الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    أليو سيسي:”الجزائر والسنغال هما المرشحان للتأهل عن المجموعة الثالثة”    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    إلغاء حجوزات الفنادق إلى غاية نهاية السنة بسبب الوضع السياسي    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أول منتدى دولي حول "المقاولتية" بالجزائر
المراهنة على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
نشر في المساء يوم 11 - 05 - 2009

إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واكتساب تقنيات إقناع أصحاب المال بتمويل المشاريع الصغيرة هي النقاط الأساسية التي يحاول المعهد الوطني للتجارة إكسابها لطلبته حتى تفتح لهم فضاءات جديدة للعمل بعد التخرج مع توجيههم لسوق الاستثمار الخاص، ولتنمية مواهب الطلبة واستقطاب المؤسسات الصناعية الكبرى والمصارف، قرر المعهد تنظيم أول منتدى دولي حول "المقاولتية" أيام 16 و17 ماي الجاري بالتنسيق مع معهد ويليام ميتشغان بالولايات المتحدة الأمريكية يتم من خلاله عرض خبرات أكبر الجامعات العالمية في مجال التجارة مع استقطاب اهتمام الأساتذة الجزائريين في المهجر للحديث عن خبراتهم وتجاربهم لتكون أرضية لما سيتم العمل به في الجزائر مستقبلا.
خرج المعهد الوطني للتجارة من البرامج التدريسية التقليدية ليواكب التطور والمتغيرات الاقتصادية من خلال إدراج مواد تدريسية جديدة تتماشى والتحولات التي مست التسويق والإشهار، المناجمنت والتجارة العالمية، حيث يستفيد طلبة السنة الثالثة لتخصص مناجمنت منذ سنتين من دروس في مجال "المقاولتية" تم اقتراحها من طرف الأستاذ كمال مرابطة العائد من الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن درس لمدة 20 سنة بإحدى أكبر جامعاتها، وهي المادة التي تسمح للطلبة باختيار مجالات جديدة في الاستثمار وتوظيف العمال، ويقوم الأستاذ من جهته بتوجيه الطلبة خلال كل مراحل تحضير الملفات وإلى غاية الحصول على التمويل وإنشاء المؤسسة، علما أن السوق العالمية تؤكد أن 95 بالمائة من فرص العمل توفرها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في حين لا توفر المؤسسات الصناعية الكبرى سوى بين 2 و5 بالمائة من مناصب الشغل، وعليه يجب التفكير في سبل مرافقة الشباب في مشاريعهم الصغيرة ما دام الاقتصاد المحلي لكل دولة لا يقوم إلا على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وعن المنتدى الذي يشهد مشاركة قوية لأساتذة من فرنسا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية يقول الأستاذ عبد النور نوري رئيس المجلس العلمي للمنتدى أنه سيكون فرصة للسلطات الوصية والمجتمع المدني للاطلاع على الحلول المقترحة من طرف أكبر المعاهد والجامعات العالمية في مجال إكساب الشباب الخبرة والثقة في نفوسهم عند اقتراح أي مشروع يمكن أن يتعرض للنجاح أو الخسارة، كما يتوقع أن يكون اللقاء جسرا بين الباحثين الجزائريين ونظرائهم بالمهجر لتبادل الخبرات والمعارف في هذا المجال، وقد نظم الملتقى باقتراح من مركز "السيرة المهنية" التابع للمعهد الوطني للتجارة الذي يقوم منذ سنتين بتنظيم لقاءات نهاية كل سنة لجمع الطلبة المتخرجين مع ممثلي المؤسسات الاقتصادية التي تبحث عن الطاقات والكفاءات المهنية لتطوير نشاطها، وحسب الإحصائيات الأخيرة فقد شهدت السنة الفارطة تقديم أكثر من ألف طلب عمل ل50 مؤسسة اقتصادية حضرت اللقاء، ويتوقع لهذه السنة مشاركة 100 مؤسسة اقتصادية في اللقاء الذي يتوقع تنظيمه بالمركز الثقافي مفدي زكرياء شهر جوان القادم، ويذكر أن الطلبة الذين يتصلون بالمركز لا يتابعون دراستهم كلهم بالمعهد بل هناك مشاركون من باقي جامعات الوطن، وهي مبادرة تعد الأولى من نوعها بالجزائر وأثبتت نجاحها في انتظار تعميمها على باقي المعاهد المتخصصة.
وعلى هامش المنتدى الذي سيفتتحه وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد رشيد حراوبية ويدوم يومين ستنظم ورشتان في اليوم الثاني من اللقاء، الأولى تهتم بمناقشة سبل إنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة في إطار الشراكة ويرأسها عميد جامعة قسنطينة، والثانية تهتم بسبل إنشاء جسور بين المعاهد والجامعات والمؤسسات الاقتصادية النشطة وإدماج أساتذة الجامعات في مجالس إدارة المؤسسات، مع اقتراح تنظيم أبواب مفتوحة على المؤسسات الاقتصادية خلال فترات تخرج الطلبة.
وعن أهداف اللقاء يقول الأستاذ كمال مرابطة أنه فرصة للسلطات المحلية والوزارات وممثلي المجتمع المدني وأرباب الأعمال للاطلاع على الطاقات التي تزخر بها الجامعات والمعاهد الجزائرية والتي يمكن استغلالها في تطوير الاقتصاد المحلي ومسايرة التغيرات التجارية العالمية، وفي ختام اللقاء ستقوم لجنة تحكيم مكونة من مختصين وطلبة سابقين بالمعهد باختيار أحسن مشروع لإنشاء مؤسسة صغيرة من أصل 10 مقترحات اختارها الأساتذة من ضمن أطروحات الطلبة، وعليه سيتم الكشف عن اسم رجل أعمال جديد في عالم الاستثمارات.
كما كشف المتحدث عن جملة من التغييرات التي عرفها المعهد والتي مست المواد المدرجة في برنامج التدريس من أجل التأقلم مع التحولات الاقتصادية الأخيرة التي يعرفها العالم لذلك تقرر فتح أبواب التدريس أمام المختصين الذين سيكون لهم رأي في إعداد البرامج وحتى تقديم الدروس، في حين يتوقع بالنسبة للطبعة القادمة للمنتدى اختيار عدد من المؤسسات الاقتصادية الكبرى لرعاية التظاهرة التي ستكون تقليدا سنويا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.