خيار السّلام    الرئيس تبون يلتقي وفدا إعلاميا بمقر الرئاسة هذا الثلاثاء    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    الجزائر هي الثقل العربي الوحيد لإعادة التوازن في الملف الليبي    المسيلة.. وفاة شخص إختناقًا بالغاز وإنقاذ إمرأة    تبسة: طبيب وصيدلي وممرضين ضمن شبكة وطنية لتزوير وصفات طبية والمتاجرة في المهلوسات    غلام الله: مشروع القانون الذي يجرم العنصرية والكراهية لا يكفي    الجزائريون ضمن الشعوب ال10 الأكثر إقبالا على العمرة    هل يتم الاستجابة للاقتراح؟    سليمان شنين يعزي عائلة المجاهد والوزير الأسبق محمد كشود    دعوة رؤساء البلديات إلى ترشيدة التسيير    5 سنوات سجنا نافذا في حق إطار مرتشي بدائرة تيزي في معسكر    إضراب عام ودعوات لمسيرات في «أسبوع الغضب»    الجزائر تتربّع على عرش المسرح العربي    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    لافروف يدعو إلى خفض التصعيد بين طهران وواشنطن    دراجات / بطولة إفريقيا على المضمار /اليوم الثاني/ : ثلاث ميداليات جديدة للجزائر من بينها ذهبية    بونجاح يقود السد للتتويج بكأس قطر    المشاكل المالية للأندية في مقدّمة أسباب «الرّكود»    شبيبة القبائل: طلاق بالتراضي مع المدرب الفرنسي هوبير فيلود    الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة    مؤسسات “أونساج” و”كناك” المفلسة تستغيث الرئيس تبون    مرموري يشرع في برنامج إنعاش القطاع السياحي    الجزائر تصدر حديد البناء إلى بريطانيا    وزير التربية يشهر سيف الحجاج في وجه مدراء المؤسسات التربوية “المتعسفين”    وصول جثمان الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الى الجزائر    العمل بآليات المسار التّقني في شعبة الحبوب    بعد رصد طائرات بدون طيار على الحدود الليبية..الجيش التونسي يهدّد!    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    ضرورة إحداث تغيير نوعي وفوري يلمسه المواطن    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة وبومرداس    توقيف إطارات ومدراء بنوك في قسنطينة لتورطهم في قضايا فساد مالي    البليدة: وفاة شقيقين في حادث إصطدام سيارة بدراجة نارية في بوفاريك    مستغانم: مصرع شخص بعدما دهسته سيارة    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة    توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين    غوارديولا يتراجع عن موقفه وينصف محرز من جديد!    مهرجان وطني للشاب الفكاهي بسوق أهراس    تعليمات وزير الصحة لمدراء قطاعه: “عليكم إحداث تغيير نوعي وفوري وفعلي يلمسه المواطن”    حل “هيئة العمليات” في جهاز المخابرات السودانية    ظهور سمك الأرنب السام والخطير على صحة الإنسان بسواحل الداموس بتيبازة    انتشال جثة طفل غرق في بركة مائية بالشلف    إيران وجهت “صفعة” لأمريكا.. ولا يمكن الوثوق بالأوروبيين في الخلاف النووي    10 أيام تحسم ملف مدرب مولودية الجزائر الجديد    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    مولودية الجزائر.. ألماس: “المدرب الجديد مغاربي وسننهي المفاوضات معه قريبا”    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للنحاس المصري    عماد عبد اللطيف يحلل أبعاده في كتاب جديد:الخطاب السياسي… النظرية والواقع    «صبي سعيد» بالعربية… رواية ترصد الريف النرويجي في القرن الثامن عشر    رئيس وزراء اوكرانيا يستقيل    بفعل انتشار فيروس جديد    رفضاً‮ ‬للضرائب الجديدة المفروضة على المحامين‮ ‬    وزير‮ ‬يشرف على تكوين إطارته    شدد على أهمية الإستثمار في‮ ‬العنصر البشري    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الصحراوي في الجزائر بشأن المفاوضات مع المغرب:
متفائلون بمضمون اللائحة الأممية
نشر في المساء يوم 04 - 04 - 2008

تتوقع جبهة البوليزاريو أن لا تخرج لائحة مجلس الأمن الأممي المقرر صدورها بعد اجتماع أعضاء المجلس نهاية الشهر الحالي عن روح ما تضمنته اللائحتان السابقتان 1754 و1783 ·وقال السفير الصحراوي بالجزائر السيد إبراهيم غالي في لقاء مع الصحافة الجزائرية مساء الأربعاء: "نتوقع ان يواصل مجلس الأمن من خلال لائحته المقرر صدورها نهاية شهر أفريل الجاري في نفس مسار التسوية المعتمد منذ العام الماضي"...
حيث سيدعو طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليزاريو الى مواصلة مسار المفاوضات وعقد جولات أخرى لبحث حل سلمي للقضية يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره·
وينتظر ان يناقش مجلس الأمن قبل نهاية الشهر النزاع في الصحراء الغربية على ضوء التقرير الذي يعده المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي في الصحراء بيتر فان فالسوم بعد أربع جولات من المفاوضات انطلقت شهر جوان من العام الماضي وتواصلت الى غاية مارس الماضي·
وأضاف الدبلوماسي الصحراوي، أن جبهة البوليزاريو تتوقع تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية المعروفة اختصارا باسم المينورسو ودعوة الطرفين الى مواصلة الحوار·وكان مجلس الأمن دعا في التوصية 1754 الصادر في أفريل 2007 طرفي النزاع إلى الدخول في مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة لإيجاد حل لهذه القضية وجدد في اللائحة 1783 نفس التوجه·
وفي تقييمه للجولات الأربع الماضية اكد وزير الدفاع الصحراوي الأسبق أنها كانت ايجابية من ثلاث نواحي حيث سمحت بتحديد وبصفة لا رجعة فيها طرفي النزاع وهما جبهة البوليزاريو والمملكة المغربية رغم مناورات المغرب لإقحام أطراف أخرى ليس لها علاقة بالنزاع·
كما مكنت هذه المفاوضات من التأكيد على أن الإطار الوحيد لحل القضية هو الأمم المتحدة باعتبارها المسؤول الاول والاخير على تطبيق الشرعية الدولية فيما يخص حق الشعوب في تقرير المصير، وأشار في هذا السياق إلى أن أطرافا موالية للمغرب سعت في السنوات الماضية من أجل إخراج القضية خارج إطار الأمم المتحدة ومن ثمة دعم أطروحات الاستعمار المغربي·
والنقطة الثالثة الإيجابية حسب الدبلوماسي الصحراوي هو إجراء مفاوضات على أساس اللائحة 1754 التي تدعو إلى بحث الطرفين عن حل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي وليس على أساس ما يسمى بمقترح الحكم الذاتي الذي حاول المغرب أن يجعل منه "خارطة طريق" لهذه المفاوضات·
وأكد أن المغرب كان يعتقد أن الوقت والمفاوضات ستكون في صالحه إلا أن العكس هو الذي حدث حيث "انقلب السحر على الساحر"، مما أدخل النظام المغربي اليوم في صراعات داخلية وبدا التساؤل حول القدرة على ضمان الدعم الذي يتلقونه من بعض القوى العظمى بعد ان انكشفت مخططاته الاستعمارية·
وعن تاريخ الجولة الخامسة المتفق عليها في ختام الجولة الأخيرة التي جرت يومي 16 و17 مارس الماضي قال السفير الصحراوي، أن المبعوث الشخصي للأمين العام هو من يحدد ذلك على ضوء لائحة مجلس الأمن القادمة·
وعن سقف المفاوضات بالنسبة لجبهة البوليزاريو والحدود التي تتوقف عندها خاصة بعد دعوة المؤتمر ال12 للجبهة المنعقد شهر ديسمبر الماضي قيادة الجبهة الى اجراء تقييم لهذا المسار واتخاذ موقف في حال عدم بروز أي أفق لحل القضية، أكد السيد إبراهيم غالي أن جبهة البوليزاريو تبقى متمسكة بالحل السلمي لكنها لن تتنازل عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره·
وأشار السيد غالي الذي يعد أول أمين عام لجبهة البوليزاريو الى ان جبهة البوليزاريو ستواصل في تطبيق لوائح المؤتمر ال12 المتعلقة بتعمير الأراضي المحررة وتطوير قدرات الجيش الوطني الصحراوي وتحسين ظروف المعيشة للاجئين الصحراويين بالمخيمات ودعم المقاومة السلمية في المدن الصحراوية المحتلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.