هذه أهم شروط الترشح لرئاسيات‮ ‬12‮ ‬ديسمبر المقبل    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    متى يتم التحقيق في أموال الجمعيات؟    هكذا يضيع المال العام    ‮ ‬كاكوبات‮ ‬يتحصل على‮ ‬إيزو‮ ‬9001‮ ‬    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    جزائري‮ ‬ثانياً‮ ‬في‮ ‬الإبتكار    أجّلت الفصل في‮ ‬موقفها من الرئاسيات‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    رفع التجميد عن 25 مشروعا في الصحة بالجنوب والهضاب العليا    85 % من النفايات في الشواطئ بلاستيكية    مهرجان الشعر الملحون تاريخ وهوية    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    حجز 1867 قرص مهلوس    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    «الفاف» ترسم اللقاء الودي يوم 15 أكتوبر    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    عدالة الليل.. الفجر القادم    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إحباط محاولة هجرة 3 حراڤة بمستغانم    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    18 طلب استثمار في القطاع    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    فتح مكتبين بريديين جديدين    نقص فاضح في الهياكل ومشاريع لم تنطلق    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    حمزة جاب الله ممثلا للجزائر    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    ميلة    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد
حزب "قلب تونس" يتهم الشاهد بالوقوف وراء القضية
نشر في المساء يوم 25 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
على بعد أسبوع من انطلاق الحملة الانتخابية لسباق الرئاسيات المسبقة في تونس، المقررة يوم 15 سبتمبر القادم، تعيش الساحة السياسية التونسية على وقع مزيد من التوترات التي طفحت إلى السطح خاصة مع وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي في 25 جويلية الماضي.
ومما زاد في حدة التوتر توقيف رجل الأعمال المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل قروي، وشقيقه غازي بتهمة الفساد المالي الأمر الذي أثار حزب "قلب تونس" الذي ينتمي إليه قروي، والذي اتهم صراحة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، المرشح هو الآخر لهذه الانتخابات بالوقوف وراء عملية التوقيف.
وقال عياد علومي، أحد قادة حزب "قلب تونس" في تصريح صحفي أمس "إننا نوجه اتهاما مباشرا ليوسف الشاهد، ومحيطه بالتخطيط لعملية التوقيف"، منددا في الوقت نفسه بما وصفها ب«الممارسات المهينة والديكتاتورية".
وتم توقيف قروي، وهو أحد أهم مرشحي هذه الانتخابات أول أمس الجمعة، عندما كان عائدا إلى العاصمة تونس رفقة أخيه من مدينة مجاز الباب للالتقاء بالأهالي قبل انطلاق الحملة الرئاسية، وذلك بعد شهر ونصف من اتهامه بالفساد وتبييض الأموال، حيث أصدر القضاء التونسي في حقه وفي حق أخيه مذكرتي توقيف.
واكتفى بيان لوزارة الداخلية صدر مساء أول أمس، بالإشارة إلى نقل نبيل قروي، إلى سجن بالقرب من العاصمة تونس من دون أن يقدم أية معلومات حول إيقاف شقيقه.
من جهته أوضح رئيس هيئة تنظيم الانتخابات نبيل بافون، أنه رغم توقيفه "لا يزال قروي مرشحا ما دام لم يحدث أي تغيير في شروط الترشح ووضعه القانوني".
وفي أول رد فعل على توقيف قروي، قال راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة ذات التوجه الإسلامي بأنه "لم يكن سعيدًا بهذا الاعتقال ولا أن يتم إعاقة حزب أو مسؤول حزب". وأضاف "نحن نتمتع باستقلالية القضاء وننتظر تفسيرات العدالة بشأن هذا الاعتقال".
للإشارة كان قروي، الذي جاء في مقدمة عدة عمليات صبر للآراء كمرشح الأوفر حظا لهذه الانتخابات قد قال إنه "يواجه محاولات كثيرة لضرب شعبيته المتصاعدة".
ويتابع قروي، وشقيقه غازي بتحقيق قضائي في القطب المالي منذ عام 2017، بعد رفع المنظمة غير الحكومية "أنا يقظ" الناشطة في مجال مكافحة الفساد دعوى قضائية ضدهما لاتهامهما بالتورط في غسل الأموال والتهرب الضريبي.
وكان قاضي القطب المالي قد قرر شهر جويلية الماضي "تجميد ممتلكاتهما وحساباتهما البنكية"، كما أصدر ضدهما قرار يمنعهما من مغادرة التراب التونسي.
للإشارة كانت هيئة تنظيم الانتخابات وسلطة الضبط السمعي البصري قد قررتا أول أمس، منع ثلاث وسائل إعلامية من تغطية الحملة الانتخابية للرئاسيات التونسية من ضمنها قناة "نسمة" التي يملكها قروي بمبرر عدم حصولها على رخصة للنشاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.