من يسيطر على الشرق الأوسط يسيطر على العالم    5 مكاسب مميّزة من انتصارات الخضر    الميلان يتحول إلى مستشفى قبل مواعيد مصيرية    بركة خيرة... مثال للمرأة الريفية المقاولة        عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    وزارة الخارجية: الجزائر تتابع بقلق كبير تطور الأوضاع في لبنان    مؤامرات تحاك ضد الجزائر    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    رئيس المجلس الدستوري يستعرض "الإصلاحات العميقة" للرئيس تبون من أجل إرساء دعائم الجمهورية الجديدة    تحويل سوق السمار إلى بومرداس قريباً    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    تسجيل 101 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 75 حالة شفاء    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    إعادة تهيئة الأرضية تحسبا لمباراة الجزائر - بوركينافاسو    «الكأس العربية ستكون رفيعة المستوى»    أسعار الذّهب في أعلى مستوى لها    المجلس التّنفيذي الإفريقي ينشد الإصلاح والتقشّف    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    حجز 84 ألف وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    مجازر 17 أكتوبر 1961.. الجريمة المستمرة    «مينيرفا».. مشروع ثقافي شباني    الكاتبة نزيهة شلخي تخوض تجربة الرواية مع «غالية»    البُعد القيمي لصورة الآخر في الإعلام    مدراء خدمات جامعية في عين الإعصار    مخابر تركية مهتمة بالاستثمار في الإنتاج البيوتكنولوجي    نحو إصلاحات في قطاع الصناعة الصيدلانية    لقاء وطني لتجسيد إصلاحات المنظومة الصحية    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    الرّئاسة الفلسطينية تُحذّر من الخطط الاستيطانية    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    حرب على التسول بالأطفال    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تشكيل لجنة مختلطة مع بين وزارة الفلاحة والتجارة لمحاربة ظاهرة المضاربة    سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر تعلن عن منحة دراسية ممولة بالكامل    وزير العدل يستقبل سفير إيطاليا بالجزائر    مسيلة: رجل يضع احد لحياته ببلدية مسيف    الحكومة تخصص مليار دينار لتمويل المؤسسات الناشئة    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    بن قرينة : "مبادرة لدعم المرأة الريفية في مشروع الجزائر الجديدة"    الجزائر الثانية عربيا والخامسة عالميا في قائمة الدول الأرخص من حيث أسعار البنزين    وكالة الأنباء الفرنسية تعلن نفسها ناطقا باسم حركة إرهابية إنفصالية تخطط للقيام بعمليات إجرامية    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    استياء قيس سعيد من إدراج تونس في جدول أعمال الكونغرس    هذه توقعات الطقس ليوم الجمعة    تصفيات مونديال-2022: نحو إعادة تهيئة أرضية ملعب تشاكر تحسبا لمباراة الجزائر-بوركينافاسو    إرث الأجداد يبحث عن الأمجاد    "علياء" تنظم ندوة "المثقف والعمل الإنساني"    المكتبة الوطنية تحتفي بالرواية الجزائرية    أكتب نصا وقضية وليس شخصا وقضية    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف: ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأسبوع العربي للوقاية المرورية
غياب الثقافة المرورية والصرامة الردعية
نشر في المساء يوم 04 - 05 - 2009

توفي 951 شخصا وجرح 13814 آخر في 9005 حادث مرور بمختلف ولايات الوطن خلال الثلاثي الأول من السنة الذي عرف ارتفاعا بنسبة 2.94 بالمائة من هذه الحوادث مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، في الوقت الذي يعرف فيه قانون المرور نقائص كونه أصبح عاجزا عن ردع المخالفات الخطيرة، وفي هذا الصدد دعت جهات ذات علاقة بأمن الطرقات إلى مراجعة القانون للتقليص من الظاهرة.
ومن الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث السرعة المفرطة ولامبالاة السائقين والمارة، حيث يمثل العامل البشري نسبة 90 بالمائة من هذه الحوادث الجسمانية، فرغم الترسانة القانونية ساهم غياب التطبيق الصارم وعدم تشديد العقوبات على المخالفين في ارتفاع هذه الحصيلة لتحتل الجزائر بذلك المرتبة الرابعة عالميا والثانية عربيا في حوادث المرور من خلال تسجيل أربعة آلاف قتيل سنويا.
ألح السيد الهاشمي بوطالبي مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق على ضرورة تحسين تعليم السياقة التي تعد من أهم العوامل التي ستساعد على الحد من تفاقم حوادث المرور، وذلك بالتركيز على العنصر البشري في وضع استراتيجية شاملة للوقاية، حيث اقترح إنجاز دراسات تحليلية حول كل العوامل التي تتحكم في الطرقات، وتوعية المواطن بأهمية صيانة مركبته وعرضها على المراقبة التقنية بعد أن تأكد أن الأعطاب الميكانيكية من أسباب هذه الحوادث.
وفي هذا السياق أعلن المتحدث عن مشروع لمراقبة قطع الغيار تحضر له حاليا وزارة النقل بالتعاون مع دول جنوب إفريقيا لمحاربة قطع الغيار المغشوشة التي تعرف انتشارا واسعا في السوق الوطنية.
كما اقترح السيد بوطالبي إنشاء مركز وطني توكل له مهمة منح رخص السياقة يشرف على تنظيم الامتحانات بالإضافة إلى تكفله بإعداد البرنامج البيداغوجي ومتابعة أداء مدارس تعليم السياقة لتمكين المترشح من تلقي الساعات الكافية حتى يتمكن من التحكم في السيارة.
وشدد المتدخلون في الندوة الصحفية التي عقدها المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق بمناسبة انطلاق الأسبوع العربي للوقاية المرورية أمس بدار الصحافة "الطاهر جاووت" على ضرورة تشديد الإجراءات الردعية ضد المخالفين الذين لا يحترمون قانون المرور، حيث أكد ممثلو الأمن والدرك الوطنيين على تنصيب 400 جهاز رادار عبر الطرقات. في الوقت الذي اقتنت فيه المديرية العامة للحماية المدنية 300 سيارة إسعاف استعجالية للتدخل عند وقوع حوادث مرور، إلى جانب إنشاء مراكز متقدمة مع تسطير برنامج وطني لترقية الثقافة الوقائية.
وأجمع المتدخلون في هذا اللقاء على إلزامية إعادة النظر في الجانب التشريعي للمرور في محاولة للتقليص من هذه الحوادث، بالإضافة إلى تجنيد كل الطاقات لغرس ثقافة احترام قانون المرور وتجنب السرعة المفرطة التي تبقى السبب الأول للحوادث المميتة والتي تمثل 22.82 بالمائة.
ويدوم الأسبوع العربي للمرور إلى غاية 31 من الشهر الجاري تحت شعار "الإفراط في السرعة هو تفريط في الحياة" وذلك بتنظيم عدة ندوات ومحاضرات متبوعة بنقاش بمختلف ولايات الوطن وإطلاق حملات توعوية لتحسيس المواطن بخطورة حوادث المرور في الوقت الذي تخلف فيه هذه الحوادث عددا كبيرا من القتلى والجرحى والمعاقين مما يشكل عبئا كبيرا على خزينة الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.