الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    العثور على جثة ستيني داخل مسكنه بحي البدر    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    إجلاء 621 مواطنا جزائريا على متن رحلتين قادمتين من باريس    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    125 مواطنا قدموا من روسيا غادروا الحجر    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    تنظيف وتعقيم الأماكن العامة متواصل    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرع في إنجاز عدد منها مؤخرا
سكان خرايسية يستعجلون تجسيد المشاريع
نشر في المساء يوم 17 - 02 - 2012

جدد سكان عدة أحياء ببلدية خرايسية مطالبهم للسلطات المحلية من أجل إنجاز المرافق التنموية المختلفة، خاصة منها المرافق ذات الطابع الاجتماعي، الثقافي والرياضي التي يلح المواطنون على ضرورة تجسيدها للحد من النقائص التي لم تؤخذ بعين الاعتبار من قبل المجالس المحلية المتعاقبة.
وفي هذا الصدد؛ أشار السكان إلى أن بلديتهم لم تحظ بالمشاريع التي طالبوا بها عدة مرات وأنها بقيت مهمشة ودون مشاريع، حيث ذكر بعضهم ل ''المساء'' أنه لم يتم بعد تهيئة الطرق بالعديد من الأحياء، التي ينعدم فيها أيضا الغاز الطبيعي، على غرار أحياء سيدي بوخريص، شرشاري، لعروسي وحي دكار، التي لا يزال سكانها يواجهون مشكل غاز البوتان الذي زاد حدة في الأيام الأخيرة بسبب موجة البرد القارس.
وفي اتصال به؛ أوضح رئيس جمعية ''اتحاد وأمل''، السيد مولود دراجي، ل ''المساء'' أن سكان الأحياء المذكورة واجهوا أزمة حقيقية للحصول على قارورات غاز البوتان، حيث ينتظر البعض ثلاثة أيام كاملة للحصول على هذه المادة الأساسية، مشيرا إلى أن حي شرشاري يشهد فوضى كبيرة بسبب عدم تلبية السلطات المحلية لوعودها، خاصة ما تعلق منها بربط الغاز الطبيعي، رغم أن الحي يضم مسجدا، مدارس وعيادة طبية.
وفي هذا الإطار؛ أشار المتحدث إلى أن الجمعية قامت بجمع قارورات الغاز وتوزيعها على العائلات التي وجدت صعوبة كبيرة في الحصول عليها، فضلا عن الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار هذه المادة.
من جهة أخرى؛ أكد بعض أولياء التلاميذ على ضرورة تدخل الجهات المعنية لتوفير الأمن بالثانوية التي فتحت أبوابها مؤخرا، مشيرين إلى أن انعدام الجدار الخارجي يفتح المجال للاعتداءات ودخول الغرباء إلى الثانوية، خاصة وأن العديد من شباب المنطقة يواجهون البطالة ونقص المرافق الرياضية والثقافية، التي أدت إلى انتشار الآفات الاجتماعية.
وحسب السكان؛ فإن أحياء السلام، يحيى لعروسي ومحمود شرشاري تفتقر لأدنى متطلبات الحياة الأساسية، كما لا تزال الطرق مهترئة، خاصة في جزئها الرابط بينها وبين الطريق العمومي، حيث تتحول إلى برك من المياه عند تساقط الأمطار، كما يواجه هؤلاء نقص وسائل النقل، خاصة وأن الناقلين يتجنبون العبور في المسالك غير المهيأة.
وفي رده على الانشغالات المطروحة؛ أوضح رئيس بلدية خرايسية، السيد محمد ريحان، في اتصال ب ''المساء'' أن السلطات المحلية تتابع ميدانيا عملية توزيع قارورات غاز البوتان وحل هذا المشكل، الذي شهدته الأحياء التي لم تستفد بعد من غاز المدينة، مشيرا إلى أن حي شرشاري بوعلام سيزود بغاز المدينة خلال شهر مارس القادم، فضلا عن تجهيز المدارس بالتدفئة.
وفيما يتعلق بالمشاريع التي ينتظر انجازها؛ ذكر المتحدث أنه سيتم بناء دار الشباب بمدينة خرايسية وذلك في أقرب وقت ممكن لتوفير المرافق التي يلجأ إليها الشباب في أوقات الفراغ، عوض التوجه إلى البلديات المجاورة كالدويرة وبئر توتة.
من جهة أخرى؛ يجري - حسب ذات المسؤول - إنجاز ملحقة للبلدية بحي السلام، حيث بلغت الأشغال نسبة 04 بالمائة، من قبل المقاول الذي ألحت السلطات على ضرورة إتمامه الأشغال في وقتها،كما تجري عملية إنجاز وكالة بريدية ومركز صحي بحي حمود لعروسي، والذي بلغت أشغاله 03 بالمائة.
وفي رده على انشغالات التلاميذ والأولياء بخصوص غياب جدار خارجي للثانوية؛ أوضح السيد محمد ريحان أن هذه المسألة تخص مديرية التربية لغرب العاصمة التي لم تنجزه - حسبه - لاعتبارات لها علاقة بالهندسة المعمارية لهذا المشروع الذي يعتبر من الهياكل الهامة التي استلمتها البلدية مؤخرا، حيث أنهى معاناة طلبة خرايسية في التنقل يوميا إلى الدويرة أو بئر توتة للدراسة، مما ألحق بهم متاعب جمة وأدى إلى تدني المستوى الدراسي للعديد منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.