأيضا من قبل النخب المشكلة للمجتمع وهذا حتى تنجح في أداء دور الوساطة وقيادة الحوار، غير أن الشرط الأخير يبدو أنه لم يرض الأحزاب والمنظمات التي انتقدت خرجة عرعار، في نفس يوم الذي تم الكشف عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.