وزير العدل مطلوب في بومرداس    مستشار نتنياهو يتهجم على الجزائر    يترأسه الرئيس تبون اليوم    بعد اجتماع وزارة السكن بممثلين عن المستفيدين‮ ‬    إعفاء المستفيدين‮ ‬من المحلات التجارية من دفع حق الإستغلال‮ ‬    عقب اكتشاف حرمان‮ ‬400‮ ‬بلدية من الحليب المدعم    في‮ ‬الذكرى الأولى للحراك الشعبي‮ ‬    وسط تشديد على حق الصحراويين في‮ ‬تقرير مصيرهم    بإشراف الاتحاد الإفريقي    منذ بدء العام الجاري    عقده‮ ‬يمتد لمدة لستة أشهر    باستثناء اتحاد بلعباس    أوقف‮ ‬14‮ ‬مشتبه فيهم خلال العملية‮ ‬    يستعمل وسماً‮ ‬مزيفاً‮ ‬وينشط بطريقة‮ ‬غير شرعية‮ ‬    أعدّه باحثون صينيون‮ ‬    منظمة الصحة العالمية تكشف‮:‬    توقع إعادة التشكيل والتموقع في ظل التغيرات السياسية    أكد إسقاط كل رموز الفساد‮.. ‬الرئيس تبون‮:‬    ‮ ‬كورونا‮ ‬يهدّد لقاء البارسا    اللواء شنقريحة يشرع في زيارة إلى دولة الإمارات    اتفاق تاريخي لإنهاء الحرب الأهلية في أفغانستان    أول جريدة بالأمازيغية بعنوان «تيغريمت»    تسجيل حالتي إصابة جديدتين بالإمارات    وفاة سائق دراجة نارية في حادث مرور    الجريمة اللغز التي تصر عائلته على فك خيوطها    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    8 سنوات غير كافية لإنجاز 200 مسكن «ألبيا» بماسرى.. ؟!    الأرندي يميل للنظام البرلماني كونه يكرس أكثر إرادة الشعب    نقائص بالمطاعم الجامعية و الإقامات    4 سنوات سجنا لشاب سبب لستيني عاهة مستديمة    نقائص في التهيئة وعيوب بمساكن عدل2    1154 كاميرا مراقبة بالنقاط السوداء    آه يا «شام»    استذكار أعمال الأديب الفكرية والإعلامية    لقاء حول الشهيد «جبارة بشير»    «أستوحي لوحاتي التجريدية من القصص الدينية»    إنشاء 150 مؤسسة شبانية ناشئة    الدعوة للفصل النهائي في المنتجات الممنوعة من الاستيراد    «نجاح الطبعة 19 مرتبط بمشاركة أحسن الرياضيين وحضور الجمهور»    سيطرة أمن ولاية عين تموشنت في الفردي وحسب الفرق    اللعب على دورة اللقب قبل احتضان بطولة العرب    «أحب الحياة»    نقاش فرنسي لأفكار عنصرية.. الدعاية غير العلمية    تراث عريق يجوب العالم    ملايير من الخزينة العمومية في مهب الريح    منطقة تعاني اهتراء الطرق    دزيري يريد زماموش قبل الداربي    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    مخططات تدخل الدرك سمحت بتراجع الجريمة    مهمتي تفادي سقوط الفريق    المحليون يرسّمون التأهل إلى دورة "البلاي أوف"    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حملة التلقيح في ظروف حسنة
الأمراض الحيوانية بغرداية
نشر في المساء يوم 23 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تجري حملة التلقيح الاستدراكية ضد طاعون المجترات الصغيرة والحمى القلاعية وداء الكلب الذي يصيب المواشي، في ظروف "حسنة "عبر كافة مناطق ولاية غرداية، حسبما أفادت بذلك المفتشية البيطرية بمديرية المصالح الفلاحية.
تستهدف هذه الحملة (المرحلة الثانية) التي يتضمنها بروتوكول التلقيح، الأغنام والماعز (أزيد من 4 أشهر)، والتي يقدر تعداد رؤوسها ب 25.000 رأس، حيث يهدف هذا التلقيح "المجاني" إلى تعزيز مناعة المواشي من المجترات الصغيرة بولاية غرداية ضد هذا الداء، وهي العملية التي يشرف عليها نحو 30 بيطريا من الخواص، الذين اعتمدتهم السلطات العمومية، كما أوضح الطبيب البيطري طارق رزوق.
ومن أجل ضمان السير الحسن لهذه العملية التي كانت انطلقت منتصف شهر يناير الجاري، عملت المصالح الفلاحية على إشراك جميع الفاعلين المعنيين، سيما المربون، وغرفة الفلاحة والاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، يضيف المتحدث.
ويكمن الهدف من هذه الحملة في القضاء على طاعون المجترات الصغيرة الأكثر عدوى، والمحافظة على مداخيل مئات الآلاف من العائلات بالمناطق الريفية.
وتم توفير 200 ألف جرعة لقاح لهذه الحملة الوقائية الثانية "من أجل تعزيز مناعة مواشينا''، يضيف نفس المصدر.
وبالموازاة مع ذلك، فقد أُطلقت عبر الولاية أيضا مطلع السنة الجارية، حملة مماثلة لتلقيح الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية وداء الكلب في إطار الحملة الاستباقية لمكافحة تلك الأمراض الحيوانية، بإشراف بياطرة المصالح الفلاحية.
وتهدف هذه العملية بالدرجة الأولى، إلى تعزيز مناعة مجموع رؤوس الأبقار بالولاية، كما تشكل فرصة للكشف عن أمراض حيوانية أخرى، ومباشرة علاج الطفيليات الداخلية والخارجية للأبقار وغيرها من الحيوانات الأليفة، خاصة الكلاب التي تعيش داخل إسطبلات المربين، مثلما تم شرحه. وتمس هذه العملية الوقائية الأبقار الوليدة من شهرين فما فوق ضد داء الحمى القلاعية، وأخرى لأكثر من 6 أشهر ضد داء الكلب، يضيف المتحدث.
وبغرض ضمان السير الحسن لهذه الحملة لكل قطعان الأبقار بهذه الولاية التي تشتهر بكونها ‘'حوض الحليب'' في الجنوب، عمدت المصالح الفلاحية إلى إقحام مجموع الفاعلين المعنيين، سيما المربون ومصالح غرفة الفلاحة والاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين وكذا منتجو الحليب، كما ذكر السيد زروق.
وأُطلقت حملة تحسيسية حول تلقيح الأبقار والأغنام والماعز والإبل، لشرح لفائدة المربين أهمية حماية المواشي عن طريق التلقيح.
وأكد الطبيب البيطري أن الوضعية الصحية للمواشي بولاية غرداية، "مقبولة"، مشيرا في نفس الوقت إلى أن جهازا وقائيا لليقظة الصحية والإنذار ضد الأمراض الحيوانية، لايزال مفعّلا بكل بلديات الولاية، لتدعيم التدابير الوقائية المتخذة من أجل الحفاظ على السلامة الصحية لقطعان المواشي ضد مختلف الأمراض الحيوانية. واتُّخذت كافة الإجراءات من أجل مراقبة مجموع المواشي المتواجدة بإقليم هذه الولاية الشاسعة، التي تتميز بتنقل قطعان المواشي، مثلما أشير إليه.
وتحصي ولاية غرداية ثروة حيوانية تتمثل في 362 ألف رأس من الأغنام، و158 ألف رأس من الماعز، و4006 رؤوس من الأبقار، منها 4 آلاف بقرة حلوب و11350 رأسا من الإبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.