صبري بوقادوم يتباحث مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    الهند..رقم قياسي جديد في عدد الإصابات بكورونا    قوجيل: يجب معالجة مسألة الذاكرة بين الجزائر و فرنسا في إطار حوار دولة مع دولة    المحكمة الاسبانية العليا تنفي استدعاء الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي    مواجهتان وديتان لتخفيف الأضرار: عمارة وبلماضي يتحركان لإنقاذ تربص جوان    المسيلة: ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات إلى 4 وفيات    وزارة الدفاع: القضاء على إرهابي بالمدية    وزارة الصحة: 26 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة بكورونا    محرز يضيء سماء مانشستر ويبلغ أفضل مستوى في مشواره    وزير السياحة يستقبل سفير جمهورية مصر العربية بالجزائر    وزارة الدفاع الأمريكية تصدر بيان حول الصاروخ الصيني التائه ..تستنفر قواتها الفضائية و تكشف موعد سقوطه    كرة القدم/ الجزائر: تجميد قائمة الحكام المقبولين في درجة حكم فيديرالي    بلمهدي يشرف على فعاليات جائزة الجزائر لحفظ القرآن وترتيله وتجويده    المغرب يستدعي سفيرته في برلين    الجزائر أمام مفارقة مناخية عويصة    إطلاق أشغال انجاز طريقين سريعين جديدين لفك الاختناق المروري بالجزائر العاصمة    تغيير موعد إجراء قمة المولودية - الوداد البيضاوي    استئناف بث سلسلة "عاشور العاشر 3" ابتداء من اليوم الخميس    أسعار النفط تتراجع    بيان من الوزارة الأولى بخصوص الإضرابات الأخيرة    سلمى غزالي: لا شيئ يُعوض الأخت الصغيرة    "بنك الاسكان سيشرع في تمويل البرامج السكنية"    ترقب تساقط أمطار رعدية اليوم على عدة ولايات من الوطن    وزير الصحة يزف بشرى للأطباء ""معالجة الملفات المتعلقة بالترقية في الرتب و النظام الأساسي و نظام التعويضات"    بوقادوم يتحادث مع نظيرته البوسنية .. وهذا ما دار بينهما    منظمة حماية المستهلك تحذر من الغش في العداد الكيلومتري للسيارة    عقوبات مشدّدة على المجموعات المعرقلة لعملية الإقتراع    لتشجيع السياحة.. إيطاليا تُحضر لإطلاق جواز سفر كورونا    عرقاب يُشرف اليوم على تدشين أنبوب الغاز الرابط بين منطقة مشرع النوار بالنعامة وبني صاف بعين تموشنت    سليماني: 68 بالمائة من التجار يحملون سجلات إلكترونية.. تحيين مدونة النشاطات الإقتصادية    تساقط الأمطار تتسبب في غلق طرقات ولائية    مديرية الشؤون الدينية بوهران تعلن عن توقيت صلاة العيد    تعيين مصطفى بوديبة عضوا بمجلس الأمة    بلعريبي يشدد على ضرورة إتمام إنجاز سكنات عدل قبل نهاية السنة الجارية    هذا هو توقيت صلاة العيد في وهران    حادث انحراف حافلة لنقل المسافرين في سطيف يخلف 12 ضحية    هذه فرضيات ظهور سلالات كورونا المتحوّرة بالجزائر    لا خسائر في الهزة الأرضية بالشلف    تقييم أولي مشجّع للصيرفة الإسلامية وتوصيات بتعميمها    هل يجوز للرجل إخراج زكاة الفطر عن أبنائه العاملين؟    الرئيس تبون يتسلم رسالة من أمير الكويت    حقائق مروّعة عن جرائم فرنسا بالصحراء    "مدرسة المشاغبين "بالألوان    رمضان 2021.. قاسٍ وحزين    توثيق لتاريخ مزدحم بالذكريات والشهادات    عودة الدفء إلى العلاقات المصرية التركية    الرئيس الأمريكي يعرب عن أمله في لقاء نظيره الروسي    ختان جماعي للأطفال المعوزين واليتامى    انتصار ولكن...    جمعية "علياء" وصحافيون يجمعون 50 كيس دم    السعودية تعرض صوراً نادرة لمقام إبراهيم    إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ»    أدوار مهمة لشخصية «دودي» في الحلقات الأخيرة    مشاهد معبرة عن الحرقة في مسرحية «بابور الوهم»    المكرة تسقط بثنائية أمام المولودية    تقديم مباراة الجياسكا لتاريخ 11 ماي    تعادل بطعم الهزيمة    رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جراد: سنتابع كل المسؤولين الذين كانوا سببا في الفساد
خلال إشرافه على إحياء ذكرى تأميم المحروقات وذكرى تأسيس اتحاد العمال الجزائريين
نشر في المواطن يوم 24 - 02 - 2021

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد مواصلة العمل ومتابعة كل المسؤولين الذين كانوا سبب الفساد وضرب الاقتصاد الوطني. وعد جراد خلال إشرافه على إحياء ذكرى تأميم المحروقات وذكرى تأسيس اتحاد العمال الجزائريين أمس من الأغواط، بمحاربة الفساد، مستشهدا بقيام القطب القضائي الاقتصادي والمالي بفتح تحقيق في قضية مصفة أغيستا، كاشفا عن إصدار قاضي التحقق أمرا بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي. وأضاف جراد أنه يتعين على شركة سوناطراك ضرورة التكيف مع قواعد تسيير عصرية وفق المقتضيات الدولية طبقا لمبادئ الشفافية بغية تحقيق النجاعة الاقتصادية بعيدا عن أي ممارسات مشبوهة كما عرفناها خلال عهدة النظام الفاسد.ويذكر أن صفقة أوغيستا أبرمت بين مجمع سوناطراك وإيسو فرع مجمع إيكسون موبيل بقيمة مليار دولار أمريكي. وتابع بالقول: على سونطراك وسونلغاز إدراج الطاقات المتجددة بمخططات تنفيذية، مضيفا أن الدولة مصرة على مواصلة أخلقة الحياة العامة والمجال الاقتصادي.
الوزير الأول يشرف بحاسي الرمل على تدشين مشروع "بوستينغ 3"
أشرف الوزير الأول, عبد العزيز جراد, أمس بحاسي الرمل (الأغواط), على تدشين مشروع "بوستينغ 3", الذي يهدف إلى ضمان الأمن الطاقوي للجزائر من خلال تعزيز قدرات الإنتاج. وحسب الشروحات التي قدمها القائمون على المشروع للسيد جراد والوفد الوزاري المرافق له, فإن مشروع "بوستينغ" أدرج ضمن استراتيجية سوناطراك لضمان الأمن الطاقوي للجزائر ومواجهة الاستنفاذ الطبيعي لحقل حاسي الرمل الذي ينخفض فيه الضغط أثناء استخراج الغاز وهو ما يجعل استغلاله أصعب. ويهدف المشروع إلى إنشاء قدرات ضغط عالية لمرافقة التراجع الطبيعي لحقل حاسي الرمل بعد اتمام مشروعي بوستينغ 1 (2004) و بوستينغ 2 (2009).
وتتمثل تقنية ضغط الغاز في رفع الضغط باستعمال أجهزة شحن توريبنية, وتهدف للإبقاء على مستويات ضغط الشحن الضرورية لسير منشآت المعالجة الموجودة. للإشارة يتشكل تصميم وحدات حاسي الرمل من عدة تجهيزات فاصلة متتالية وآليات تصفية تسمح بإنتاج ثلاث مخلفات: الغاز الجاف, الغاز المكثف وغاز البترول المميع. ويتضمن مشروع ضغط الغاز بحاسي الرمل انجاز ثلاث محطات ضغط كائنة بثلاث مناطق: جنوب, شمال ووسط منطقة حاسي الرمل, ما سيسمح بالإبقاء على منصة إنتاج تقدر ب180 مليون متر مكعب قياسي يوميا, بتكلفة استثمار إجمالية قاربت المليار ومائتي مليون دولار. ويشغل الحقل 5000 عامل ذوي كفاءة عالية في مجال المحروقات وتخضع منشآته للمعايير الدولية الخاصة بالنظافة والأمن والبيئة. يذكر أن حاسي الرمل يعد أكبر حقل في إفريقيا والرابع في العالم, بقدرة إنتاج بلغت 2400 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي, و يرتقب أن يتدعم المشروع بمحطة ضغط إضافية ستدخل حيز الخدمة آفاق 2024.
الجزائر جعلت من السياسية الطاقوية "أولوية قصوى"
وأكد الوزير الأول, عبد العزيز جراد, في كلمة له خلال زيارته إلى حاسي الرمل, بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين, أن الجزائر جعلت من السياسية الطاقوية "أولوية قصوى" بما يجعل من الانتقال الطاقوي عاملا أساسيا تقوم عليه مجمل سياساتها التنموية. وقال جراد إن "الجزائر وعلى غرار العديد من دول العالم, جعلت من السياسية الطاقوية أولوية قصوى بما يجعل من الانتقال الطاقوي عاملا أساسيا تقوم عليه مجمل سياساتها التنموية وفقا لثلاثية التجديد الاقتصادي القائم على الأمن الغذائي والصحي والانتقال الطاقوي والاقتصاد الرقمي".وأوضح أن سياسة الجزائر الطاقوية تندرج ضمن "الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية التي باشرت بها وفق ماجاء به برنامج رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة وكذا برنامج الإنعاش الاقتصادي الذي أعد بالتشاور مع المتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين خلال الندوة الوطنية حول مخطط الإنعاش الاقتصادي التي نظمت في شهر أغسطس 2020".وأضاف الوزير الأول أنه "عقب خمسين سنة من تأميم المحروقات, اختارت الجزائر التوجه نهائيا نحو تطوير الطاقات المتجددة اعتمادا على قاعدة صناعية ملائمة وهي تملك من أجل ذلك كل الموارد الطبيعية والوسائل والطاقات البشرية التي تسمح لها, لاسيما بأن تصبح رائدا في مجال الطاقات الشمسية وطاقة الرياح في السنوات القليلة القادمة".
أمر بالقبض الدولي ضد المتسبب في قضية مصفاة أوغستا
وكشف الوزير الأول عبد العزيز جراد عن صدور أمر بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي في قضية الفساد المتعلقة بشراء مجمع سوناطراك لمصفاة النفط أوغستا (إيطاليا). وصرح الوزير الأول في كلمته أن "القطب القضائي الاقتصادي والمالي قد فتح تحقيقا في قضية مصفاة أوغستا, حيث أصدر قاضي التحقيق أمرا بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي في الوقائع". وأضاف بالقول : " سنواصل متابعة كل المسؤولين الذين كانوا سببا في الفساد ومحاولة ضرب الاقتصاد الوطني".وبهذا الصدد, أكد الوزير الأول "عزم الدولة على مواصلة أخلقة الحياة العامة والمجال الاقتصادي بتوفير الشروط اللازمة لبيئة اقتصادية تسودها الشفافية والمنافسة السليمة من جهة ومحاربة الفساد بما يمليه القانون من جهة أخرى".يذكر أن شركة سوناطراك ابرمت في ديسمبر 2018 صفقة مع إيسو إيطاليانا (فرع المجمع الامريكي لشركة إيكسون موبيل) تتعلق بشراء مصنع تكرير النفط في أوغستا (صقلية-إيطاليا) تتضمن كذلك ثلاثة نهائيات نفطية تقع بكل من باليرمو ونابولي وأوغستا وكذا مساهمات في أنابيب نقل النفط بين مصنع التكرير ومختلف النهائيات. غير أن عدة تحفظات أثيرت على المستوى الرسمي حول هذه الصفقة ونجاعة هذا الاستثمار الذي قامت به سوناطراك خارج البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.