الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون في مرافقة مالي في دعم الاستقرار    الرئيس تبون "يعتزم طرح تاريخ يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي"    جامعة الجيلالي اليابس تقرّر مواصلة الدراسة    تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    المخزن فشل في إقحام الجزائر وموريتانيا في النزاع بالصحراء الغربية    دعوات بالغيت للبلاد و العباد    الوزير سبقاق يستقبل «المحاربين» ويجدّد دعم الدولة لهم    مولودية وهران نخلة ..."لي يخرب فيها يخلا"    الشروع في المرحلة الأولى من تسجيلات المشاركين    توقيف مروجي المؤثرات العقلية في حالة تلبس    القبض على بارون مخدرات ومرافقيه    إحباط محاولة تهريب 1140 وحدة مشروبات كحولية    مغامرة محفوفة المخاطر في زمن الوباء    د . حبيب مونسي يُحاضر حول اللغة العربية أمام المثقفين والطلبة    عزوف عن التطعيم رغم الموجة الجديدة بغليزان    «أوميكرون» قد يكون علامة على قرب نهاية الوباء»    « التلقيح وتناول الحمضيات و حقنة «لوفينوكس» تجنّب مضاعفات خطيرة    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    كواليس وتحالفات للفوز بحقيبة "السيناتور"    "المحاربون" في مواجهة الكاميرون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    الجزائريون يطلبون الغيث    على طريق التوبة من الكبائر..    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    توقيف 3 مروجي مهلوسات    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    ندرة كبيرة في الحليب    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    إدارة الضرائب توضح الواجبات    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة هذا الجمعة
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2021

دعت الجبهة الاجتماعية المغربية، الشعب المغربي إلى انتفاضة يوم الجمعة القادم في مختلف أنحاء المملكة للتنديد بغلاء المعيشة وتغول المخزن وهجمته الشرسة على المواطنين وسط تأكيد نشطاء ومعارضين على أن حملة القمع التي يشنها المخزن ضد الحركات الناشئة المطالبة بالحرية والديمقراطية لن تثنيهم عن مواصلة نضالهم وكفاحهم إلى غاية إسقاط النظام الفاسد. ودعت الجبهة في بيان أصدرته تحت عنوان "جميعا يوم 10 ديسمبر ضد غلاء المعيشية وتغول المخزن ومن أجل الحريات" إلى تنظيم وقفات احتجاجية في سائر مناطق البلاد يوم الجمعة القادم تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان.
وسيتم تنظيم الوقفات الاحتجاجية للاحتجاج على الغلاء الفاحش للمعيشة والزيادات الصاروخية في أسعار المواد الاساسية واستمرار التضييق والقمع والاعتقال السياسي وضرب الحقوق والحريات والاجهاز على المكتسبات وتسقيف سن التوظيف وتكريس البطالة وهشاشة الشغل وتسريح العمال والدوس على القوانين الساري العمل بها في مختلف المجالات وبصفة عامة ضد تغول المخزن وهجمته الشرسة على الجماهير الشعبية. وفي هذا السياق، ترى الناشطة الحقوقية المغربية، سعيدة العلمي، أن إحساس المخزن بالخطر مع بروز معالم حركات جديدة تشق طريقها لانتزاع الديمقراطية، دفعه لشن حملة ضد القوى الحية في البلاد مؤكدة أن، ما لا يعرفه أغبياء السياسة هو أن اعتقال النشطاء المدنيين والسياسيين لن يوقف ثورة الجياع التي ستقوم بإسقاط هذا النظام السلطوي الظالم والفاسد.
وأوضحت سعيدة العلمي في منشور على صفحتها الرسمية على "فايسبوك"، أن السبب الحقيقي وراء "تحرير محاضر كيدية ضد الشابة فاطمة الزهراء أولد بلعيد واعتقالها بشكل تعسفي" هو انتماؤها لصفوف القوى الحية المناهضة للظلم الاجتماعي والاعتقال السياسي والتدهور الاقتصادي في المغرب"، مشيرة إلى أن هذا الاعتقال يأتي في وقت "كانت تنتظر فيه هذه الشابة رسالة التعيين وحقها الدستوري في العمل". وأضافت أن "الهستيريا الواضحة التي أصابت المخزن وجعلته يفقد صوابه وهو يمارس هذه الانتهاكات اللا قانونية واللاإنسانية، ليس له أي تفسير، سوى أن النظام الجبان أحس بالخطر مع بداية الحركات الجديدة وبروز معالم موجة جديدة من الربيع المغربي تشق طريقها لانتزاع الديمقراطية.
واستدلت سعيدة العلمي بانتهاكات النظام المغربي لحق الناشطين الحقوقيين بما أصاب المعتقل، نورالدين العواج، "الذي فقد بصره وهو في السجن لأن ظروفه الصحية لم تستحمل ظلام الزنزانة الانفرادية التي يقضي فيها كامل يومه.. لا لشيء سوى أنه كان يقف دائما في صف الحق ويدافع عن المظلومين ويطالب بالحقوق والمساواة في بلد يسجن الشرفاء ويحمي اللصوص والمجرمين". وأبرزت أيضا معاناة الناشط الحقوقي، يونس بركاوي، الذي "طرد من العمل وسجنه بتهم كيدية ملفقة كي يرتاحوا من نضالاته الميدانية التي أزعجت النظام"، مذكرة بمعاناة نشطاء حقوقيين آخرين ناضلوا ضد سيطرة الدولة على مفاصل الاقتصاد واحتكارها للثروة ولم تترك شيئا لأبناء الكادحين"، الذين "أدركوا أن المغرب تم السطو عليه من طرف أصحاب النفوذ ولوبيات الفساد ولم يتبقى سوى الاصفاد والسجون". وبينما طالبت المعارضة السياسية والناشطة الحقوقية في نهاية منشورها ب "الحرية للمعتقلين"، أكدت على أن "الديمقراطية هي الحل" وقالت "نريدها دولة ديمقراطية.. لا دولة بوليسية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.