تبسة اخماد حريقين واسعاف طفل تعرض لصعقة كهربائية    بعد ثبوت إصابة خمسة أفراد بكورونا    لتحسين التكفل الامثل بالمرضى بعين أمران    لتطوير السياحة الداخلية بتيسمسيلت    تحسبا لموسم الشتاء بعين تموشنت    تسجيل 252 حالة جديدة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    إثر وفاة شقيقه    منظمات أرباب عمل تتوحد    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    قال أن الوضعية الصحية لازالت حرجة    نسبة التضخم السنوي في الجزائر بلغت 2 بالمائة    الأبطال يلتقون    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة    على الأولياء مساعدة الأطقم التربوية    دول وجمعيات تطالب الأمم المتحدة بتطبيق مخطط التسوية    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    واجب الوطنيين المخلصين إنجاح الاستفتاء لتحقيق التغيير    تحرير 8600 مخالفة في 3 أيام    7 وفيات.. 252 إصابة جديدة وشفاء 136 مريض    محادثات اللجنة العسكرية الليبية (5+5): سلسلة اتفاقيات مهمة باتجاه تسوية الأزمة    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    جراد: الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة    إبراهيم غالي يشيد بعلاقات الصداقة والتضامن بين الشعبين الصحراوي والنيوزلندي    مير محمد «أمير» الصحفيين ببلعباس بلا سكن    خلل بالبروتوكول الصحي في الدخول المدرسي بمستغانم    ليديا بلوطار تفتك معدل 18,91 في العلوم التجريبية    بصمات رسخها الميدان    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    عبد المنعم بن السايح، مراد زيمو ومصطفى بن فوضيل يتوجون بجائزة "محمد ديب"    الأسبوع الوطني 22 للقرآن الكريم بمستغانم: دعوة إلى ترقية التظاهرة إلى مؤسسة متكاملة    عاشق الجمعية وصديق الأنصاربعيد عن الأنظار    « أشكر كل من سأل عني وحان الوقت لتسليم المشعل للشباب»    الحاج نكروف شارف عميد الإعلاميين بمستغانم    9 آلاف جرار لإنجاح حملة الحرث والبذر    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    تكوين الكفاءات "بامتياز"    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    طعن سيدتين جزائريتين محجبتين في باريس    مروّج مهلوسات وراء القضبان    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    صور تحتضن الطبعة الثالثة من مهرجان "أيام فلسطين الثقافية"    لا أخشى مواجهة الجزائر    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    انطلاق التربص الثاني اليوم    حجز 1030 قرص مهلوس    ضبط 2446 وحدة مفرقعات    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    هواوي الجزائر تكافئ الطلاب المتفوقين    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا
قال إن أولوية الوزارة إعادة النظر في قانون المناجم الحالي
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2020

أكد وزير المناجم محمد عرقاب، أن أولويات قطاعه المدرجة في ورقة الطريق المصادق عليها أول أمس، في مجلس الوزراء، تتمثل في إعادة النظر في قانون المناجم الحالي، بغية تكييفه مع التطورات الراهنة لجعله أكثر استقطاب للنشاط والاستثمار، إلى جانب تحيين خارطة الطريق واستعمال التكنولوجيا والتدقيق في البيانات، لاستغلال أفضل لكل الثروات التي تزخر بها بلادنا.
واعترف عرقاب أن الجزائر "تعاني من تأخر كبير في مجال الاستغلال المنجمي"، مما فتح الطريق أمام استيراد 31 مادة تحويلية من الخارج رغم توفرها بالجزائر بما يحتم وضع استراتيجية جديدة لضبط الأمور في هذا المجال، بكيفية تسمح بإعادة تقييم احتياطات المناجم الموجودة، وتحديد الوسائل التكنولوجية التي تسمح باستغلالها على أحسن وجه في قطاع الصناعة.
وكشف الوزير خلال تصريح أدلى به لدى نزوله أمس، ضيفا على منتدى الإذاعة للقناة الأولى، عن استكمال آخر مرحلة لبعث النشاط المنجمي في مجال التنقيب عن مادة الذهب في جنوب الجزائر، ضمن استراتيجية تسمح لشباب هذه المنطقة بإنشاء مؤسسات مصغرة تنشط في استخراج هذه المادة الاستراتيجية.وقال إن العملية ستسمح لشركة "إينور" من رفع طاقة إنتاجها من الذهب إلى 240 كيلوغراما في السنة، بدلا من 60 كيلوغراما المنتجة سنويا في الوقت الحالي، ضمن هدف حددته الحكومة للمرحلة الأولى من برنامج الاستغلال الحرفي لمناجم الذهب. واعتبر الوزير أن حجم الإنتاج الحالي ضئيل جدا مقارنة بالمخزون الوطني من هذا المعدن الثمين الذي يتجاوز 121 طنا، وهو ما دفع إلى إنشاء 95 مؤسسة مصغرة، تتكفل كل واحدة منها بمنطقة استغلال واحدة في كل من ولايتي تمنراست وإيليزي. وقال الوزير عرقاب، إن خبراء الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية ومصلحة الخرائط الجيولوجية،" حددوا نطاق تواجد المناطق المشبعة بالذهب وأنهوا تسجيلها ضمن خرائط، حيث تم تحديد أكثر من 95 منطقة استغلال تتراوح مساحتها بين 6 هكتارات و400 هكتار بغرض استغلالها من طرف المؤسسات المصغرة المستحدثة لهذا الغرض.
وأكد لأجل ذلك وضع "شروط صارمة في دفتر الشروط"، لمنع الشباب المستثمر من استخدام المواد الكيميائية في عمليات الاستخراج، حفاظا على البيئة والتراث المادي الصحراوي، وكذا على صحة الشباب العاملين في الميدان". وأضاف بأن مهمة الشباب ستتمثل في "تكسير الرواسب وجمع الصخور التي تحتوي على الذهب ليتم نقلها إلى مناضد الذهب التابعة لشركة استغلال مناجم الذهب، وهناك سيتم طحن الصخور وجلب المعدن الثمين".
وثمن الوزير في هذا الإطار، دور وزارة التكوين المهني، لمشاركتها في بعث هذا النشاط، عبر تكوين الشباب ضمن برنامج خاص بالاستغلال الحرفي الأمثل للذهب في مناطق الجنوب.
وبخصوص الاستغلال الصناعي لهذا المنجم، أشار عرقاب إلى أنه سيتم اللجوء إليه في المرحلة الثانية، بعد عملية تحيين الخرائط الجيولوجية وكذلك التمكن من هذه المناجم، معتبرا أن مناجم الذهب في صحرائنا موجودة في الأعماق، أي تحت 400 متر، وهو ما يتطلب "تكنولوجيا حديثة واستثمارات هامة" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.