تركيا تطالب ألمانيا بتسليم "منسق محاولة الانقلاب"    طاقة : مجمع "سونلغاز" يتجه لتصدير الكهرباء إلى ليبيا عبر تونس    رونالدو يحطم كل الأرقام و يتجاوز ميسي..    متفرقات    البيت الأبيض يدرج بيونغ يانغ مجددا على لائحة الدول الراعية للإرهاب    وزير الخارجية القطري يتهم السعودية والإمارات بتحويل الشرق الأوسط إلى مركز للقلاقل    تعديل في الراية الوطنية    من عجائب الانتخابات في دلس    أمن العاصمة يطيح بمسبوقان قضائيان يزوّران الوصفات الطبية    الطيران الشراعي يستهوي شباب خنشلة    جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية تستعد لتنظيم مهرجان المسرح المغاربي بالوادي    العربي بوينون: لجنة تحضير الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية دخلت المرحلة ما قبل الأخيرة    تواصل معرض "قبل مائة سنة في الجزائر" بالجزائر العاصمة    مانشستر سيتي يواصل مشواره المميز بدوري أبطال أوروبا    مهمة إفريقية شرق أوسطية للواء هامل    يوسفي يستقبل سفير الإمارات    استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا    اتحاد بسكرة    نسيب يلتقي السفير الإيراني    دعدوش يطالب بإنشاء لجان لمتابعة تطبيق الدستور    عبد الرحمان عرعار: لا بديل عن إعدام قتلة الأطفال    الدرك يضمن تأمين 62 بالمائة من مراكز التصويت    مسابقات لحفظ القرآن الكريم عبر المساجد    امتحانات استدراكية للتلاميذ الراسبين    هامل يدعو لمزيد من التنسيق بين الأجهزة الأمنية    الاقتراع يتواصل عبر المكاتب المتنقلة بالجنوب    حملة لتحسيس الطلبة بأهمية المشاركة في المحليات بالمدية    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    المستشفى الجامعي    إلزام مديري المؤسسات التعليمية بالعمل يومي الجمعة والسبت    عناية أكبر بتربية الإبل وسلالات المواشي    تعيين سفيان حيواني مدربا جديدا للمنتخب الوطني    ما يتعرض له مسلمو الروهينغا "تمييز عنصري"    موغابي يستقيل بعد 37 سنة من الحكم    تيزي وزو على موعد مع الدورة ال 16    الرئيس الروسي يؤكد انتهاء العمليات العسكرية في سوريا    محادثات بين "سونلغاز" و الشركة الليبية للكهرباء لتصدير الكهرباء نحو ليبيا    سيدات الخضر لأقل من 17 سنة في تربص مغلق    شارف يستدعي 25 لاعبا بداية من 25 نوفمبر    سكان الكويف يغرقون في الأوحال ويطالبون بمشاريع تنموية    لم نحسم في الأسماء المغادرة والتفكير في البطولة أمر مبكر    عودة المصابين تباعا، والإدارة تطعن في قرار الرابطة    تطوير مقاربة وطنية لاستغلال الموارد الطبيعية    ميلاد أول تجمّع للناقلين الخواص بوهران    القاسمية معقل الدين وقلعة للثورة والنضال    الرواية في الجزائر بخير، ولن أسامح من أساؤوا إلي    أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي    إعذار 14 مؤسسة صناعية بوهران    يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !    أسسنا جمعية لترقية الفن ولسنا اتحادا نقابيا    «الإشهار ليس وسيلة ضغط ولا حِكرًا على "أناب"»    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    هل عرفت نبيك حقًا ؟    هذا موعد إحياء المولد النبوي في الجزائر    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    الأطباء المقيمون يواصلون إضرابهم الثلاثاء عبر المستشفيات    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولاية باتنة الأولى وطنيا في إنتاج البيض
نشر في المواطن يوم 27 - 05 - 2009


قفزت ولاية باتنة إلى المرتبة الأولى وطنيا في إنتاج البيض وذلك ب 91 مليون وحدة خلال الثلاثي الأول من 2009 لتؤكد مكانتها كقطب جهوي هام في تربية الدواجن حسبما علم من مدير المصالح الفلاحية. فبوادر الاستغلال الحقيقي لهذا القطب الهام محليا بدأت تظهر فعليا يضيف ذات الإطار بفعل الدعم الذي خصصته الدولة لشعبة تربية الدواجن بالمنطقة والذي قدر في السنوات الأخيرة ب 35,5 مليون دج . كما ساهمت في ذلك الإجراءات الإضافية الأخرى التي دخلت حيز التنفيذ في سنة 2008 والمتمثلة في إعفاء المتعاملين من رسم القيمة المضافة على المواد التي تدخل في إنتاج الأغذية والمواد البيطرية وكذا الإعانات المقدمة للمربين لإعادة تهيئة وتحسين حظائر الدواجن والتي قد تصل إلى 1 مليون دج للمربي الواحد . وينتظر أن تسهم هذه الإجراءات التحفيزية الجديدة في إنعاش أكثر لهذه الشعبة بولاية باتنة لاسيما تلك المخصصة لإعادة تأهيل وسائل الإنتاج في إعادة استغلال حوالي 40 بالمائة من طاقة المنطقة في تربية الدواجن التي كانت غير مستغلة لأسباب مالية بالدرجة الأولى. واستقطبت الطاقات التي تتوفر عليها ولاية باتنة حاليا في مجال تربية الدواجن لاسيما إنتاج البيض اهتمام المستثمرين وطنيين وأجانب قصد الدخول في شراكة لاستغلالها يشير ذات الإطار الذي أكد بأن حظيرة الولاية بالنسبة للسنة الجارية تتضمن فيما يخص دجاج اللحم 4,5 مليون وحدة دجاجة و76211 وحدة من الديك الرومي ودجاج المنتج للبيض ب2964 مليون . وتطمح المصالح الفلاحية أن تحقق ولاية باتنة في آفاق سنة 2014 حسب مدير القطاع فيما يخص دجاج اللحم أكثر من 6 ملايين وحدة و112.800 وحدة بالنسبة للديك الرومي و3,6 مليون دجاجة بيض . أما وحدات التكييف والذبح فتقدر عبر الولاية بتسع منها ست تابعة للقطاع الخاص وتم تدعيمها من طرف الدولة في حين تقدر طاقة الإنتاج بها عموما ب7.500 وحدة في الساعة مع الإشارة إلى أن ولاية باتنة تتوفر على مركب جهوي لتربية الدواجن تابع للقطاع العمومي يضم ثلاث وحدات إنتاج باتنة وقسنطينة وقالمة تقدر طاقة إنتاج كل وحدة حسب المدير التجاري للمركب ب 5 ملايين صوص في السنة خاص بدجاج اللحم . وعلى الرغم من أن تربية الدواجن بباتنة توسعت في السنوات الأخيرة إلى العديد من مناطق الولاية إلا أن دائرة عين التوتة ببلدياتها الأربع التي شهدت الانطلاقة الحقيقية لهذه الشعبة منذ بداية الثمانينات تبقى إلى حد الآن تحتفظ بالريادة في هذا المجال. ويراهن مربو الدواجن على تحويل المنطقة إلى قطب وطني في السنوات القليلة المقبلة.واستنادا لعبد الله جبابرية مرشد فلاحي ببلدية عين التوتة فإن هذه الدائرة تضم لوحدها 174 مدجنة بسعة إجمالية تقدر ب 851.680 دجاجة منها 536.600 وحدة منتجة في حين يقدر متوسط كمية البيض المنتجة سنويا بهذه المنطقة ب134 مليون و140 ألف بيضة أي ما يعادل نسبة 20 بالمائة من المنتوج الوطني. ومما ساهم في انتعاش تربية الدواجن وخصوصا إنتاج البيض بالدائرة حسبما أوضحه من جهته أحمد العشي طبيب مختص في المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني وممارس بدائرة عين التوتة مهنية الفلاحين الذين أصبحوا يعتمدون في نشاطهم على وسائل وإمكانات حديثة والاستعانة بالأطباء البيطريين في متابعة مداجنهم إلى جانب تفاعلهم مع الحملات التحسيسية التي ينظمها من حين لآخر قسم الإرشاد الفلاحي . لكن يبقى المشكل المطروح يضيف ذات المصدر يتمثل في انعدام وحدات تحويل لحم الدجاج والبيض بالمنطقة إلى جانب أخرى لمعالجة بقايا و فضلات الدجاج أما مربو الدواجن بدائرة عين التوتة فأكدوا بالدرجة الأولى على ضرورة إنشاء سوق جملة خاص بالدجاج والبيض إلى جانب تكثيف غرف التبريد مع عودة تكفل الدولة بمراقبة سوق مواد استهلاك الدواجن بغية الوصول إلى إنتاج وسعر مستقرين للدجاج والبيض معا. وتراهن ولاية باتنة على تطوير هذه الشعبة من خلال الطرق العصرية المنتهجة حاليا في تربية الدواجن إلى جانب المشاريع الأخرى التي تندرج في إطارالتنمية الريفية وكذا التحفيزات المتعددة التي أقرتها الدولة لتشجيع هذه الشعبة من خلال إنشاء الوحدات الصغيرة في المناطق الجبلية والسهبية ضمن سياسة التجديد الريفي والفلاحي على حد تعبير مدير المصالح الفلاحية. وبادرت بلدية عين التوتة بالتنسيق مع مهنيي القطاع في هذا السياق إلى تنظيم الصالون الولائي الأول لتربية الدواجن بداية من 26 ماي وعلى مدى ثلاثة أيام حسب رحماني مراد نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي والمشرف على هذه التظاهرة بغية استحداث فضاء للمربين والمتعاملين في هذا المجال من أجل استحداث قطب صناعي خاص بهذه الشعبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.