ضيافات يشرف على حفل تضامني لفائدة الأطفال الأيتام والمعوزين    البروفيسور عبد الكريم قواسمية مديرا جديدا لجامعة تبسة    الحفاظ على الذاكرة صمام أمان وحدتنا الوطنية    صدور مرسوم يحدد شروط وكيفيات الحصول على المزايا الجبائية الممنوحة للمؤسسات ناشئة" و"حاضنة"    دعوة المجتمع الدولي للتحرك العاجل    ميثاق الخير والشرف    وفاة 9 أشخاص و إصابة 157 أخرين بجروح    العثور على الشخص المفقود بالعرق الغربي الكبير    الشلف: تكريم التلاميذ المشاركين في تحدي حفظ السيرة النبوية بمتوسطة يارمول    ترك إسما عزيزا    الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني    فرنسا غير مستعدة للاعتراف بجرائمها في الجزائر    إصلاح شامل للإدارة.. ووأد البيروقراطية والفساد    هذه رسالة بن زيان للباحثين والكفاءات الوطنية بالمهجر    لا استيراد للوقود في 2021    الشلف: جريحان في حادث إنقلاب سيارة بالصوالة في عين أمران    التصريح شرطٌ لتنظيم المسيرات    سفير فلسطين بالجزائر: نتمنى تراجع بعض العرب عمّا أقدموا عليه    هؤلاء الفائزون في مسابقة جائزة الجزائر لحفظ القرآن    7 وفيات..204 إصابة جديدة وشفاء 140 مريض    تونس تشكر الجزائر    على إسبانيا مطالبة الرباط الامتثال للشرعية الدولية    العميد، وفاق سطيف وشباب بلوزداد يغادرون المنافسة    تسليم 36 جهاز تنفّس لمديرية الصحة    الجزائر تنهي المنافسات في المرتبة 24    "الخضر" في مواجهة مالي وتونس وديا    كأس العرب لأقل من 20 سنة ..الفاف تطالب بتأجيل المسابقة المقررة في مصر!    تتويج "عيسى سطوري" و"بلا حدود"    الأهم أن يتألق الجميع    رُبع قرن من الاضرابات في المدارس.. لماذا وإلى متى؟    طهران تتهم الرباط بخدمة المشاريع الصهيونية في المنطقة    فرنسا: تسجيل 9128 إصابة و115 وفاة بفيروس كورونا في أخر 24 ساعة    تحويل مديرة البناء والتعمير إلى العاصمة    العثور على هياكل عظمية لأحمرة    سكنات لمنتسبي ومتقاعدي الجيش    قصد كبح الجشع والمضاربة    دورة كروية بمناسبة اليوم العالميّ للصحافة    معالجة 10 جرائم اقتصادية    إصابة 7 فلسطينيين بالقدس    تفريغ مخازن البطاطا في 6 ولايات    السعودية تعلن عزمها إقامة الحج وفق التدابير الوقائية والاحترازية    إبعاد نفوذ المال عن تسيير الشؤون العامة    مصمودي مرشح للعودة إلى التشكيلة الأساسية    شبح السقوط يحوم حول إتحاد بلعباس    تكريم المجاهد «عمار سبيع» ومعرض للصور والكتب التاريخية    ويبارح الصّقر العربي ..أوكار الفناء    استغفار النبي صلى الله عليه وسلم    من آيات الله في الكون ...الهيدروجين اسرار و عبر    《ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين》    قل صاموا و السّلام    82 فندقا جديدا لاستقبال ضيوف الألعاب المتوسطية    القوات المغربية تعتدي مجددا على الناشط الصحراوي حسنة مولاي بادي    مركز التكوين بزرالدة: مولودية الجزائر تتحصل على رخصة البناء    حظوظ كبيرة لمواصلة المغامرة    بيان وزارة الثقافة حول تسميات قاعات السينما    جمعية الشعرى الفلكية تعلن أن عيد الفطر يوم الخميس    طرقات مقطوعة بسبب الاضطرابات الجوية    لهذه الأسباب خرج الوضع عن السيطرة في الهند    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة تسريع وتيرة التلقيح للتغلب على "كوفيد- 19"
نفى بلوغ الجزائر المناعة الجماعية.. صنهاجي:
نشر في المساء يوم 14 - 04 - 2021

دعا رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، البروفيسور كمال صنهاجي، أمس، إلى الإسراع في وتيرة التلقيح للتغلب على فيروس "كوفيد 19" والحد من انتشاره ومنع ظهور فيروسات متحوّرة عنه.
وأكد البروفيسور خلال حصة إذاعية بالقناة الثالثة على ضرورة التلقيح على مدار 24 ساعة، "حتى لا نعطي للفيروس فرصة للانتشار، كون التلقيح يبقى الوسيلة الوحيدة المتاحة لدى الإنسان لوضع حد لانتقال عدواه". وأكد بأن تكنولوجيا "أي. أر. أن" تعد قفزة نوعية تسمح بالتكيف سريعا في ظرف ستة أسابيع في حال ظهور متحور جديد لفيروس "كوفيد 19". وأضاف أن جميع اللقاحات المضادة للفيروس متساوية الآن من حيث الفعالية لأن المتحورات التي ظهرت بالإمكان التحكم فيها بالنظر إلى قدرة اللقاحات المنتجة إلى حد الآن في التعرف عليها وتحييد خطرها.
وبخصوص المناعة الجماعية أو ما اصطلح عليه ب"مناعة القطيع" فقد أكد صنهاجي أنه من السابق لأوانه تأكيدها، بقناعة أن الأمر يتطلب زيادة عدد الدراسات الخاصة بالتحاليل الوبائية وفتح تحقيقات حول المستويات المرتفعة للسكان من أجل الخروج بنتيجة والقول بأنه تم بلوغ المناعة الجماعية. وبهدف الاستجابة لمختلف وضعيات الوباء التي قد تظهر دعا البروفيسور كمال صنهاجي إلى ضرورة فتح مركز أبحاث خاص بالتلقيح سيكون بمثابة النقطة المحورية لهذه الأبحاث مقارنة بأمراض مصدرها حيواني، حيث يقوم بجمع كل المعطيات والعينات على جميع المواقع عبر كامل ولايات الوطن.
وكشف البروفسور المختص في دراسة ومعالجة الفيروسات عن استحداث فرق أبحاث ستدرس بشكل استباقي جميع الأمراض، حيوانية المصدر وجميع الفيروسات الحيوانية التي تنتقل إلى الإنسان وتتسبب في أمراض خطيرة. وحث ضمن هذه الاستراتيجية العلاجية الاستباقية على ضرورة دراسة الأمر بشكل عقلاني وبكيفية تسمح للمركز الاضطلاع بالمهمة الموكلة له شريطة ضمه، مستشفى للحجر الصحي بهياكل خاصة ومستشفى مغلق تماما وحراري مزوّد بهيئة بحث مهمتها دراسة هذا الفيروس المعقد والخطير. وشدّد على حتمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية والإبقاء عليها إلى غاية عدم تسجيل أي حالة إصابة النظر إلى قدرة الفيروسات في التحوّل بخصائص متجددة سواء من حيث طريقة وسرعة انتقالها أو بطبيعة الأمراض التي تتسبب فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.