إصابة مدنيين صحراويين في هجوم بطائرة مسيرة مغربية    بقرار من مالديني. . ميلان يكافئ بن ناصر بعقد خيالي    محرز وصلاح.. سباق متواصل نحو الأفضل في ليلة أوروبية استثنائية مُكللة بالإبداع    تيزي وزو: مقتل شخصين و إصابة سبعة آخرين بجروح في حادث مرور بأزفون    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    قراءة في 50 رواية عربية… ومثلها أجنبية    الأقطاب الدولية… عودة للحروب البحرية    مجلس قضاء الجزائر: تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته الى 17 نوفمبر القادم    حديث عن انطلاق قوارب للهجرة السرية من شواطئ جيجل    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    كريم بوزناد: شهادة تحليل "بي سي آر" سلبي إجبارية لركوب السفينة    تأجيل الفصل في قضية جاب الخير إلى غاية رد المجلس الدستوري في العريضة التي قدمها دفاع المتهم    تنظيم عملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان خلال السداسي الأول من 2022    مشروع سد العنكوش بشطايبي سيرى النور قريبا    حوادث مرور: وفاة 40 شخصا وإصابة 1422 آخرين بجروح خلال أسبوع    إل جي وان : أداة تواصل سريعة وابتكارية للعمل بطريقة فعالة    بلحيمر: خيارا التجديد و تعزيز التواصل العربي تحد يفرض نفسه على وسائل الإعلام العربي    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    رسميا مباراة الجزائر – بوركينا فاسو بحضور الجمهور    بونجاح احسن هداف للموسم في قطر    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الشروع في إنجاز مصنع إنتاج الحديد المصفح نوفمبر القادم    الرئيس تبون يتقدّم بخالص التهاني إلى الشعب الجزائري    صروح عبر الوطن تنتظر التفاتة    جامعة البليدة 02 بالعفرن: تخصصات جديدة في الليسانس والماستر المهني    رفع الحجر الجزئي لمدة 21 يوما    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    لبنان الجريح    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    روحانيات وتكريمات في مولد خير الخلق    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    وفاتان.. 89 إصابة جديدة وشفاء 72 مريضا    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    الجزائر تولي اهتماما خاصا لإنجاز أنابيب الغاز العابر للصحراء    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    لجنة خاصة تتولى تحيين القائمة الوطنية للأشخاص والكيانات الإرهابية    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    دواجي يلتحق ويحي شريف يعود إلى الفريق    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    إعادة النظر في نظام المنافسة من أولويات بن جميل    افتتاح شباك للصيرفة الإسلامية    ترسيم 1000 شاب في مناصب قارة    70 عونا لتنظيف شبكات تصريف المياه    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حصيلة سلبية ومشاركة مخيبة للرياضيين الجزائريين
بعد اختتام دورة طوكيو الأولمبية
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2021

انتهت المشاركة الجزائرية في الألعاب الأولمبية التي اختتمت أمس (الأحد) بالعاصمة اليابانية طوكيو، بخيبة كبيرة، بعد مغادرة الوفد الرياضي الجزائري ذات الاستحقاق خالي الوفاض، عقب فشله في الحصول على الأقل على ميدالية وحيدة.
وكانت آخر آمال البعثة الوطنية تحملها لمياء معطوب، المنافسة الجزائرية الأخيرة لوفد ضم 44 رياضيا شاركوا في مختلف المنافسات على الأراضي اليابانية، والتي ذهبت في مهب الريح، بعد تسجيلها لثلاث هزائم في اختصاص الكوميتي (أكثر من 67 كلغ)، أمام السويسرية كيريسي إيلينا (2-1) ثم الإيرانية ابسالي حميدة (4-0) والصينية غونغ لي (4-0)، وتعادل مع المصرية عبد العزيز فريال (0-0).
وبدأ الرياضيون الجزائريون الحاضرون في 14 اختصاصا، في السقوط، الواحد تلو الآخر فور دخولهم غمار المنافسة، وذلك منذ الأدوار التصفوية.
فبعد أن كانت رياضات الملاكمة (8 عناصر) وألعاب القوى (8) والجيدو (2) من أكبر "مموني" الجزائر بالميداليات، مر ممثلوها جانبا، باستثناء ياسر محمد طاهر تريكي (الوثب الثلاثي) والملاكمة إيمان خليف، اللذان تألقا نسبيا باحتلالهما المركز الخامس في اختصاصيهما.
فاختصاصي الوثب الثلاثي، تريكي، البالغ من العمر 24 سنة، أنهى المسابقة في المركز الخامس مع تحطيمه للرقم القياسي الوطني ب43ر17 م، محسنا إياه بعشرة سنتيمترات (الرقم السابق 17.33 م). وقد ضاعت من تريكي الميدالية البرونزية التي افتكها البوركينابي هوغ فابريس زانغو بفارق 4 سنتيمترات (17.47م) وهو صاحب الرقم القياسي الإفريقي في الهواء الطلق (17.82 م)، فيما عاد المركز الأول للبرتغالي بدرو بيشارو (17.98م) و المركز الثاني للصيني زهو يامنغ (17.57 م)
من جهتها، احتلت الملاكمة خليف (22 سنة) المركز الخامس في وزن 60 ك، بعد انهزامها أمام اإايرلندية كيلي آن هارينغتون (5-0). وكانت خليف قد فازت في الدور ثمن النهائي على التونسية مريم حمراني (5-0).
أما النتيجة المشرفة الأخرى نسبيا، التي طغت على سلسلة الإخفاقات الجزائرية، فكانت من نصيب المصارع بشير سيد عزارة، الذي شارك في مسابقة المصارعة الإغريقية الرومانية (87 كلغ) وانهزم في المنازلة الاستدراكية من أجل نيل البرونز أمام الصربي زورابي داتوناشفيلي.
فخلال مشواره، تخلص سيد عزارة في أول الأمر من الصيني بانغ فاي (11-1) في الدور ثمن النهائي قبل أن يخسر من الأوكراني زهان بيلينيوك (1-1). وكان المصارع الجزائري قد سيطر على أغلب أطوار المنازلة، لكن قانون المصارعة العالمية يقتضي بمنح الفوز لمن يسجل آخر نقطة. وقد تمكن الأوكراني بعد ذلك من التتويج باللقب الأولمبي لوزنه.
إخفاق جماعي للرياضيين من ذوي الخبرة
باستثناء هذا الثلاثي، فإن الرياضيين الآخرين وبالخصوص منهم أصحاب الخبرة الطويلة قد فشلوا في مهمتهم، على غرار الملاكمين عبد الحفيظ بن شبلة صاحب أربع مشاركات أولمبية ومحمد فليسي (مشاركتان)، إضافة إلى السباح أسامة سحنون (مشاركتان)
والجذاف سيد علي بودينة (مشاركتان).
رياضة ألعاب القوى الحاضرة ب8 مشاركين مرت كذلك جانبا، فعدا تريكي، فإن العدائين الآخرين أخفقوا تماما، مثل عبد المليك لحولو (400 م حواجز)، ياسين حتحات (800 م) وهشام بوشيشة (3000 م موانع). وتجدر الإشارة إلى غياب توفيق مخلوفي، البطل الأولمبي ل1.500 م في أولمبياد لندن 2012، وصاحب ميداليتين فضيتين (800 و1.500 م) في ريو 2016، بداعي الإصابة.
من جهة أخرى، لم يكن الحظ حليف رياضة رفع الأثقال بعد غياب الجزائري وليد بيداني، المتوج بميدالية برونزية في بطولة العالم بتايلاند، بسبب إصابته بفيروس كوفيد-19. وكان بإمكان بيداني، الذي تألق بشكل لافت في البطولة الإفريقية الأخيرة، بحصوله على ثلاث ذهبيات في وزن أكثر من 109 كلغ مع تسجيل رقم قياسي قاري في عملية الخطف (201 كلغ)، أن ينافس من أجل ميدالية أولمبية بالأراضي اليابانية.
في طوكيو، كانت الرياضات الأكثر تمثيلا هي الملاكمة والمصارعة المشتركة وألعاب القوى ب8 رياضيين لكل واحدة منها، متبوعة بالمسايفة (4) والسباحة (3) والتجذيف (2) والدراجات (2) والجيدو (2) والشراع (2) وتنس الطاولة (1) والرماية الرياضية (1) والكياك (1) ورفع الأثقال (1) والكاراتي (1). للإشارة، فإن آخر دورة لم تحصل فيها الجزائر على أي ميدالية في الألعاب الأولمبية تعود إلى نسخة أثينا 2004.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.