المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    الإطاحة بشبكة تنظم رحلات الهجرة غير الشرعية    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    الفريق شنقريحة يؤكد خلال إشرافه على تخرج الدفعة 13 للمدرسة الحربية:    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    بسبب الحرائق المسجلة خلال الشهر الجاري    استئصال ورم ضخم من رحم سيدة في سطيف!    منذ بداية السنة الجارية    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    بروتوكول وقائي بكل المدارس والجامعات والتكوين المهني    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تنويع وعصرنة المنتجات من أجل عودة قوية إلى السوق    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    «أوبك+» تتجه نحو تثبيت اتفاق التخفيض    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأطباء يطالبون بخيمة عملاقة لاستقبال المصابين بكورونا
مستشفى الحكيم ابن باديس
نشر في المساء يوم 16 - 07 - 2020

رفع الأساتذة الأطباء بالمركز الاستشفائي الجامعي الحكيم ابن باديس، بقسنطينة، مشكل تعطل شبكة قنوات الأكسجين التي تزود المرضى في مختلف المصالح، مؤكدين أنه منذ ثلاثة أيام، كادت تحدث كارثة بهذا الصرع الصحي الذي يعد الأكبر من نوعه بشرق البلاد، لولا تدخل الجهات المعنية التي زودت المستشفى بعدد من قارورات الأكسجين.
اعتبر مدير المستشفى السيد بلميلي طارق، على هامش تدخلها باللقاء المخصص لتقييم وضعية وباء كوفيد-19 بقسنطينة، أن تعطل شبكة الأنابيب الحاملة للأكسجين يعود بالأساس إلى قدمها، وعدم تغييرها منذ مدة طويلة، ما أحدث بها ثقوبا أدت إلى تسرب الأكسجين خارج الشبكة، مضيفا أن التجهيزات الخاصة بتوزيع الأكسجين داخل المصالح هي الأخرى عرفت ضررا بسبب القدم وكثرة الاستعمال، ليقدم تقييما أوليا بشأن إصلاح هذه الشبكة في حدود 2 ملايير سنتيم، وفق ما أشار إليه مكتب دراسات تم الاستعانة به لتحديد التكلفة، وقال إن الأمر لن يكون سهلا وسيستغرق وقتا من أجل إتمام المهمة.
وحسب المدير العام للمستشفى الجامعي الحكيم ابن باديس، فإن هذا الصرح الصحي خصص مصلحة لاستقبال مرضى كوفيد-19، في حدود 120 سريرا، وقد تدعم المستشفى منذ أيام بعدد إضافي من الأسرة بعد تحويل مصلحة أمراض الجلد لاستقبال المصابين بأمراض الكوفيد-19، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 140 سريرا، وقال إن المستشفى قادر على الوصل إلى توفير 180 سريرا لاستقبال مرضى الكوفيد، لكن الأمر مستحيل في الوقت الحالي بسبب تضرر شبكة الأكسجين.
من جهته، اعتبر البروفيسور نوري نسيم، رئيس مصلحة بالمستشفى الجامعي الحكيم ابن باديس، أن الاعتماد على قارورات غاز الأكسجين، لوقت طويل، يشكل خطرا على المرضى، مضيفا أن الوقت الذي يتم فيه استبدال قارورة فارغة بقارورة مملوءة في بعض الثواني، تشكل خطرا على صحة المريض، وقد تسبب حتى في توقف الوظائف الحيوية، وقال إنه لا بديل عن الأكسجين الثابت، الموزع عبر شبكة القنوات.
طالب البروفيسور نسيم نوري، بوضع خيمة عملاقة بالمستشفى الجامعي الحكيم ابن باديس، لامتصاص الضغط على هذه المؤسسة، تخصص لاستقبال وتوجيه المشتبه بإصابتهم بوباء كوفيد-19، في ظل تشبع المصالح المخصصة لاستقبال المصابين بهذا الفيروس، ليطالب من السلطات الولائية وعلى رأسها الوالي، بتوفير عدد من رجال الأمن يكونون سندا لأعوان الأمن الداخلي، في ظل الضغط الكبير على الطواقم الطبية وتصرفات بعض مرافق المرضى، خاصة من المشتبه في إصابتهم بفيروس كورنا والذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية من تباعد وارتداء الكمامات ويكونون مصدرا محتملا للعدوى، كما يقومون بالاعتداء بالسب والشتم وحتى الضرب على الطواقم الطبية وشبه الطبية، مستشهدا بما عرفه المستشفى منذ أيام عندما تم الاعتداء بالضرب على طبيب وكسر أنفه.
فيما كشف البروفيسور نوري نسيم، عن إصابة 140 مهنيا، بين أطباء مختصين، أطباء عامين، شبه طبيين، من داخل المستشفى الجامعي الحكيم ابن باديس، بفيروس كوفيد-19، منذ ظهور الوباء، مؤكدا على حجم الجهد والتعب الذي يعاني منه الجيش الأبيض وطالب بالاستعانة وإقحام كل المهنيين في هذه المعركة، خاصة في ظل وجود بعض المصالح وبعض الأطباء الذين دخلوا في شبه عطلة منذ ظهور الأزمة الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.