الرئيس أردوغان يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    أردوغان: الجزائر "شريك إستراتيجي" في المغرب العربي والقارة الإفريقية    وزير التجارة كمال رزيق: "مافيا الحليب تجذرت في السوق والدولة عازمة على اجتثاثها"    حرم الرئيس التركي تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة "أرزقي عجود" ببلدية القصبة    في‮ ‬مركز مدينة بغداد    إدارة اتحاد العاصمة تعاقب هشام بلقروي    برونزيتان لمصر في‮ ‬الدوري‮ ‬العالمي‮ ‬للكاراتيه    وفاة تسعة أشخاص وإصابة‮ ‬33‮ ‬آخرين    بالجزائر العاصمة    احتضنته دار الثقافة‮ ‬علي‮ ‬معاشي‮ ‬بتيارت    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    البرلمان الجزائري‮ ‬يشارك في‮ ‬دورة الشتاء    خلال لقاءهما بالجزائر العاصمة‮ ‬    بمدرسة‮ ‬أرزقي‮ ‬عجود‮ ‬ببلدية القصبة    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    بدار الثقافة‮ ‬ولد عبد الرحمن كاكي‮ ‬بمستغانم    تحصيل‮ ‬1000‮ ‬مليار دج كرسوم في‮ ‬2019‮ ‬رغم تراجع الواردات    البت قريبا في مفاوضات حول اتفاقية للتبادل الحر    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    البيض    مصيطفى يؤكد إمكانية حلحلة الوضع الاقتصادي    توضيحات الوزارة الأولى‮ ‬    تعزيزاً‮ ‬لعلاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    الجزائر تستكمل الإطار القانوني لحماية مواردها البيولوجية أواخر 2020    إجراءات بالمطارات لفحص الوافدين من البلدان المعنية    مقتل 19 دركيا في هجوم إرهابي    قلق أممي من انتهاك حظر السلاح    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    تراجع حوادث المرور ب 7 بالمائة    تحرك فلسطيني لمواجهة "صفقة القرن" الأمريكية    «كورونا» الجهل    أزمة حليب بوهران    جريحان في اصطدام سيارة بدراجة نارية ببوفاطيس    وحدة للطب الوقائي بالميناء لمواجهة الوباء    ميناء الغزوات و مطار مصالي الحاج في حالة تأهب    الجزائر تتحصّن ضد «كورونا»    مدارس دواوير مستغانم تستغيت    مرزقان وآيت جودي.. رجلان لمهمة واحدة    عبّاس: «أشكر اللاعبين على احترافيتهم»    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    استعادة الوصافة وبلعريبي يرقّي لاعبين    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    مقتل أخطر امرأة في المكسيك    ‘'الفيل الأبيض" للبيع    إمكانيات تنموية هامة ومشاريع لحل النقائص المسجلة    عودة غير موفقة لسريع غليزان في الدوري    جامعة أدرار تفتح الملف    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





10 ملايير دينار ل10 مشاريع قيد الدراسة
إنجاز وإصلاح شبكة الطرق
نشر في المساء يوم 15 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
شهدت ولاية الجزائر خلال السنة الأخيرة، قفزة نوعية في مجال إنجاز وإعادة الاعتبار للبنى التحتية، وعلى رأسها شبكة الطرق والمنشآت الملحقة بها، والجسور والمحاور الدورانية، حيث اعتمدت المصالح المختصة بمديرية الأشغال العمومية والنقل، على محورين رئيسيين لتطوير المنشآت القاعدية، مع إنشاء مشاريع جديدة تهدف إلى الزيادة في سعة شبكة الطرق، إلى جانب مرافقة الأمر بصيانة دورية وشاملة من أجل المحافظة عليها. كما تم في هذا الإطار، تخصيص برنامج يضم 10 مشاريع في طور الدراسة، بقيمة مالية إجمالية قدرت ب 5 ملايير دينار، موجهة أساسا لمرافقة المشاريع الجديدة الخاصة بإنشاء المناطق السكنية بقلب العاصمة.
علمت "المساء" من ديوان ولاية الجزائر، بإدراج إنجاز العديد من المشاريع الطرقية، مع تخصيص برنامج خاص لصيانتها وترميمها، ومن بين أهم المشاريع التي توجد في طور الإنجاز؛ مشروع ازدواجية 3 محاور رئيسية للطرق الولائية للمنطقة الشرقية، بطول إجمالي يقدر ب 25 كلم، إضافة إلى مشروع الطريق الشعاعي ل«وادي أوشايح"، بإنجاز جسر بطول 1100 متر، مع إرفاقه بجميع روابط الطرق، على شبكة طولية ب 4.5 كلم. يضاف إلى ذلك، مشروع طريق مدخل العناصر الذي سيكون كمقطع إضافي في قلب الجزائر العاصمة، يربط بين منطقتي (القبة، وبئر خادم)، وبين الطريق الجنوبي بمحاذاة وادي مزافران، مع الطريق الوطني رقم "1" على طول 19 كلم، ناهيك عن إنشاء مدخل لمنطقة التوسع السياحي "شاطئ النخيل، عن طريق القيام بأشغال ازدواجية لشبكة طرق على ما يقارب مسافة 15 كلم. تعمل المصالح المختصة في الولاية، بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية والنقل، مكاتب الأشغال العمومية، على تجسيد برنامج يمس أساسا إتمام شبكة الطرق الرئيسية، وبرمجة مشاريع فرعية وجوارية، منها الممولة على حساب ميزانية الولاية، والتي ترمي في مجملها- إلى جانب الزيادة في حجم شبكة الطرق- إلى إعادة هيكلة وتأهيل الطرق المنجزة حاليا والمقدر عددها ب20 طريقا. كما يجري في السياق، إعداد برنامج يخص على وجه التحديد (المحافظة والصيانة)، تم تسجيله وانطلقت أشغال بعض مشاريعه المدرجة، حيث يتمثل في تزفيت وإعادة تأهيل الطرق البلدية والحضرية، بمجموع 77 مشروعا، يقع تمويلها على حساب ميزانية الولاية، بشبكة طولية تقدر ب 180كلم.
يرافق هذا البرنامج، محور خاص بتطوير شبكة الطرق والمنافذ البحرية أو المحاذية للبحر، حيث تعزز هذا المحور ببرنامج مهم خاص بتهيئة وتقوية مسالك الواجهة البحرية، خاصة تهيئة المناطق الساحلية، حيث تم في هذا الإطار، إعداد مشروع عمل على تمويل ميزانية الولاية للواجهة البحرية، يضم 12 مشروعا يمتد من (الليدو بالمحمدية إلى غاية وادي الرغاية)، منها أشغال سيشرع في تجسيدها وأخرى في طور الدراسة، أهمها إنجاز مرفأ الصيد بالمرسى، إلى جانب تهيئة الطرق والأرضيات الخاصة بتوسعة شبكة النقل بالميترو (باب الوادي-شوفالي)، و(بئر مراد رايس-والمعدومين-ودرقانة-وهراوة- وعين طاية- وبئر خادم).
حسب المخبر المركزي للأشغال العمومية الكائن مقره بالجزائر العاصمة، فإن نسبة 10 بالمائة فقط من شبكة الطرق تخضع للصيانة والترميم وإعادة التزفيت، من أصل شبكة وطنية تقدر ب 129 ألف كلم من الطرق الوطنية، منها 30 ألف كلم (طرق ولائية)،وهومايسمحبالمحافظةعلىسلامتهاوديمومتهالأطولمدةممكنة،والتقليصمنحجمالصعوباتالماليةالتيتكلفخزينةالدولةفيكلمرةمزيدامنالمواردالمالية،لتداركالوضع.
كما أشار أحد التقنيين بالمخبر، السيد مزعاش، إلى ضرورة تكثيف التنسيق بين المكاتب التقنية للأشغال العمومية على مستوى البلديات، لضمان التحكم في أشغال إعادة ترميم وإصلاح الطرق البلدية، معتبرا أن العديد من الأعوان التقنيين الذين يباشرون أشغال إعادة تهيئة وتزفيت الطرق، يفتقرون للخبرة اللازمة، الأمر الذي يدفعهم في كثير من الأحيان إلى العشوائية وعدم الجدية في مهامهم، وهو ما تقف عليه المصالح المختصة بالمركز في تقاريرها، على ضوء عمليات مراقبتها لمختلف المشاريع المسجلة في الميدان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.