النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري في الجريدة الرسمية    ضبط قنطار و16 كلغ من الكيف و4 تجار مخدرات    13,٫31% من الطلبة الجدد قاموا بالتسجيلات الأولية    الجزائر تدين بشدة عمليات الهدم الواسعة لمنازل الفلسطينيين في القدس المحتلة    ولد السالك يطالب “المينورصو” بحماية الصحراويين من إعتداءات أمن المخزن    بوريس جونسون يفوز برئاسة الوزراء ويعد بإتمام البريكست نهاية أكتوبر    بناصر يوقع على عقد ل 5 سنوات مع نادي أي سي ميلان الإيطالي    شباب قسنطينة ومولودية الجزائر يتعرفان على خصومهم في البطولة العربية هذا الأسبوع    انقطاع في التموين بالكهرباء اليوم ببرج الكيفان    مشاركة عشرة فرق ومدينة جانت ضيف شرف    قبة عرض الأفلام الوثائقية تحطّ الرحال بمسرح الكازيف بالعاصمة    الحجاج مدعوون لاستلام جواز السفر والتأشيرة الإلكترونية    تحقيقات ضد وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة الفساد ومنعه من السفر    القبض على “الدودة” النزيل الفار من سجن قسنطينة    تفكيك شبكة دولية حاولت تمرير نصف قنطار “زطلة” إستغلت الحراك ومباراة الخضر بالبليدة    الإعلان عن الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني قبل يوم السبت    "زيارتي لعائلة أبو تريكة لم تكن سياسية ولا إرهابية"    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    هني: سعيد جداً بتواجدي في نادٍ كبيرٍ    تعيين أعضاء المكتب السياسي أبرز محاور نقاش اجتماع اللجنة المركزية ل “الأفلان” غدا    مبولحي اكثر الحراس الجزائريين مشاركة مع الخضر 68 مباراة    بن صالح يأمر بالإسراع في إنجاز البرامج السكنية    المستشار المحقق بالمحكمة العليا يصدر أمرا بالإفراج عن الوالي السابق للبيض    كأس إفريقيا: طاسيلي للطيران نقلت 2.865 مناصرا    رسميا.. “ربيعي” يلتحق بمولودية الجزائر !!    هبوط طائرة تضمن رحلة الوادي-باريس بقسنطينة: توضيحات الخطوط الجوية الجزائرية    بن العمري: ” ڨع بكينا..حمد لله الدموع ماراحتش خسارة”    مصالح الأوبيجيي توفد لجنة تحقيق إلى حي 1000 سكن بذراع الريش    أسعار المواد الغدائية والأجهزة الكهرومنزلية والتجهيزات ارتفعت ب20%    القضاء الألماني يفتح تحقيق في وفاة جزائري داخل زنزانته    انخفاض الأسعار يهوي بنسبة التضخم إلى 3.1 بالمائة    سيدي بلعباس: قرار وزاري مشترك يقضي بتعيين المؤسسة الإستشفائية رأس الماء مستشفى مختلط    إنشاء أول مؤسسة حاضنة تكنولوجية لفائدة الشباب ببرج بوعريريج    المناصرون الجزائريون في القاهرة : الخطوط الجوية الجزائرية تستكمل مخطط النقل    وزير الطاقة : “حادثة اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على النشاط سوناطراك”    تيزي وزو تعيش من جديد سلسلة من حرائق الغابات بعدة مناطق    عرقاب…"اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على نشاط سوناطراك"    تخرج 497 ملازم أول و669 عون شرطة بالصومعة    خنشلة    باتنة    التعجيل في إجراء الانتخابات الرئاسية ضرورة اقتصادية    هلاك طفل داخل مجمع مائي للسقي الفلاحي ببلعباس    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    نهاية شهر جويلية الجاري    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرع في إنجاز عدد منها مؤخرا
سكان خرايسية يستعجلون تجسيد المشاريع
نشر في المساء يوم 17 - 02 - 2012

جدد سكان عدة أحياء ببلدية خرايسية مطالبهم للسلطات المحلية من أجل إنجاز المرافق التنموية المختلفة، خاصة منها المرافق ذات الطابع الاجتماعي، الثقافي والرياضي التي يلح المواطنون على ضرورة تجسيدها للحد من النقائص التي لم تؤخذ بعين الاعتبار من قبل المجالس المحلية المتعاقبة.
وفي هذا الصدد؛ أشار السكان إلى أن بلديتهم لم تحظ بالمشاريع التي طالبوا بها عدة مرات وأنها بقيت مهمشة ودون مشاريع، حيث ذكر بعضهم ل ''المساء'' أنه لم يتم بعد تهيئة الطرق بالعديد من الأحياء، التي ينعدم فيها أيضا الغاز الطبيعي، على غرار أحياء سيدي بوخريص، شرشاري، لعروسي وحي دكار، التي لا يزال سكانها يواجهون مشكل غاز البوتان الذي زاد حدة في الأيام الأخيرة بسبب موجة البرد القارس.
وفي اتصال به؛ أوضح رئيس جمعية ''اتحاد وأمل''، السيد مولود دراجي، ل ''المساء'' أن سكان الأحياء المذكورة واجهوا أزمة حقيقية للحصول على قارورات غاز البوتان، حيث ينتظر البعض ثلاثة أيام كاملة للحصول على هذه المادة الأساسية، مشيرا إلى أن حي شرشاري يشهد فوضى كبيرة بسبب عدم تلبية السلطات المحلية لوعودها، خاصة ما تعلق منها بربط الغاز الطبيعي، رغم أن الحي يضم مسجدا، مدارس وعيادة طبية.
وفي هذا الإطار؛ أشار المتحدث إلى أن الجمعية قامت بجمع قارورات الغاز وتوزيعها على العائلات التي وجدت صعوبة كبيرة في الحصول عليها، فضلا عن الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار هذه المادة.
من جهة أخرى؛ أكد بعض أولياء التلاميذ على ضرورة تدخل الجهات المعنية لتوفير الأمن بالثانوية التي فتحت أبوابها مؤخرا، مشيرين إلى أن انعدام الجدار الخارجي يفتح المجال للاعتداءات ودخول الغرباء إلى الثانوية، خاصة وأن العديد من شباب المنطقة يواجهون البطالة ونقص المرافق الرياضية والثقافية، التي أدت إلى انتشار الآفات الاجتماعية.
وحسب السكان؛ فإن أحياء السلام، يحيى لعروسي ومحمود شرشاري تفتقر لأدنى متطلبات الحياة الأساسية، كما لا تزال الطرق مهترئة، خاصة في جزئها الرابط بينها وبين الطريق العمومي، حيث تتحول إلى برك من المياه عند تساقط الأمطار، كما يواجه هؤلاء نقص وسائل النقل، خاصة وأن الناقلين يتجنبون العبور في المسالك غير المهيأة.
وفي رده على الانشغالات المطروحة؛ أوضح رئيس بلدية خرايسية، السيد محمد ريحان، في اتصال ب ''المساء'' أن السلطات المحلية تتابع ميدانيا عملية توزيع قارورات غاز البوتان وحل هذا المشكل، الذي شهدته الأحياء التي لم تستفد بعد من غاز المدينة، مشيرا إلى أن حي شرشاري بوعلام سيزود بغاز المدينة خلال شهر مارس القادم، فضلا عن تجهيز المدارس بالتدفئة.
وفيما يتعلق بالمشاريع التي ينتظر انجازها؛ ذكر المتحدث أنه سيتم بناء دار الشباب بمدينة خرايسية وذلك في أقرب وقت ممكن لتوفير المرافق التي يلجأ إليها الشباب في أوقات الفراغ، عوض التوجه إلى البلديات المجاورة كالدويرة وبئر توتة.
من جهة أخرى؛ يجري - حسب ذات المسؤول - إنجاز ملحقة للبلدية بحي السلام، حيث بلغت الأشغال نسبة 04 بالمائة، من قبل المقاول الذي ألحت السلطات على ضرورة إتمامه الأشغال في وقتها،كما تجري عملية إنجاز وكالة بريدية ومركز صحي بحي حمود لعروسي، والذي بلغت أشغاله 03 بالمائة.
وفي رده على انشغالات التلاميذ والأولياء بخصوص غياب جدار خارجي للثانوية؛ أوضح السيد محمد ريحان أن هذه المسألة تخص مديرية التربية لغرب العاصمة التي لم تنجزه - حسبه - لاعتبارات لها علاقة بالهندسة المعمارية لهذا المشروع الذي يعتبر من الهياكل الهامة التي استلمتها البلدية مؤخرا، حيث أنهى معاناة طلبة خرايسية في التنقل يوميا إلى الدويرة أو بئر توتة للدراسة، مما ألحق بهم متاعب جمة وأدى إلى تدني المستوى الدراسي للعديد منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.