هوية المنتخب في كأس العرب    "الأنباف" يدخل في اضراب وطني قريبا    مقري يرد على ماكرون    اشادة بالدور الذي تلعبه الجزائر في مكافحة الإرهاب    30 نوفمبر آخر أجل للتجار والفلاحين للتصريح بمخازنهم وغرف التبريد    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    الوزير سبقاق يعلن عن موعد عودة الجماهير الى المدرجات    اليوم الوطني للصحافة : الرئيس تبون يشرف على حفل تتويج الفائزين بجائزة الصحفي المحترف    الفلاحون متخوفون من موسم فلاحي جاف بعنابة    بلحيمر: الصحافيبة الوطنية تعتبر حصنا متينا ضد محاولات النيل من أمننا القومي    مسابقة الصحفي المحترف..الرئيس تبون يشرف على توزيع الجوائز للفائزين    لجنة مشتركة بين وزارتي السياحة و التجارة لإعادة النظر في أسعار خدمات الفنادق    الرئيس تبون يشرف على مراسم توزيع جائزة الصحفي المحترف    أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات    شباب ولاية خنشلة من بينهم تجار و أرباب أسر يصلون حراقة إلى السواحل الاسبانية    الوزير لعمامرة: موقف الجزائر من الأزمة كان و لا يزال واضحا    حجز أكثر من 2000 قرص مهلوس    وفاة غامضة لعشريني...    إلتماس 3 سنوات حبسا ضد شابين    «العقار متوفر وتهيئة المناطق الصناعية شغلنا الشاغل»    المنتخب الوطني يستقر عالميا ويتراجع بمرتبة واحدة إفريقيا    التعاقد مع أربعة لاعبين في ختام «الميركانو»    الشركة الايطالية تشرع في تركيب الأحواض بالمجمع المائي    «إخلاصكم في أداء مهامكم نابع من حبكم للوطن»    التحديات والتضحيات.. نقطة تحوّل    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    معرض الإنتاج الجزائري يعود من جديد    مجلس الأمن مطالب بأن يتعامل مع القضية الصحراوية بمسؤولية    وزير الصحة يبشر إطلاق مشروع المركز الاستشفائي بورقلة    مجلس الأمن مطالب بالتعامل بمسؤولية أكبر مع القضية الصحراوية    إشراك الباحثين في إعادة بعث نشاط "سيكما" بقالمة    فضل كبير للتيجانية في الحفاظ على الهوية والمرجعية الدينية الوطنية    الحاجة للتوافق    طرد المغرب من ندوة بجنوب أفريقيا    تسليم 3200 بطاقة مهنية لأصحاب المستثمرات الفلاحية    دور الإعلام الرياضي في الحفاظ على الذاكرة    تكريم 60 حافظا لكتاب الله    دعوة لإعادة بعث تراث رائد الرواية الجزائرية    ارتياح لاستئناف أشغال مشروع مياه الشرب    شردود مرتاح لجاهزية التشكيلة    "تنزانيا للسلام" تفضح الأكاذيب التضليلية للإعلام المغربي    شباب بلوزداد يختتم "الميركاتو" الصيفي بقوة    توقيف عصابة مختصة في الهجرة غير الشرعية عبر البحر    وفاتان.. 84 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    توقع إنتاج أكثر من 3,6 مليون قنطار من التمور    الميثاق الإفريقي يهتم بحق الشعوب وليس بحق الإنسان فقط    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل18 شخصا    تحديد حصة أعوان الرقابة ب30%    حجز 3 قناطير و65 كلغ من الكيف المعالج    تسخير مروحية لإنقاذ شخصين حاصرتهما السيول بإليزي    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سفره وترحاله    البروفيسور رحال: لايمكن الجزم بعدم وجود موجة رابعة لفيروس كورونا    مقري:"ماكرون لم يقدم عملا بطوليا للجزائر وتصريحاته حول 17 أكتوبر تخدم اللوبي اليهودي"    السودان تطلب فتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية
الكاتب الشاب يحيى خضراوي ل "المساء":
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2021

تحدّث الكاتب الشاب يحي خضراوي إلى "المساء"، عن مسيرته الغضة في الكتابة؛ إذ نشر الطالب في شعبة تسيير واقتصاد، أول كتاب له بعنوان "القالة، مهد التاريخ والجمال"، تلاه كتاب "أحببتها ولكن"، داعيا الهواة الناشئين إلى المواظبة على المطالعة والكتابة، واختيار أفضل دور النشر لتبنّي أعمالهم الأدبية.
يرى خضراوي أن القالة من أجمل المدن الساحلية الجزائرية؛ ما دفعه إلى تخصيص كتاب عنها، صدر عن دار النشر "باسمة"، تناول فيه تاريخ المدينة العريق، ونشأتها، والحضارات المتعاقبة عليها، إضافة إلى موروثها الثقافي والتاريخي والإنساني، ومؤهلاتها السياحية. وتطرق في "القالة مهد التاريخ والجمال" المتوفر على منصة "كوبيراتيك" العالمية، لمنطقة "كاب سقلاب" القريبة من طبرقة التونسية، حيث تتواجد الوحدة البحرية الجزائرية. أما كتابه الثاني "أحببتها ولكن"، فقد كتب نصوصه لصديقة عزيزة على قلبه.
بدايات خضراوي في الكتابة كانت مع الخاطرة؛ إذ كتب أول خاطرة وعمره لم يكن يتجاوز 15 سنة، عن موضوع الوطن، ليصدر كتابين فيما بعد؛ سعيا منه لتحقيق حلمه بأن يصبح كاتبا، في انتظار أن يحقق حلمه الثاني، المتمثل في لقاء رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون. أما عن الرسم فهو من عشاق الريشة، وقد أخذ أبجدياته من صديقة له موهوبة في هذا المجال.
ويعشق الكاتب المطالعة؛ فهو مولع بقراءة الكتب الجيدة. كما يجد نفسه مبحرا دوما بين أصناف كثيرة من المراجع العلمية والأدبية، وحتى الشعر.
وبالمقابل، دعا الهواة الناشئين إلى المواظبة على المطالعة والكتابة، واختيار أفضل دور النشر لتبنّي أعمالهم الأدبية.
وتوقف محدث "المساء" عند مكانة الرواية الخاصة في حقل الأدب، وبالتالي عشقه لهذا الصنف الأدبي، مؤكدا توجهه في المستقبل القريب، لكتابة رواية؛ قال: "زخم الأفكار لا يفرض علينا سوى كتابتها، وتجسيدها في شكل من الأشكال الأدبية التي تحظى باهتمام القراء. آمل كتابة رواية. ولا أريد الإعلان عن تفاصيلها حاليا. هي حلم سيتحقق قريبا. وأريد أن أكون كاتبا واعدا، وسفير بلدي في المحافل الدولية الكبرى".
كما حظي يحي خضراوي بالعديد من التكريمات من طرف منتدى الأقلام الذهبية للمثقفين العرب بمصر، والأمانة العامة لاتحاد الشباب العربي بتونس، والتجمع الدولي لسفراء السلام والتنمية بفلسطين. وقال ل "المساء" إنه يشتغل حاليا، منسقا عاما لشؤون التواصل الإعلامي بالمجلس الأعلى للشباب العربي والدولي، وكذا أمينا بلديا للجمعية الجزائرية لترقية المواطنة وحقوق الإنسان مكتب بلدية السوارخ، وأيضا مكلفا بالإعلام بنفس المنظمة بولاية الطارف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.