باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لن ننهزم أو نستسلم..
نشر في المساء يوم 31 - 03 - 2022

الطوابير التي اصطفّ فيها المناصرون القادمون من كلّ حدب وصوب من أجل الظفر بتذكرة الدخول إلى ملعب مصطفى تشاكر، لدعم ومساندة وإسناد "المحاربين" في معركة الكبرياء وردّ الاعتبار وافتكاك مفتاح المونديال، هي دليل آخر على مشاهد مميّزة لا يصنعها إلاّ "ثوريون"، واقفون في كلّ المناسبات والظروف التي تخصّ "نيف" الجزائر وسيادتها.
هذا هو الجزائري الحرّ والفحل، وهكذا هو لا يستسلم أبدا، يستشهد أو ينتصر، ولذلك فإنه واقف إلى الأبد مع القضايا العادلة ومع الشعوب المضطهدة والمستعمرة، مآزرا ومساندا لها، ومتضامنا معها ظالمة أو مظلومة.. قدسية لا تموت ولن تسقط بالتقادم، مهما تغيّرت الأجيال، والسرّ في هذه المعادلة أن هذه الأشبال من تلك الأسود.
عدم تأهل المنتخب الوطني إلى مونديال قطر ما هو إلا نتيجة لمباراة رياضية فيها غالب ومغلوب، ومنهزم ومنتصر في كلّ المباريات والمنتخبات عبر العالم، لكن رسالة الجزائريين لهؤلاء وأولئك، تفيد بأن الجزائري ينهض حيث يسقط، وإذا سقط فإنه مثل الطير الحرّ "ما يتخبّطش"، وفي ذلك اقتباس واستنساخ لأثر الشهداء الأبرار والشجعان الأحرار الذين لا يعرفون الانكسار.
هي رسائل للعالمين، واقفون في المواعيد السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والعلمية والدينية والاجتماعية والرياضية، من أجل تشريف الجزائر ورفع علم الشهداء عاليا، والذود عن وطن يستحقّ كل العرفان والتقدير والتبجيل، وهذه خاصية أخرى تشحذ الهمم والعزائم، وتصنع الأمجاد احتراما لبلد كبير بتاريخه وثورته ومواقفه ومبادئه ورموزه ورجاله ونسائه.
قد يعتبرها بعض المغمورين والميئّسين والمثبّطين مجرّد "لعبة"، لا تسمن ولا تغني من جوع لكن الحديث في مثل هذه المناسبات، يكون حول المشاركة في صناعة الأفراح والانتصارات والنجاحات، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون في السياسة والاقتصاد والعلوم والفنون والرياضة، ولا فرق بين هؤلاء وأولئك عندما يتعلق الأمر بعزف النّشيد الوطني وتحيّة علم الصناديد والمغاوير.
نعم، إن الجزائري يكره بطبعه الهزيمة والخسارة، ولذلك فهو يقاوم ويكافح ويحارب ويتصدّى ويتحدّى، ويسقط وينهض من أجل إحراز النّصر، وحتى إن قدّر الله السقطة، فلكل حصان كبوة ولكل إنسان هفوة، والجزائري منتصر بالله، فقد انتصر على المستعمر الغاشم، وانتصر على الإرهاب وانتصر على المؤامرات الدنيئة والمخططات الخسيسة، وانتصر على الأعداء المتربّصين، وانتصر على الحاسدين والمحرّضين والمندسّين والمنافقين، وانتصر أيضا على النفوس الأمّارة بالسوء.
لن يكون عدم المرور إلى مونديال قطر سوى درسا سنحفظه جيّدا بتفاصيله وثغراته وسلبياته، وسنتوقف ونقف طويلا ومطوّلا عند "شبهة المؤامرة" التي التصقت بحكم لم يكن محايدا ولا منصفا، بل كان ظالما ومتحيّزا، وهذا لا يعني أننا سنحاول إلصاق الإخفاق في غيرنا، لكن لا يجب أن نغطي الشمس بالغربال، ولا نبحث عن "أسرار وخبايا" قد تكون مرتبطة ارتباطا وثيقا بجهات تحقد على الجزائر ولا تريد للجزائريين أن يفرحوا وينتصروا!
لن نستسلم، وهذه خاصية عند الجزائريين أبا عن جد، وموعدنا قادم في يوم من الأيام إن شاء الله، ليشهد التاريخ بأن أحفاد الأمير عبد القادر، والشيخ بوعمامة ولالا نسومر وبن مهيدي وبن بولعيد وعميروش وزبانة وديدوش، وغيرهم من ملايين الشهداء والمسبّلين والفدائيين، لا يخنعون ولا يركعون ولا يسجدون إلاّ لخالق السموات والأرض.. وإنّ غدا لناظره قريب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.