تخرج تسع دفعات من الضباط وضباط الصف    بلحيمر يدعو إلى تفكير جماعي        تنظيم الدروس الحضورية على دفعات    رئيس المجلس الدستوري يعزي نظيره اللبناني    ابتكارات كل ستة أشهر لخدمات المالية الإسلامية    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    الرئيس تبون يأمر بإضافة مقياس السن لشروط منح السجل التجاري    الزلازل ترعب ملايين الجزائريين    نقل شحنة من المساعدات الجزائرية لفائدة الشعب الصحراوي    مساعدات الطوارئ للبنان في مؤتمر المانحين    استقالة وزراء «تُربك» حكومة حسان دياب    سد بني هارون قادر على تحمل هزات أرضية قوتها كبيرة    وفاة المدرب رشيد بلحوت في حادث مرور بفرنسا    المكتب الفيدرالي يفضل غدا في مصير كأس الجمهورية    أداء هازارد الهزيل يحبط لاعبي الريال    4000 مسجد معني بالفتح    تلف مساحة واسعة من الغابات بنسمط للمرة الرابعة    الأمن يوقف عصابة إجرامية خطيرة    «ألو شرطة» تطبيق ذكي للإبلاغ عن الجريمة    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    زبير دردوخ يفتح الباب للشّعراء انتصارا لعقبة بن نافع    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    رحلات جوية لإجلاء الجزائريين العالقين بالخارج    رئيس الجمهورية يأمر بفتح الماستر والدكتوراه أمام كل الطلبة    البروفيسور بلحسين: لا يمكننا أن نبقى دائما في الحجر..    افتتاح تظاهرة شهر التراث اللامادي غدا بقصر الثقافة في العاصمة    نابولي يودِّع دوري الأبطال بثلاثية أمام البارصا    بودبوز والخزري يورطان مدرب سانت إيتيان الفرنسي        الجمعية العامة لمولودية وهران اليوم الاثنين    ألعاب القوى-كوفيد 19: عودة الرياضيين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    السفير صالح لبديوي يمثل الجزائر في مراسم تشييع جنازة جيزيل حليمي    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    هذه صفات خليل الله التي جعلته يصل للدرجات العلى    سكان دوار الملالحة يطالبون بنصيبهم من مشاريع التنمية    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    سحب أوامر دفع الشطر الرابع للمعنيين باستلام سكناتهم قريبا    4 آلاف مسجد جاهز لاستقبال المصلين    الإطاحة بعصابة إجرامية يقودها لاعب دولي سابق لها علاقة بمحرضين داخل الوطن وخارجه    لسعات العقارب..الموت القادم من الصيف يخلف 50 ضحية سنويا    مقتل 6 سياح فرنسيين رميا بالرصاص في النيجر    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    ورقلة: إتلاف أكثر من 2.300 نخلة بسبب الحرائق منذ مطلع السنة الجارية    قسنطينة: تنصيب قائد المجموعة الجهوية الخامسة للوحدات الجمهورية للأمن    الوكالة العقارية لولاية الجزائر تدعو كافة المستأجرين لدفع مستحقات إيجار المحلات    ماذا يريد سماسرة الحرائق ؟    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية
ردا على انتقادات انفراده بالمبادرة
نشر في المساء يوم 20 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نفى رئيس المنتدى المدني للتغيير، عبد الرحمان عرعار، أن يكون وسيطا للسلطة عندما أقدم على اقتراح 13 شخصية لقيادة الحوار الوطني، مشيرا إلى أن المبادرة شخصية، موضحا أنه احتكم في اختيار القائمة للوزن السياسي والرصيد النضالي لتلك الشخصيات، وهذا ردا على الانتقادات التي طالته من بعض الأحزاب والجمعيات التي أعابت عليه عدم مشاورتها في إعداد القائمة رغم التمثيل الذي تتمتع به في المجتمع.
وجاء في البيان الذي وقعه رئيس المنتدى عبد الرحمن عرعار، أول أمس، الخميس، الموجه للرأي العام الوطني، بعد موجة الانتقادات التي طالته من عدة جهات وجمعيات
وأحزاب، لانفراده بالاقتراح وعدم استشارته لها، باعتبار التمثيل الواسع لها في المجتمع، وهو ما جعلها تصل إلى استنتاج، وهو "ربط مبادرته بوصاية أو تفويض وجهته السلطة له لتقديم الاقتراح المتضمن لقائمة 13 شخصية وطنية".
وأوضح عرعار في بيانه أنه "تم التواصل مع العديد من هذه الشخصيات والحصول على الموافقة وقبول الانخراط في المسعى. أما بالنسبة للسيدة المجاهدة جميلة بوحيرد، والسيدين أحمد طالب الابراهيمي ومولود حمروش، فالمنتدى المدني للتغيير هو الذي اقترحهما مباشرة في القائمة لما يمثلانه من رمزية وقبول شعبي ورصيد نضالي ووزن سياسي ولا ننقص من قيمة أي شخصية في القائمة المقترحة".
كما أرجع اختيار الشخصيات ال13 إلى معايير أهمها، النزاهة وعدم التورط في قضايا الفساد، والحياد مع عدم وجود أي طموح سياسي لهؤلاء في تولي أي مسؤولية سياسية، مضيفا أن اختيار هؤلاء عكسه أيضا الوزن الذي يمثلونه لدى الحراك الشعبي، وهو ما من شأنه بسط مناخ ثقة لنجاح الحوار الوطني والوساطة.
يذكر أن رئيس المنتدى المدني للتغيير، فضل الكشف عن قائمة 13 شخصية التي اقترحها للحوار بشكل منفرد، رغم أنه عضو في ما يعرف بفضاء قوى المجتمع المدني الذي يضم النقابات المستقلة لقطاعات الصحة، التربية، التعليم العالي والإدارة وغيرها، فضلا عن نشطاء بارزين في المجتمع المدني، حيث سبق أن قدم هذا التنظيم أو التكتل المدني خريطة طريق لحل الأزمة في لقاء وطني حضره قرابة 400 مشارك بمقر نقابة الكنابست ببئر مراد رايس شهر جوان المنصرم.
وكان عرعار، ضبط جملة من الشروط لنجاح مبادرته وهي، أن تحظى الشخصيات المقترحة بالقبول، من قبل الحراك الشعبي، ثم من طرف صناع القرار، ممثلا في مؤسسة الجيش وأيضا من قبل النخب المشكلة للمجتمع وهذا حتى تنجح في أداء دور الوساطة وقيادة الحوار، غير أن الشرط الأخير يبدو أنه لم يرض الأحزاب والمنظمات التي انتقدت خرجة عرعار، في نفس يوم الذي تم الكشف عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.