إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    السعودية تنفي إنسحابها من إتفاق أوبك +    بن صبان يوجه رسالة تشجيع لصحافيي التلفزيون الجزائري    دروس عبر التلفزيون والأنترنيت    النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين مرضية    الرئيس تبون يشيد بنجاح الفريق الطبي بمستشفى تيزي وزو في وضع نظام عن بعد لكشف كورونا    الشروع في إجلاء 1788 جزائري من العالقين بتركيا    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    هكذا ستدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    تراجع منذ النصف الثاني لشهر مارس    أصدرتها محكمة المدية    7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    بعد 58 عاما عن الاستقلال...    إنشاء هيئة شرعية للإفتاء في الصيرفة الإسلامية    جمعية العلماء المسلمين تتبرع ب20 طنا من المواد الغذائية    مدوار يتبرع بمليار سنتيم    الرقمنة في خدمة الثقافة    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    محاصرة وباء الاحتكار بغليزان    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    «إلتزموا الإرشادات لتسلموا من الوباء»    تسبيق 96 ساعة أنترنت عوض 36    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    «أراقب تحضيرات اللاعبين على الواتساب والحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه»    «راديوز» ونجوم سابقون يساهمون ب 18 مليون في الخزينة العمومية    كفاكم عبثا    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    حركات التضامن مع الشعب الصحراوي تنعي الفقيد أمحمد خداد    الولايات المتحدة ستخفض انتاجها بالتعاون مع "أوبك+"    الوزير الأول يدعو إلى الاحترام التام للحجر الصحي    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الإطاحة بشبكة مختصة في التزوير    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    إنتاج 3500 وحدة وقائية    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    235 قنطارا من البطاطا لسكان البليدة    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    العمال يطالبون ببعث النشاط وتوفير المواد الأولية    مساعدات مالية للفنانين    مخطط "أورساك 2020" جاهز لأي طارئ    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    المحبة من شروط لا إله إلا الله    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع انتشارهن في العديد من الصالونات
نساء يفضلن تسريح شعورهن عند الرجال
نشر في المساء يوم 11 - 11 - 2009

تفضل الكثير من بنات حواء تسريح شعرهن أوقصه لدى حلاقين رجال ممن اختاروا طواعية التخصص في هذا المجال. ومع التطور الكبير الذي طرأ على عالم الحلاقة والتجميل بحيث فتحت له مدارس تكوينية تستقطب المهتمين بهذا العالم، فالملاحظ ان هذا الاهتمام لم يعد يقتصر على الشابات بل تعداها الى الشباب أيضا ممن يبدع حقيقة في هذا العالم النسوي.
هناك من النساء من تجد راحة نفسية كبيرة حينما "تسلم" شعرها لحلاق رجل حتى يبدع في قصه أوتسريحه من منطلق ان عين الرجل تبرز جمال حواء كيفما كانت، هكذا أكدت ميساء طالبة جامعية، مشيرة الى ان ترددها على صالون حلاقة نسوي وسط العاصمة ومصادفتها بأن صاحبه رجل جعلها تقاطع صالونات الحلاقة الأخرى بل تؤكد انه من بعد ذلك لم تمس شعرها حلاقة أبدا، فهي أصبحت زبونة وفية للرجل الحلاق الذي تراه مبدعا بكل المقاييس كونه يغدق عليها بالنصائح فيما يخص تغيير "اللون" بما يتماشى مع الموضة. أما دنيا، موظفة فتقول أنها غالبا ما كانت تخرج ساخطة على قصتها أوتسريحتها جراء ترددها على حلاقة امرأة مما اضطرها إلى تغيير الصالون في كل مرة ولكن تذمرها كان واحدا، إلى ان سمعت عن صالون يعمل به رجل فترددت عليه لجس النبض، فراق لها لمسات الحلاق ومن حينها وهي زبونة وفية. في حين أكدت صارة أنها تثق كثيرا في ذوق الرجل الحلاق وفي اختياره لنوعية القصة التي تلائم وجهها بل وتحس براحة كبيرة عندما يسرح رجل لها شعرها..كما كشفت المتحدثة أن النساء يغرن من بعضهن البعض لذلك فإنهن لا يبدعن في عملهن الذي يعتبرنه مجرد مصدر رزق فيما يتفنن الرجل في الحلاقة النسوية لان فيها الكثير من الإبداع على عكس حلاقة الرجال التي تبقى عادية.
وانطلاقا من القناعة الراسخة أن أشهر مصممي الأزياء العالميين رجال وكذلك أشهر الطباخين والحلاقين مثلما يقال فلا عجب حاليا ان نرى رجالا يديرون صالونات حلاقة لحواء وحتى رجالا أخصائيي تجميل كذلك فالرجل في مثل هذه الميادين مبدع بامتياز انطلاقا من كونه أكثر صبرا من المرأة وأكثر تفانيا ويغدق على حواء بالنصائح التي تجعلها تبدو دائما جميلة فهو يراها بعين المعجب، وليس مجرد زبونة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.