تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    الجزائريون غير معنيين بالحظر    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    بورايو يتناول الآداب الشفوية    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولياميز تدعو الليبيين لاغتنام فرصة محادثات جنيف
حذرت أطراف الصراع من تبعات التدخل الخارجي
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2020

دعت المبعوثة الأممية الخاصة بالنيابة إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، أعضاء الوفدين المشاركين في المحادثات العسكرية الليبية المشتركة ضمن مجموعة "5+5" بمدينة جنيف السويسرية، إلى استثمار "هذه الفرصة الثمينة" والعمل بجد للتوصل إلى حلول لكل المسائل العالقة.
وربطت المسؤولة الأممية بين نجاح محادثات جنيف التي تندرج ضمن المسار الأمني المنبثق عن مؤتمر برلين الذي انبثق عنه أيضا المساران السياسي والاقتصادي، وأثر ذلك إيجابا على هذين الأخيرين.
وقالت إن نجاح المحادثات العسكرية التي تجري جولتها الرابعة والتي تدوم إلى غاية السبت القادم "سيكون له أثره الإيجابي على المسارين السياسي والاقتصادي"، لكنها حذرت بالمقابل الليبيين من "عدم السماح لأي تدخل خارجي من شأنه أن يطيل أمد الأزمة".
وجاء تحذير المسؤولة الأممية لدى تطرقها إلى واحد من أهم بنود مخرجات مؤتمر برلين والمتعلق بتطبيق الحظر على إدخال السلاح والمرتزقة إلى ليبيا.
وانطلقت أول أمس بمقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، الجولة الرابعة من محادثات اللجنة العسكرية "5+5" التي تضم 5 مسؤولين عسكريين من طرفي النزاع في ليبيا، على أن تستمر أسبوعا كاملا.وتسعى الأمم المتحدة في نهايتها إلى الخروج بخريطة طريق واضحة حول المسائل العالقة على المستوى الأمني والتوصل إلى اتفاق دائم وشامل لإطلاق النار مع آليات محدّدة لتطبيقه ومراقبته استنادا إلى مقررات مؤتمر برلين المنعقد في 18 جانفي الماضي.وتنعقد هذه الجولة بعد محادثات جرت سابقا في القاهرة على المستويين السياسي والاقتصادي وعلى ضوء ورقة تفاهم توصلت إليها الأطراف الليبية في اجتماع بمدينة مونترو السويسرية في 7 و8 و9 سبتمبر الماضي وخرج بخريطة طريق شاملة للحل السياسي.وقبل بدء جولة المحادثات التي ميزها هذه المرة اجتماع مباشر بين الوفدين المشاركين، عقدت المبعوثة الأممية خلال اليومين الماضيين اجتماعات منفردة مع كل وفد على حدة برئاسة أمحميد محمد العمامي قائد الكلية العسكرية في الجيش الوطني الذي يقوده الماريشال خليفة حفتر، وعلي أبو شحمة قائد غرفة العمليات الميدانية في حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.وذكرت مصادر إعلامية أن هذه اللقاءات جهزت "أرضية جيدة" للنقاش ووضعت رزنامة عمل لمحادثات الأسبوع الجاري.ويأتي استئناف محادثات المسار الأمني في وقت تستعد فيه تونس لاحتضان موعد هام في مسار حلحلة الأزمة الليبية بداية من الشهر القادم في ملتقى الحوار السياسي الليبي، والذي من المتوقع أن يبحث تشكيل مجلس رئاسي جديد من ثلاثة أعضاء ورئيس حكومة منفصل عنه ونقل مقرات المؤسسات السيادية إلى مدينة سرت.
ومن أجل إنجاح مهمتها، وضعت المسؤولة الأممية خارطة طريق مكثفة للحوار وعلى عدة مسارات بدأتها باجتماع القاهرة لبحث المسار الدستوري ما بين بين 11 و 13 أكتوبر الجاري ثم المسار العسكري بجنيف عبر اجتماع اللجنة العسكرية "5+5" واجتماعات تحضيرية لمؤتمر تونس عبر دوائر مرئية بداية من 26 أكتوبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.