البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء    الرئيس تبون يأمر بوضع وحدات الإنتاج الصيدلانية وشبه الصيدلانية تحت وصاية وزير الصناعة الصيدلانية    الرئيس تبون يأمر وزارة المالية بضخ ألف مليار دينار لتطوير الإستثمار وبعث الإقتصاد    الرئيس يأمر بالإستغلال الأمثل والشفاف لكافة الطاقات المنجمية والثروات الطبيعية    أمطار رعدية على هذه الولايات اليوم!    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    وجوب تحمُّل المسؤولية    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    قدم أداء رائعا    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    مستشفى وهران يقاضي مغنية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    وفاة مدير الثّقافة    وفاة المجاهد رحال محمد    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    وداعًا أيّها الفتى البهي    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للحد من الانتشار الفوضوي للمفارغ
البليدة تستفيد من مراكز الردم التقني للنفايات
نشر في المساء يوم 26 - 01 - 2008

استفادت ولاية البليدة من ثلاثة مراكز جديدة للردم التقني للنفايات في كل من بلدية الصومعة، مفتاح وبني مراد بغلاف مالي قدر ب35 مليار سنتيم·ويذكر أن الولاية تضم مفارغ فوضوية للنفايات الحضرية لاتتوفر على المواصفات البيئية والصحية الضرورية، وهذا ما يتطلب من السلطات الولائية لتدارك هذه الوضعية
حيث سطرت مخطط تدخل دقيق لمحاربة التلوث، تم من خلاله تسجيل مشروع لإنجاز مراكز للدفن التقني للنفايات، والتي من شأنها القضاء على حوالي 70 بالمائة من مشكل النفايات التي شوهت وجه مدينة الورود، نظرا لكثافتها السكنية التي تعد بأكثر من 98 ألف نسمة، حيث تنتج ما يفوق 60 طنا من النفايات سنويا،
ويعد مركز دفن النفايات لبلدية الصومعة الذي أعطى وزير تهيئة الإقليم والبيئة والسياحة السيد شريف رحماني إشارة انطلاق العمل به خلال زيارته الميدانية الثلاثاء الماضي للولاية من أحسن مراكز الدفن ال 63 المتواجدة على مستوى التراب الوطني والذي أنجز وفق معايير تقنية حديثة ويتربع على مساحة 8 هكتارات حيث يحتوي على خندق بسعة 320 ألف متر مكعب، مرفق بمركز للفرز، حيث يستقبل نفايات تسع بلديات (البليدة، بوفاريك، بوعرفة، أولاد يعيش، بني مراد، قرواو، بوينان، الصومعة، والشريعة)·
أما مركز الردم التقني للنفايات ببلدية مفتاح والذي يتربع على مساحة 6716 متر مربع يحتوي على خندق يسع 50 ألف متر مكعب، يستقبل نفايات بلديتي مفتاح وجبابرة، وعلى مستوى مركز التسميد لبني مراد تم إنجاز خندق بعمق 17 مترا وبسعة 120 ألف متر مكعب يعمل على استقبال النفايات ومعالجتها موازيا للخندق الذي أنجز سنة 1986 والذي كان يستعمل في عملية تأهيل النفايات والتخلص النهائي من مشكل تراكمها وفي 1999 ونظرا للتوسع العمراني العشوائي تحول إلى مفرغة عمومية فوضوية، فضلا عن عمليات الحرق العشوائي للنفايات بمختلف أنواعها مما سبب كارثة بيئية نتج عنها مختلف الأمراض، لا سيما المجاورين لها من السكان·
للإشارة وفي نفس السياق حرص والي الولاية على إنجاز مشاريع مماثلة بالجهة الشرقية والغربية لمدينة البليدة، فضلا عن متابعته الميدانية المكثفة وعن كثب لهذه المراكز، والتي عرفت الولاية من خلالها قفزة نوعية تم تصنيفها ضمن الولايات الرائدة من خلال هذا المركب الصناعي المكون من عدة منشآت، كالجمع، النقل، الفرز، الرسكلة والمعالجة، حيث يخضع لعدة مقاييس ويتطلب شيئا من الاحترافية والمهنية في تأطيره·
للتذكير فقد أبدى الوزير شريف رحماني على هامش الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي لولاية البليدة ارتياحا كبيرا من خلال هذه الإنجازات والتي أوكلت مهمة تسييرها إلى مؤسسة مختصة تابعة للولاية، حيث تم تعيين رئيس مشروع هذه المراكز (الدفن) رئيسا على المستوى الوطني، فضلا عن تشيجع الاستثمار وتحفيز المستثمرين ومساعدتهم، حيث تظل منافسة الأجانب قائمة لاقتحام هذا المجال في مدينة الورود·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.