الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إحصاء أكثر من 4 آلاف قتيل وما يفوق 03 آلاف معاق
في انتظار موافقة وزارة بن بوزيد .. أساتذة الأطوار الأربعة سيشرعون في تدريس مادة "قانون المرور"
نشر في الأمة العربية يوم 15 - 03 - 2010

سيشرع أساتذة الأطوار الأربعة في تدريس مادة الوقاية المرورية كمادة رئيسية من أجل التخفيف من إرهاب الطرقات وبث الوعي المروري لشريحة الطلبة، في الوقت الذي فاق عدد الوفيات أربعة آلاف قتيل.
كشف المكلف بالنشاطات الثقافية بالمدرسة العليا للأساتذة الأستاذ سعيد بن زرقة، أنه تم اقتراح مادة الوقاية المرورية للتدرس في المدارس من أجل توعية التلاميذ والطلبة بخطورة الوضع وتمكينهم من تكثيف معارفهم فيما يخص قانون المرور، معتبرا إياها ضرورة حتمية من شأنها بث الحس والمسؤولية من الخطورة التي باتت تحدق بأرواح مئات الأبرياء.
كما أضاف أنه لا يمكن إنقاص من تلك التجاوزات التي تحصد الآلاف، إلا إذا مكنا الطلبة من معرفة كل قوانين المرور، وهذا لن يكون إلا بإدراج مادة الوقاية المرورية بعد موافقة وزارة التربية على المقرر.
وفي ذات السياق، فقد شرع أساتذة المدرسة في تكوين الطلبة الذين سيتخرجون قريبا في مجال أمن الطرقات لتمكينهم من القيام بنشاطات تحسيسية داخل المدارس بأطوارها الأربعة.
وقال المتحدث خلال افتتاح اليومين الدراسيين في مجال التحسيس والتوعية من أخطار حوادث المرور، الذي نظم بالمدرسة العليا للأساتذة بالتنسيق مع قيادة الدرك الوطني والأمن الوطني ومصالح الحماية المدنية والكشافة الإسلامية، تحت شعار البيداغوجية في خدمة الوقاية المرورية، إنه من الضروري لفت الانتباه من أهمية موضوع الوقاية المرورية لبث السلوك الحضاري.
كما كشف رئيس مكتب الوقاية من حوادث المرور، المقدم علي بلوطي، خلال مداخلته أن حوادث المرور ستحتل في آفاق 2010 المرتبة الثالثة من حيث الحوادث القاتلة بعد احتلالها المركز التاسع، وذلك بعد الحوادث الخطيرة التي وقعت على مستوى الطرقات بمختلف ولايات الوطن، مضيفا أنه من الضروري وضع ميكانيزمات للحد من زهق الأرواح. وأضاف مدير الدراسات في المركز الوطني للوقاية من حوادث المرور، عبد السلام حريتي، أن حوادث المرور خلّفت خلال سنة 2009 ما يعادل 4666 قتيل وأكثر من 03 آلاف معاق، مع خسائر مادية قدرت ب 100 مليار دج، معتبرا إياها ظاهرة خطيرة باتت من الضروري تكثيف الجهود واتخاذ إجراءات جديدة للوقوف في وجهها، ليضيف المدير العام للكشافة الإسلامية نور الدين بن براهم أن عدد المتمدرسين فاق 08 آلاف تلميذ، وهذا ما يفرض تجسيد وحدة تعليمية لتدريس الوقاية المرورية لبلورة جيل واعي بقانون المرور من أجل إنقاص المخاطر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.