القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات    الشلف.. نزيه برمضان يؤكد بأن العمل الجمعوي سيبقى الركيزة الأساسية للمجتمع    تلمسان..الإطاحة بعصابة بينهم إمرأة تنشط في ترويج المخدرات    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    جمارك: مهلة شهر واحد للتكفل بالسلع المحجوزة    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    الجزائر تسير نحو تكريس دولة القانون والعدالة الاجتماعية    رئيس الجمهورية يستقبل قائد القوات الأمريكية لإفريقيا    بعثات دبلوماسية للتفاوض والولوج إلى العمق الإفريقي    بالصور.. بومزار يستقبل كاتب الدولة الايطالي لدى وزارة الخارجية والتعاون    اليوم العالمي للسلام:    الملك سلمان: إيران استغلت تعاملنا الإيجابي لتوسيع نفوذها في الشرق الأوسط    هذه هي مدّة غياب عطال    الحملة الانتخابية تنطلق يوم 08 أكتوبر وأزيد من 58 ألف مواطن سجلوا أنفسهم عن بعد    الرقابة القضائية لمدير وإطارات من مؤسسة "مطاحن ليطورال" بسكيكدة    تفكيك شبكة تخزين وترويج المؤثرات العقلية بعين تموشنت    وهران: التماس ثماني سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين    بداية مطاردة عصابات الأحياء، منكوبو ميلة يحتجون، تخصص واحد لحاملي أكثر من بكالوريا واحدة وأخبار أخرى    مشروع الدستور توافقي يستجيب لطموحات الشعب    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    اتصالات الجزائر : كل التسهيلات مقدمة لإنجاح الدفع الالكتروني    إنطلاقتي في عالم الرياضة كانت في ألعاب القوى    مجلس الأمة يصدر "الجزائر تشهد يوم الوغى….نوفمبر يعود…مساهمات في زمن التغيير….مواقف ورؤى"    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجنا نافذا    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    "لبيك عمرة".. تعرف على شروط وإجراءات التسجيل    متحف الفنون الجميلة بالعاصمة يعيد افتتاح أبوابه للزوار    فرنسا: إعادة فتح برج إيفل بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة    المسيلة ..وفاة كهل في إصطدام بين سيارتين بالشعبة الحمراء    الوادي: حريق بمصلحة طب الأطفال الرضع بمستشفى الأم-الطفل "بشير بن ناصر"    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الموجة الثانية تعرقل تعافي الطلب النفطي    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    دوري أبطال آسيا 2020    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة
مديرية القطاع تدعو إلى الاستغلال العقلاني للماء
نشر في المساء يوم 05 - 08 - 2020

جددت مديرية الموارد المائية لولاية تيزي وزو، نداءها للمواطنين، بغية ضمان الاستغلال العقلاني للماء الصالح للشرب، من أجل ضمان ضخ هذا المورد الحيوي نحو الحنفيات بكميات تلبي احتياجاتهم، طيلة فصل الصيف، دون تسجيل أي نقص أو تذبذب في التوزيع، حيث جاء هذا النداء، بعد تسجيل انخفاض في منسوب سد تاقسبت، نتيجة قوة الطلب، موازاة مع ارتفاع درجات الحرارة، بغية ضمان اقتصاد الماء وتفادي تبذيره.
سد تاقسبت الذي تقدر طاقة استيعابه ب180 مليون متر مكعب، والذي سمح بحل مشكل الماء في الجهة الشرقية والشمالية للولاية، سجل مؤخرا، انخفاضا في منسوبه إلى مستوى 40 بالمائة فقط، أي ما يعادل 72 مليون متر مكعب من الماء المخزن، الذي يتم ضخ منه يوميا، كميات معتبر نحو حنفيات قرى وبلديات تيزي وزو، وجزء منه للعاصمة وبومرداس، فيما أثارت هذه النسبة قلقا وسط السكان، لاسيما بعد انتشار صور للسد التي تظهر انخفاض منسوبه.
قال مصدر من مديرية الموارد المائية لتيزي وزو؛ إن منسوب مياه سد تاقسبت انخفض إلى 40 بالمائة، حيث بقي في قاع السد نحو 72 مليون متر مكعب، أي ما يعادل منسوب سد صغير، وسيتم ضخ منها يوميا كميات تصل إلى حنفيات السكان بالقرى والمداشر، دون تسجيل أي نقص أو تذبذب في التوزيع. ودعا المتحدث إلى ضرورة الاستغلال العقلاني للماء، بما يضمن تمديد مدة التزود بهذا المورد، انطلاقا من السد إلى حين سقوط الأمطار والثلوج، ليحيا السد من جديد، موضحا أنه يجب على سكان الولاية التحلي بمبدأ اقتصاد محلي وتفادي التبذير، لضمان تلبية احتياجات السكان في هذه الفترة من هذا المورد الحيوي.
طمأن المتحدث السكان، بأنه حاليا لم يتم اتخاذ إجراءات من شأنها فرض قيود، أو تحديد كميات الماء التي تضخ، موضحا أن السد أنجز من أجل تزويد السكان بالماء الصالح للشرب، كما أنه موجه للامتلاء كل سنة، مضيفا أنه إلى جانب قوة الطلب على الماء، هناك مشكل التسربات التي تعاني منها الولاية، وتتسبب في ضياع كميات من الماء في الطبيعة.
فيما يأمل السكان في عودة الأمور إلى مجاريها بعد سقوط المطر عبر إقليم الولاية، والتي من شأنها المساهمة ولو بقليل، في رفع منسوب مياه السد، ليتمكنوا من استغلاله في تلبية احتياجاتهم الأيام المقبلة.
للتذكير، سبق أن سجل سد تاقسبت انخفاضا كبيرا في منسوب مياهه في2017، حيث بقي حينها من مجموع طاقة استيعاب السد، التي تقدر ب180 مليون متر مكعب، أي نحو 44 مليون متر مكعب من الماء فقط، بمعنى 30 بالمائة التي بقيت في قاع السد، وتم ضخ منها كميات من الماء نحو حنفيات السكان بالقرى والمداشر، غير أن الاستغلال العقلاني للمورد سمح للولاية باجتياز الصيف بأقل الأضرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.