الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القرية الأولمبية جاهزة لاستقبال الوفود الرياضية
عزيز درواز (محافظ دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران):
نشر في المساء يوم 23 - 10 - 2021

أكد محمد عزيز درواز، المحافظ الجديد لألعاب البحر الأبيض المتوسط التاسعة عشر، المقررة بوهران من 5 جوان إلى 5 جويلية 2022، أن القرية الأولمبية لهذه الدورة، أنجزت عن آخرها، وهي جاهزة الآن لاستقبال الوفود الرياضية، المدعوة للمشاركة في هذه الألعاب.
درواز الذي تحدث للصحافة، على هامش ندوة الاحتفال بالذكرى الثامنة والخمسين لإنشاء اللجنة الأولمبية الجزائرية، ثمن المجهودات التي بذلت من طرف لجنة تحضير الألعاب، في مجال الحرص على استكمال أشغال كل المشاريع المعنية بهذه الدورة: "لا يمكن إنكار أو التستر عما تحقق إلى حد الآن في شتى مشاريع البناء القاعدي لهذه الألعاب، رغم بقاء نقائص كبيرة يتعين استكمالها في أسرع وقت ممكن، أجتهد منذ اعتلائي لمنصب محافظ هذه الألعاب، للسهر على تذليل الصعوبات في شتى المجالات، لكن تحضير مثل ألعاب البحر الأبيض المتوسط ليس سهلا، بل هو عمل شاق جدا.
لذا يجب أن تكون متابعة ميدانية في كل يوم، لاسيما أن الوزير الأول، أصدر تعليمات تلح على ضرورة استكمال المشاريع التي تأخر إنجازها في أسرع وقت، أظن أن كل شيء سيكون جاهزا، قبل انطلاق الألعاب، لاسيما أن رؤساء الوفود المشاركة في هذه الدورة سيحلون بالجزائر في نهاية السنة الجارية، لزيارة القرية الأولمبية والتأكد من ظروف المبيت والإطعام لرياضييهم"، أوضح درواز، الذي أضاف أنه يتعين رفع التحدي من أجل إظهار قدرة الجزائر على تنظيم الدورات الدولية الكبرى، وتقوية مكانتها المعروفة على مستوى الساحة الدولية الرياضية، لا سيما كما قال أن نهاية هذه الألعاب تتزامن مع الاحتفال بعيد الاستقلال والشباب.
"اتفاق مع مخبر دولي لمكافحة المنشطات"
كما تحدث محمد عزيز درواز، عن دور اللجنة الطبية المكلفة بمراقبة المنشطات في وسط الرياضيين المعنيين بدورة وهران، حيث أوضح أنه تم الاتفاق في هذا الشأن مع مخبر دولي، يتواجد في الخارج، سيستقبل عينات الرياضيين.دائما وبصدد تحضير هذه الالعاب، كشف محمد عزيز درواز أنه قام أول أمس، بتنصيب خلية الإعلام لألعاب البحر الأبيض المتوسط، يترأسها الصحفي السابق في القسم الرياضي للتلفزة الوطنية ياسين بورويلة، الذي سيعمل مع مجموعة من الإعلاميين الرياضيين المخضرمين.
"كرة اليد ليست الفرع الوحيد الذي تراجع مستواه"
ردا على سؤال حول الوضعية المزرية، التي آلت إليها رياضة كرة اليد، قال درواز، لا يشكل الاستثناء في تراجع الرياضة الجزائرية، بل إن كل الفروع الرياضية شهدت تراجعا كبيرا في نشاطها ومستواها:" صحيح أن تحسن مستوى كرة اليد بلغ ذروته في الثمانينات والتسعينات، لكن هذا الفرع عاش من بعد ذلك فترات صعبة، أتت على كل الإنجازات التي حققها على المستوى الدولي، أظن أن القرارات الأخيرة التي تم اتخاذها عبر تعيين فريق جديد لاتحادية كرة اليد مشكل من اختصاصيين حقيقيين لهذا الفرع شيء جميل، وقد برهن هذا الفريق على قدرته وإرادته في المسائل التنظيمية، في دورة كرة اليد التي احتضنها مؤخرا، المركب الرياضي لوهران "محمد بوتليليس"، قال درواز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.