الرابطة تكشف عن موعد إجراء الجولتين الثالثة والرابعة    منظمة الصحة تجدد التحذير: اللقاحات لا تعني اختفاء كورونا    ملعب "5 جويلية 1962" مسرحا لِمقابلات المولودية    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    في مراسلة مستعجلة من وزارة الصحة.. انطلاق إحصاء سلسلة أجهزة ووسائل التبريد تحسبا لاستقبال لقاح "كورونا"    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    بن عبد الرحمان يناقش واقع التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    التعديل الدستوري يؤكد الإرادة «القوية» لإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة    فتاة تروج المهلوسات بالعاصمة، ولادة ناجحة على يد عناصر الحماية، اختفاء طفل في ظروف غامضة بالمنيعة وأخبار أخرى    الحماية المدنية تنقذ عائلة من هلاك محقق بخميس الخشنة    توقيف متورط في محاولة قتل وسط مدينة سكيكدة    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    برمجة 24 رحلة إجلاء من 4 إلى 19 ديسمبر    تسجيل 11221 إصابة مؤكدة و627 وفاة بفيروس كورونا بفرنسا    نشرة جوية… تهاطل الثلوج في 18 ولاية غدا    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    بعثة شباب بلوزداد تصل إلى القاهرة    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    الكتاب الجزائري حبيس ذهنية كلاسيكية في الترويج    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    منح إعانات مالية للرياضيّين المتأهّلين والمرشّحين للتأهل    إقالة المدرب فييرا بسبب سوء النّتائج    هذه كيفيات الاستخلاف على مناصب الأساتذة المصابين بكورونا    يحيى الفخرانى يعود للسباق الرمضانى ب "نجيب زاهي زركش"    البرلمان يتهم نظيره الأوروبي بتشويه سمعة الجزائر    قوجيل يكشف عن لوبيات تسعى إلى التشويش على علاقات الجزائر بشركائها    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    مطلق في الستين يناجيك يا من إلى الطاعات تتوقين.. من ترمم جرح قلبي    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    بنزين مختلط بالماء بمحطة نفطال بالخروبة يتسبب في تعطيل 22 سيارة    البنك الدولي يقرض المغرب 400 مليون دولار    هده شروط ترسيم المستفيدين من الادماج    تيزي وزو : العثور على الطفل المفقود بآيت يحي موسى جثة هامدة اليوم الجمعة    تفكيك شبكة تتاجر بالأسلحة النارية والذخيرة بمستغانم    الرابطة المحترفة الأولى/اتحاد الجزائر: اكتشاف 8 حالات إيجابية لفيروس كورونا    تشييع الراحلة أنيسة قادري إلى مثواها الأخير في غياب زملائها الفنانين    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    ملعب مصطفى تشاكر سيكون جاهزا بداية من شهر مارس المقبل    التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي محور نقاش رفيع المستوى بمجلس الأمن    بن عبد الرحمان يستعرض واقع التعاون مع الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر    تقديم عروض افتراضية للمسرح البريطاني إلى غاية 17 ديسمبر    بن ناصر: الروح الجماعية قلبت الطاولة على سيلتيك    الوزير براقي : "نطمح لتحلية ملياري متر مكعب سنويا من المياه عام 2030"    وفيات كورونا في العالم تتجاوز ال1.5 مليون    فيفي عبده تخفي مرضها الغريب وتطلب من جمهورها الدعاء لها    سلمان العودة يفقد نصف بصره وسمعه في السجن..!!    عدد جديد من"الخبر7"..لا تتردوا في طلبه طيلة الأسبوع    موبيليس تعزز محور الطريق الوطني رقم 3 ب 7 هوائيات جديدة    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الصحراوي في الجزائر بشأن المفاوضات مع المغرب:
متفائلون بمضمون اللائحة الأممية
نشر في المساء يوم 04 - 04 - 2008

تتوقع جبهة البوليزاريو أن لا تخرج لائحة مجلس الأمن الأممي المقرر صدورها بعد اجتماع أعضاء المجلس نهاية الشهر الحالي عن روح ما تضمنته اللائحتان السابقتان 1754 و1783 ·وقال السفير الصحراوي بالجزائر السيد إبراهيم غالي في لقاء مع الصحافة الجزائرية مساء الأربعاء: "نتوقع ان يواصل مجلس الأمن من خلال لائحته المقرر صدورها نهاية شهر أفريل الجاري في نفس مسار التسوية المعتمد منذ العام الماضي"...
حيث سيدعو طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليزاريو الى مواصلة مسار المفاوضات وعقد جولات أخرى لبحث حل سلمي للقضية يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره·
وينتظر ان يناقش مجلس الأمن قبل نهاية الشهر النزاع في الصحراء الغربية على ضوء التقرير الذي يعده المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي في الصحراء بيتر فان فالسوم بعد أربع جولات من المفاوضات انطلقت شهر جوان من العام الماضي وتواصلت الى غاية مارس الماضي·
وأضاف الدبلوماسي الصحراوي، أن جبهة البوليزاريو تتوقع تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية المعروفة اختصارا باسم المينورسو ودعوة الطرفين الى مواصلة الحوار·وكان مجلس الأمن دعا في التوصية 1754 الصادر في أفريل 2007 طرفي النزاع إلى الدخول في مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة لإيجاد حل لهذه القضية وجدد في اللائحة 1783 نفس التوجه·
وفي تقييمه للجولات الأربع الماضية اكد وزير الدفاع الصحراوي الأسبق أنها كانت ايجابية من ثلاث نواحي حيث سمحت بتحديد وبصفة لا رجعة فيها طرفي النزاع وهما جبهة البوليزاريو والمملكة المغربية رغم مناورات المغرب لإقحام أطراف أخرى ليس لها علاقة بالنزاع·
كما مكنت هذه المفاوضات من التأكيد على أن الإطار الوحيد لحل القضية هو الأمم المتحدة باعتبارها المسؤول الاول والاخير على تطبيق الشرعية الدولية فيما يخص حق الشعوب في تقرير المصير، وأشار في هذا السياق إلى أن أطرافا موالية للمغرب سعت في السنوات الماضية من أجل إخراج القضية خارج إطار الأمم المتحدة ومن ثمة دعم أطروحات الاستعمار المغربي·
والنقطة الثالثة الإيجابية حسب الدبلوماسي الصحراوي هو إجراء مفاوضات على أساس اللائحة 1754 التي تدعو إلى بحث الطرفين عن حل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي وليس على أساس ما يسمى بمقترح الحكم الذاتي الذي حاول المغرب أن يجعل منه "خارطة طريق" لهذه المفاوضات·
وأكد أن المغرب كان يعتقد أن الوقت والمفاوضات ستكون في صالحه إلا أن العكس هو الذي حدث حيث "انقلب السحر على الساحر"، مما أدخل النظام المغربي اليوم في صراعات داخلية وبدا التساؤل حول القدرة على ضمان الدعم الذي يتلقونه من بعض القوى العظمى بعد ان انكشفت مخططاته الاستعمارية·
وعن تاريخ الجولة الخامسة المتفق عليها في ختام الجولة الأخيرة التي جرت يومي 16 و17 مارس الماضي قال السفير الصحراوي، أن المبعوث الشخصي للأمين العام هو من يحدد ذلك على ضوء لائحة مجلس الأمن القادمة·
وعن سقف المفاوضات بالنسبة لجبهة البوليزاريو والحدود التي تتوقف عندها خاصة بعد دعوة المؤتمر ال12 للجبهة المنعقد شهر ديسمبر الماضي قيادة الجبهة الى اجراء تقييم لهذا المسار واتخاذ موقف في حال عدم بروز أي أفق لحل القضية، أكد السيد إبراهيم غالي أن جبهة البوليزاريو تبقى متمسكة بالحل السلمي لكنها لن تتنازل عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره·
وأشار السيد غالي الذي يعد أول أمين عام لجبهة البوليزاريو الى ان جبهة البوليزاريو ستواصل في تطبيق لوائح المؤتمر ال12 المتعلقة بتعمير الأراضي المحررة وتطوير قدرات الجيش الوطني الصحراوي وتحسين ظروف المعيشة للاجئين الصحراويين بالمخيمات ودعم المقاومة السلمية في المدن الصحراوية المحتلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.