الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل القائد العام "أفريكوم"    برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    دوري أبطال آسيا 2020    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    رسميا وزارة الإتصال ترفع دعوة قضائية ضد قناة M6    الدخول المدرسي يتأجل الى أواخر أكتوبر أو بداية نوفمبر ولا اقامة لصلاة الجمعة حاليا    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    إلتماس 3سنوات سجنا نافذا في حق محمد جميعي    اكتشاف العامل الرئيسي لتفشي "كوفيد-19"    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    الوادي: حريق بمصلحة طب الاطفال الرضع بمستشفى الام-ألطفل **بشير بن ناصر**    محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.. صدور الأحكام في قضية الإخوة كونيناف    بلماضي يوجه الدعوة لفرحات لحضور تربص أكتوبر    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات خلال أسبوع    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    حجز نصف مليون من المهلوسات بعين تموشنت    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    الموقف الجزائري المرجعي من التطبيع    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    هذه هي الأحكام الصادرة في قضية كونيناف    أسعار النفط تنخفض    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    مع فلسطين إلى الأبد    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    مخطط أمني لمكافحة عصابات الأحياء    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوضى كبيرة في عمليات الختان.. ومصطفى باشا الأكثر ضغطا
لأن الجميع يريد تاريخ ال27 من رمضان

انطلق مند ال15 من شهر رمضان سباق محموم لحجز مواعيد ختان الأطفال، هذه العملية التي تحرص غالبية العائلات الجزائرية، كل الحرص أن تتزامن وليلة ال27 من رمضان، نظرا لقدسية هذه الليلة لديها، وهو الأمر الذي خلق جوا من الفوضى والتوتر على مستوى أغلب مصالح جراحة الأطفال، عبر مستشفيات الوطن خاصة العاصمة.
عبد الله. ب
تعتبر الكثير من العائلات إن لم نقل أغلبها، شهر رمضان المبارك، خاصة ليلة ال27، أفضل مناسبة لختان أطفالها، وفق ما تنص عليه عادات المجتمع الجزائري، التي تقتضي أن يقام للطفل احتفال بالمناسبة، في أجواء رمضانية عائلية مميزة، وهو الأمر الذي جعل كل الراغبين في ختان أبنائهم، يطالبون المصالح الاستشفائية المعنية بحجز موعد العملية بالتزامن مع ليلة ال27 من الشهر الفضيل، حيث يصل عدد المتوافدين على هذه المصالح إلى ما يزيد عن ال60 شخصا في اليوم الواحد، كلهم متمسكون بليلة القدر المباركة، كتاريخ لختان أبنائهم، رغم أنه يمكن القيام بذلك خلال سائر أيام السنة، إذ لا يوجد في دينا الإسلامي الحنيف، ما يقيد هذه العملية بليلة ال27 من رمضان.
بسبب الضغط.. "المعريفة " تأخذ دورها في تسجيل الأطفال أو تأجيلهم
وأمام كثرة الطلب وإصرار أغلب المواطنين على تزامن موعد العملية مع ليلة 27 أخذت "المعريفة" دورها المعهود في ترتيب التواريخ والمواعيد، وتحديد من يسجل خلال التاريخ المطلوب، ومن يؤجل إلى سواه، ما خلق سخطا وغضبا في أوساط المواطنين، الذين اشتكوا كثرة تدخل مختلف الأطراف، الذين لا علاقة لهم بالعملية، في تسجيل المواعيد، بداية من عمال النظافة، مرورا بالممرضين، ووصولا إلى الأعوان الإداريين والأطباء، فخلال جولة استطلاعية بمستشفى مصطفى باشا، حدثتنا إحدى السيدات، عن امتعاضها من عاملة التنظيف، مؤكدة أنها منعتها من الدخول لأخذ موعد من أجل ختان طفلها مجيد البالع من العمر 4 سنوات، وقالت لها ارجعي في الغد وعندما حاولت الاستفسار قالت لها "لوكان جيتي جونتي نعطيك رونديفو"، و من جهتها أكدت السيدة فتيحة أن أخذ موعد لختان الطفل في ليلة 27 يتم ب"المعريفة"، والمواطن العادي عليه أن لا يحلم بختان ابنه في هذه الليلة المقدسة.
مستشفى مصطفى باشا الأكثر ضغطا ب100 عملية ختان
أكدت لنا طبيبة مناوبة بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، أن هذا الأخير قبلة معظم العاصميين حيث يقوم المستشفى بإجراء أكثر من 800 عملية ختان في كل رمضان من كل عام، واصفة ليلة 27 بالمعضلة حيث تشهد إجراء أكثر من 100 عملية ختان، ناهيك عن استقبال حالات النزيف الدموي الذي يتعرض له عدد من الأطفال، الذين أجروا العملية في مستشفيات أخرى، أو على الطريقة التقليدية من قبل شخص ليس جراح مختص، كما أضافت المختصة أن ما يجعل الضغط أكبر على مستشفى مصطفى باشا، هو أن المواطنين في العاصمة، يفضلون القدوم لختان أطفالهم بهذا المستشفى، رغم وجود مستشفيات في أحيائهم كمستشفى باب الوادي، بارني، وغيرهما.
برجوان: "يستحيل ختان الجميع في ال27 رمضان"
ومن جهته أكد لنا الدكتور عمار برجوان، المدير العام لمستشفى بني مسوس، أن المشكل القائم في مصالح جراحة الأطفال هذه الأيام، هو إلحاح المواطنين على ختان أطفالهم تزامنا مع ليلة 27 من رمضان، حيث أوضح أنه "لا يمكن ختان أكثر من 50 طفل في مستشفى بني مسوس، لأنها عملية جراحية حساسة، وليست بسيطة كما يظنها الناس "، مؤكدا أن عدم تحضير المتطلبات الضرورية للعملية قد يتسبب في نزيف حاد يعرض حياة الطفل للخطر.
كما أوضح ذات المتحدث، أن مستشفى بني مسوس يقوم بختان حوالي 500 طفل، خلال شهر رمضان من كل عام، كما طمأن المتحدث بتوفر خيط الجراحة، الذي شهد مؤخرا ندرة كبيرة في مصالح الجراحة عبر مستشفيات الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.