النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ثبات جزائري على المواقف ونصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    وضع حد لمروجي مخدرات    انطلاق قافلة طبية لإجراء الفحوصات والتلقيح ضد كورونا    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    الحداثة والوعي    أنطولوجيا الألف شاعر «شموع الأمل» للمترجم التونسي عبد الله قاسمي    أنثى    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    رئيس الكنفدرالية الجزائرية للصناعيين والمنتجين الجزائريين مرتاحون لتوجيهات الرئيس خلال ندوة الإنعاش الاقتصادي    أمن الطارف: حجز 19 ألف قرص مهلوس وتفكيك 10 شبكات    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    7 وفيات... 172 إصابة جديدة و شفاء 141 مريض    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    توصيات لقبر "أوميكرون"    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إعجاب كبير بالصرح الديني والثقافي
وزراء خارجية دول جوار ليبيا يزورون المسجد الكبير
نشر في المساء يوم 01 - 09 - 2021

قام وزراء خارجية الجوار الليبي وممثلو المنظمات الإفريقية والعربية، أمس، بزيارة إلى المسجد الكبير، رفقة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة.
وشمل الوفد، وزراء الخارجية وممثلي الجامعة العربية والاتحاد الافريقي، الذين شاركوا في أشغال الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي، حيث ضم رؤساء دبلوماسية كل من السودان، السيدة مريم الصادق المهدي، وتونس، السيد عثمان الجرندي وتشاد، السيد شريف محمد زين ومصر، السيد سامح شكري، وجمهورية الكونغو، السيد جون كلود غاكوسو، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد أحمد أبو الغيط، ومفوض الاتحاد الافريقي للشؤون السياسية وقضايا السلم والأمن بانكولي اديوي.
وكان في استقبال الوفد الوزاري والدبلوماسي وزير السكن والعمران والمدينة السيد محمد طارق بلعريبي بالمسجد الأعظم، حيث قدمت لهم بالمناسبة، شروحات وافية حول هذا الصرح الديني والثقافي وحول هندسته وحيثيات إنجازه. في هذا الصدد، قالت السيدة مريم الصادق المهدي، "سعدت اليوم بزيارة المسجد الكبير، والذي يحمل بالفعل الكثير من المعاني الروحية الكبيرة، اطلعت على كيفية اختيار هذا الموقع وما ذهب إليه المستعمر الفرنسي، قبل أعوام في أن يضع فيه مدرسة للتبشير". وثمّنت في هذا الخصوص كون "الجزائر لم تستجب لهذا الأمر، وإنما غيرت الواقع بواقع أفضل وجديد ببناء هذا المسجد الذي يعكس روح وقيم الدين الإسلامي، كما يعكس روح وصمود وفدائية شعب بلد المليون ونصف مليون شهيد".
من جانبه، قال رئيس الدبلوماسية التونسية، عثمان الجرندي، إن "هذا المعلم بمثابة مفخرة، حيث يتضمن عديد المرافق من مكتبات وأجنحة تمكننا من الاطلاع على حضارتنا وديننا الاسلامي وعلى إنجازات الجزائر بلد البناء والتشييد"، مشيرا إلى أن "المعلم الحضاري الذي شيد بأحدث الوسائل، سيستقبل عديد السياح من الدول العربية والإسلامية ومن بقية دول العالم". بدوره، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن "هذا الصرح الكبير يعكس الحضارة الإسلامية في الجزائر وعمق الثقافة الإسلامية في هذا البلد، ومقوماته"، معربا عن "إعجابه الشديد بهذا الإنجاز المعماري وجماله". ويعد جامع الجزائر الأعظم، الواقع ببلدية المحمدية بالعاصمة، أكبر مسجد في الجزائر وإفريقيا وثالث أكبر مسجد في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.