هذه هي الأحكام الاستثنائية للسنة الجامعية الجارية    الصدمات تتوالى على بن ناصر    تموين السوق ب 60 ألف طن من الدواجن خلال شهر رمضان المقبل !    كورونا يخطف المذيع الأسطوري لاري كينغ    الجامعة التونسية مستاءة من الفاف    بريد الجزائر تطلق مشروعا لدمج المؤسسات الناشئة والمصغرة تخص أعوان نقديين معتمدين    أولمبي المدية: نقل اللاعبين إلى مرقد بن شكاو    وفاة أكثر من 2.1 مليون شخص حول العالم بفيروس كورونا    عطار:"مشاريع الربط بالطاقة في مناطق الظل أولوية مطلقة للدولة"    والي ولاية المدية يعاين مقر الأولمبي    الموعد النهائي لوصول لقاحات كورونا لم يحدد بعد    اللجنة العلمية.. نحن لسنا في وقت يسمح للمواطن بالاختيار بين اللقاحات    في ذكرى معاهدة إفران..بن قرينة:أطماع النظام المغربي وهرولته نحو التطبيع ستعيق مستقبل التعاون بين البلدين الجارين"    العراق صدر أكثر من مليار برميل نفط في 2020    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    فيروس كورونا يتحدى "وقت الموت لم يحن بعد" لجيمس بوند    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    التصديق على تعيين أول وزير دفاع أمريكي أسود    المدرج الرئيسي لمطار هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    السعودية تعلن موقفها من التطبيع    حقيقة إصابة الفنان القدير عادل إمام بفيروس كورونا    الصحراء الغربية: أكاديميون دوليون يطالبون بايدن بإلغاء قرار ترامب    رياح قوية تتعدى 70كم/سا مرتقبة على السواحل الوسطى والغربية    نسّاخ: فوزنا هو انتصار للإرادة    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    بايدن يقتبس مقولة عن قديس جزائري (فيديو)    لأول مرة ...وفيات كورونا اليومية في تونس تتجاوز 100 حالة    العاصمة..انحراف شاحنة أمام مسجد الجزائر يخلف ضحية    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    عائلات تحت الخطر    الإجراءات الجديدة ضوابط قوية لأخلقة الفعل السياسي    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    واجهة إلكترونية للمناجم    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شنين يدعو الجزائريين للتصويت من أجل استمرار الدولة
رئيسة اللجنة القانونية تنتقد تحامل بعض النواب على سكان الجنوب
نشر في المساء يوم 10 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، أمس، الجزائريين للتصويت في العملية الانتخابية المقررة الخميس 12 ديسمبر الجاري، "ليس من أجل المترشحين وإنما من أجل بقاء واستمرار الدولة الجزائرية، في ظل تكالب الدول الأجنبية عليها وترصدها الفرص للتدخل في الشأن الداخلي للبلاد"، فيما عاتبت رئيسة لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس سعاد لخضاري، تحامل بعض النواب على سكان الجنوب ووصفهم ب«الشياتين" من أجل تحقيق مصالح ضيقة وامتيازات، في إشارة منها إلى قرار استحداث 10 ولايات جديدة بموجب مشروع القانون الجديد الخاص بالتنظيم الاقليمي للبلاد الذي تمت المصادقة عليه.
واغتنم رئيس المجلس الشعبي الوطني، فرصة تصويت النواب على 6 مشاريع قوانين قدمتها الحكومة، وتتعلق بكل من "مشروع قانون بالاتصالات الراديوية، مشروع قانون البحث العلمي والتطوير التكنولوجي، مشروع القانون الخاص بتنصيب العمال ومراقبة التشغيل، مشروع قانون يحدد مهام المجلس الوطني للبحث العلمي، ومشروع قانون النقل البري وتنظيمه ومشروع القانون المتعلق بالتنظيم الاقليمي"، للتذكير بأهمية الاستحقاقات التي تقبل عليها الجزائر، والتي اعتبرها "محطة محورية ومناسبة وطنية هامة لا يجب تفويتها"، داعيا الشعب الجزائري إلى التصويت على "أي مترشح، واختيار من شاء" لأن الأهم، حسبه هو "التصويت وعدم المقاطعة".
وقال شنين، في هذا السياق إن "الجزائر تسع الجميع ونحن نعتقد أن الانتخابات محطة محورية، ولذلك نقول اختر من شئت، لكن انتخب على استمرار الجزائر واقفة وعلى تأمين مستقبل أجيالنا".
وتوقع شنين، أن يكون الشعب الجزائري في الموعد "وسيرد بقوة على الأصوات الخارجية التي تريد التلاعب بالوطن"، ليضيف بعدها بأن "أبناء الشهداء.. أبناء بن بولعيد وأحمد زبانة.. سيقفون حتى تبقى الراية الجزائرية شامخة.. ومخطئون من يعتمدون على الأصوات القليلة التي تصدر من هنا وهناك لإفشال هذا الموعد الهام والحساس".
ودعا رئيس المجلس الشعبي الوطني النواب، إلى العمل على تحقيق الفارق في الاستحقاقات المقبلة من خلال ترك بصمتهم في الحدث، قائلا "يجب أن يكون صوتنا عاليا وبارزا في الإنتخابات"، قبل أن يضيف بقوله "لقد أكدنا أننا مع استمرار الدولة ومن الذين يبقون ساهرين 24 ساعة في اليوم من أجل ضمان حماية وأمن واحتياجات المواطنين..".
من جهتها انتقدت رئيسة اللجنة القانونية والإدارية والحريات بالمجلس، سعاد لخضاري، في كلمة لها بعد التصويت على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الاقليمي للبلاد، النواب الذين تحاملوا على سكان مناطق الجنوب التي استفادت من التقسيم الجديد الذي أفضى إلى ترقية 10 مقاطعات إدارية إلى ولايات واعتبروا ذلك عربون "الشيتة" التي قاموا بها في محطات عديدة"، حيث قالت في هذا الإطار إن "سكان الجنوب ليسوا كذلك وإنما المواقف التي يبدونها في عدة مناسبات تنم عن حبهم الكبير للوطن وإخلاصهم وصبرهم"، قبل أن تضيف بأن هؤلاء لا يتحركون أو يحتجون للمطالبة باحتياجات ضرورية "إلا عندما يصل الموس للعظم".
وأكدت لخضاري، أن سكان الولايات المذكورة لم يحظوا بأية محاباة أو أولوية، مثلما روج له بعض النواب خلال مداخلاتهم الواردة في إطار مناقشة المشروع، مذكرة في هذا الإطار بأن "أبناء الجنوب كانوا دائما في أدنى الترتيب الخاص بتقلد المناصب الوزارية والدبلوماسية".
وأبدت معارضتها للجهوية المقيتة التي يظهرها البعض اتجاه سكان الجنوب، "الذين هم أبناء الجزائر دون أي تمييز أو مفاضلة"، مشيدة في المقابل بالوطنية "التي يتمتع بها البعض الآخر من النواب الذين دعموا المشروع بكل موضوعية من باب حبهم للجزائر ودعهم للمشاريع والنصوص التي تخدم الصالح العام في كل أنحاء الجزائر"، خاصة وأن التقسيم الجديد يعكس في مضمونه اهتمام الدولة بتنمية المناطق الحدودية بالنظر لدورها الاستراتيجي، في ضمان أمن واستقرار البلاد في ظل الاضطرابات التي تعرفها دول الجوار من جهة الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.