بن قرينة: تأميم المحروقات شكل منعرجا حاسما في استعادة السيادة الاقتصادية للجزائر الحرة المستقلة    "عطال" يتعافى وعودته منتظرة في مواجهة "رين"    محرز يخسر 240 مليار سنتيم في 6 شهور    لافان يريد مهاجما ومتوسط ميدان للذهاب بعيدا في كأس "الكاف"    القضاء التونسي يطلق سراح نبيل القروي ويبقيه على ذمّة التحقيق    "الطلابي الحر" يحتج على تواريخ مسابقات الدكتوراه!    الفريق شنڨريحة يحذر من "محاولات خبيثة" لضرب الاستقرار    اتصالات الجزائر: مضاعفة سرعة تدفق الأنترنت لمليوني مشترك    الوادي: توقيف مروجي مؤثرات عقلية وحجز 3420 قرص    "الخضر" قد يواجهون كرواتيا وديا العام المقبل    وزارة الصحة: 182 إصابة جديدة و 3 وفيات بكورونا خلال 24 ساعة    أسعار النفط ترتفع مجددا    نص رسالة رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات    محكمة الجنايات تؤجل قضية تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية القادمة    المفارغ العشوائية تستوطن التجمعات والأحياء بمغنية    وزيرة الثقافة تزور قلعة الجزائر للقصبة وتكرم عمال النظافة    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    جراد: سنتابع كل المسؤولين الذين كانوا سببا في الفساد    مواجهة نارية بين بن سبعيني ومحرز الليلة في رابطة الأبطال    قوجيل: "الديمقراطية الحقيقية تعد مناعة للجزائر"    الوزير الأول يشرف على تدشين مشروع "بوستينغ 3" بحاسي الرمل    أميناتو حيدر: لن نتراجع عن تحرير الوطن مهما كان الثمن    "الفاف" تكشف عن موعد الاجتماع الشهري للمكتب الفيدرالي    الجيش الوطني الشعبي: تنفيذ عديد العمليات في مجال مكافحة الارهاب والجريمة والهجرة غير الشرعية خلال أسبوع    الجيدو: تحديد موعد الجمعية العامة الانتخابية    القصبة..عروس بني مزغنة ولؤلؤة المتوسط تستغيث    حادث دهس بالقطار    الإفراج عن المحامي المتواجد رهن الحبس المؤقت    جدل كبير في نابولي حول وضعية غولام    بن بوزيد: كميات معتبرة من اللقاح تصل الأربعاء إلى الجزائر    تنتجه شركة ساينوفارم ..اللقاح الصيني يصل الجزائر اليوم وهذه مميزاته    أمن قالمة تحجز أزيد من 01 كغ من الزئبق الأبيض وتوقف شخصين    استمرار الاضطرابات في برنامج الرحلات الداخلية من وإلى مطارات الجنوب الشرقي للبلاد    رياح قوية تصل إلى 80 كلم/سا ورداءة في الرؤية على هذه الولايات!    هذه رحلة "ماروكو" و"سالي" الجزائرية في عالم الدبلجة!    والي سطيف: تشكيل خلية أزمة.. وتسخير 50 سكنا بصالح باي في حال الضرورة    نقل الفنان "يوسف شعبان" إلى المستشفى في حالة حرجة بعد إصابته بفيروس كورونا    "فتنة " على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب خبر كاذب !!!    جراد في زيارة إلى حاسي الرمل    الشروع في عملية الادماج المكثف للشباب المتعاقد قريبا    169 مستخدما طبيا يتلقون الجرعة الثانية    النيجر: فوز مرشح الحزب الحاكم بالانتخابات الرئاسية    الغنوشي: قيس سعيد لم يتجاوب مع مبادرة الحوار    الجزائريون مدعوون للانخراط في المسار السياسي    مؤرخون ونشطاء يفضحون جرائم فرنسا الاستعمارية في الجزائر    تنديد بالتضييق على الحريات الدينية.. فرنسا نموذجا    أصوات قادمة من المريخ    إكرام بوزغيبة تظهر "ندوب معصية"    محمد جعفر يصدر "كزجاجة في البحر"    تخصيص 70 مليار للتهيئة الخارجية    دراسة إعادة تأهيل وترميم 32 معلما تاريخيا    توقيف سارقي دراجة نارية    المتورطان بين يدي العدالة    إقبال كبير على ورشات التكوين بغابة المنزه    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    التهكم عند محمد الصالح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا
الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان:
نشر في المساء يوم 23 - 01 - 2021

تشكيل جبهة ممانعة لمواجهة انتهاكات وتعسف الدولة تجاه مواطنيها
قالت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان المغربية إنّ الوضع الحقوقي في المغرب يشهد ترديا خطيرا على جميع الأصعدة، مجدّدة نداءها لتشكيل "جبهة ممانعة لمواجهة انتهاكات وتعسف الدولة تجاه مواطنيها".
قالت الهيئة الحقوقية، في بيان لها، تحت عنوان "حقوق المغاربة بين المطرقة والسندان"، إنّها "تسجّل إلى جانب باقي الهيئات والمنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان وطنيا ودوليا، التردي الخطير للوضع الحقوقي بالمغرب على جميع الأصعدة، مدنيا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا"، حيث "تحرّكت الآلة المخزنية موظّفة أجهزتها الأمنية والاستخباراتية، وأذرعها القضائية والإعلامية، للتنكيل بالأصوات المناهضة لسياساتها التخريبية، الفاضحة لقصور مخطّطاتها البائسة، والكاشفة لفساد بنياتها ومؤسّساتها المتضخمة والفارغة من كل مبنى ومعنى، التي تفتقد الجدوائية والتخليق والحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة".
وعبّرت الهيئة الحقوقية عن " قلقها الشديد لما آلت إليه الحقوق المدنية والسياسية لأبناء وبنات الوطن من اعتقالات في صفوف النشطاء الحقوقيين والإعلاميين والمدونين، ونشطاء الحراك الاجتماعي"، مشيرة إلى أنّه تمّ "تلفيق تهم لهم على المقاس، دافعها الانتقام والاستهداف السياسي"، موضّحة أنّ هذه الاعتقالات "أصبحت مستهجنة وصارت معروفة ولا يصدقها الرأي العام في غياب تام لضمانات وشروط المحاكمة العادلة، وفي انتهاك جسيم للحق في الدفاع، وغياب تطبيق سليم للقانون المحتكم إليه على قصوره وتقييده للحقوق والحريات".
وأضافت "انتقل وضع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمغاربة من سيء إلى أسوأ"، ولفتت في سياق متصل إلى أنّ "السلطة المغربية استغلت الظروف الصعبة، التي يمرّ بها المواطنون بسبب تداعيات جائحة كورونا، لبسط سيطرتها، وسطوة سلطتها من أجل المزيد من الضبط والتحكّم والاستبداد"، قائلة إنّه "في الوقت الذي زاوجت فيه الدول الديمقراطية بين المقاربتين الوقائية والعلاجية" في مواجهة وباء كورونا المستجد، "ما زالت السلطة المغربية تحصي أمواتها وعدد مصابيها" بسبب الجائحة.
وجدّدت الهيئة الحقوقية في بيانها، "رفضها القاطع لقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لما له من آثار سيئة" على المملكة المغربية "في كلّ المجالات وعلى كلّ المستويات"، كما جدّدت نداءها لتشكيل "جبهة ممانعة لمواجهة انتهاكات وتعسّف الدولة تجاه مواطنيها، وللضغط من أجل حماية الحقوق والحريات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.