بوقدوم يتحدث مع نظيره السوداني حول أزمة سدّ النهضة    عطار يبحث سبل تعزيز التعاون الطاقوي مع سفير ورئيس بعثة الإتحاد الأوروبي بالجزائر    البيان 75.. الجيش الصحراوي يقصف مواقع الاحتلال المغربي بقطاع أمگالا والبكاري والفروسية    وفاق سطيف يتعثر أمام " لوام"، إتحاد العاصمة يواصل عروضه القوية والعميد يسقط لأول مرة    الفاف تلغى الطبعة 2021 من كأس الجزائر وتعوضها بكأس الرابطة المحترفة    فيروس كورونا .. تسجيل 243 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    73 مقترحًا قدمه "تاج" لإثراء مسوّدة قانون الانتخابات    هذه هي قيمة التحصيلات الجبائية لسنة 2020    منصة رقمية لحجز مواعيد التطعيم ضد كورونا    بلماضي حاضر في بولوغين    إجراءات جديدة لدخول الأراضي التونسية    عين الدفلى.. حجز 110 قارورة خمر وتوقيف 3 اشخاص في العطاف    سوناطراك: 2021 ستشهد نموا في الانتاج والمبيعات    نحو إدراج السكك الحديدية في تخصصات قطاع التكوين المهني    الطب الشرعي يكشف سبب وفاة المخرج السوري حاتم علي    وهران: تعليمات بضرورة الانتهاء من أشغال التهيئة الخارجية لمشروع 8000 سكن بواد تليلات    وزير البريد: سنة 2020 كانت صعبة على قطاع البريد    الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة يشدد اللهجة اتجاه المسؤولين بوهران    بالصور.. إزالة الرسومات والكتابات التي طالت متحف تازولت الأثري بباتنة    وزير المالية: "باشرنا عملية مراجعة قانون الجمارك تماشيا مع التغيرات الاقتصادية"    "عدل" توجه إعذار أول للشركة المكلفة بأشغال 500 مسكن عدل بأغريب تيزي وزو    زوبير بلحر ينشر صورة جديدة مع أطفاله: وتستمر الحياة    حوادث مرور : وفاة 28 شخصا واصابة ازيد من الف أخرين خلال أسبوع    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي    إيران تعتمد لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا    جراد يؤكّد: ضرورة مكافحة "الثقل البيروقراطي" لرفع جاذبية البلاد للاستثمارات    الجمارك تكشف عن كمية المخدّرات المحجوزة في 2020    رضا تير.. المجلس الوطني الاقتصادي يسعى لإشراك جمعيات المجتمع المدني    بن عبد الرحمان: اطلاق خدمة الشباك الجمركي الموحد للجمارك الجزائرية خلال الأسابيع المقبلة    مدرب ميلان يحدد موعد عودة بن ناصر    إفريقيا ستعزز مساهمتها في حل القضية الصحراوية    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    تنظيم أيام إعلامية حول مركز التدريب للفرقة 40 للمشاة الميكانيكية ببشار    جامعة المسيلة: اطلاق البوابة الرقمية للطالب    جمال بلماضي يقف على جاهزية ملعب مصطفى تشاكر    جرد 280 مصدرا للطاقة الحرارية الجوفية لاستخدامها في ثلاث قطاعات    جراد يدعو لوضع فرق حماية خاصة للمواقع الأثرية    بعد زيدان ..ريال مدريد يعلن إصابة جديدة بفيروس كورونا    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    بايدن يستبعد إدانة ترامب من قبل مجلس الشيوخ    هلاك عشريني في احتراق مسكن بالشاطئ الكبير    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    متابعات قضائية ضد القنوات التلفزيونية المنتهكة للحياة الخاصة للأطفال    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    أي مصير لاتفاق وقف إطلاق النار الشامل؟    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    هكذا تتم عملية التلقيح    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    مكتتبو "عدل 2" يطالبون بحلول جدية    شهرة تخطت الآفاق    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميناء وهران مسرح قضايا الفساد
نشر في الوطني يوم 29 - 11 - 2020

أثارت قضية استيراد شحنة حبوب القمح اللين المسموم المتواجد بمخازن القمح بميناء العاصمة، ضجة واسعة والتي تم استيرادها من قبل الديوان الوطني الحبوب والبقول الجافة حيث تقدر الكمية ب31 الف طن، وقد جاء تمويل هذه الشحنة من ليتوانيا، حيث تم الكشف عن وجود حبوب مسمومة بكميات كبيرة بالشحنة ،وهذا ما كشف عن مخبر حماية النباتات وكذا مخبر المعهد الوطني الأدلة الجنائية وعلم الإجرام للدرك الوطني ببوشاوي وهذا بعد أن باشرت فصيلة الأبحاث تحقيقا في القضية التي تم من خلالها توقيف المدير العام للديوان الوطني الحبوب والبقول الجافة من قبل رئيس الحكومة.
هذا وتعد عملية استيراد شحنة القمح اللين المسموم ليست القضية الأولى من نوعها فقد سجل ميناء العاصمة ووهران قضايا مشابهة، خلال السنوات الفارطة، إلا أن إثارة قضية أول أمس بميناء العاصمة جعلت عديد الانظار تتجه لميناء وهران، خاصة وأن هناك قضية تعود حيثياتها لسنة 2018 والتي تتعلق بالفساد فيما يخص تحويل شحنة من حبوب القمح عن وجهتها والتي تخص تهريب25 طن من القمح اللين من ميناء وهران نحو ولايات مجاورة على غرار مستغانم، تلمسان، معسكر وسيدي بلعباس بغرض تحويله كمنتجات لتغذية الأنعام، حيث كشفت خيوط التحريات والتحقيقات عن تورط 49 متهما من بينهم إطارات بمؤسسة ميناء وهران، وموظفين في كل من الديوان الوطني المهني للحبوب "فرع" حمام بوحجر بعين تموشنت، وإطارات بمديريتي التجارة لوهران وعين تموشنت، الى جانب 4 متعاملين لأصحاب مطاحن وناقلين خواص، ومستورد وأصحاب مستودعات لتخزين القمح اللين. حيث وجهت لهم تهم المضاربة واستغلال الوظيفة وتلقي مزايا والفوترة الوهمية وانعدام رخصة مؤسسة مصنفة واستعمال سجل تجاري للغير.
كما أن عمليات استيراد الحبوب لاطالما كانت محلّ أطماع العديد من الجهات وهذا نتيجة الأموال الباهضة التي كانت تضخ في عمليات الاستيراد وتضخيم الفواتير واستيراد منتوج لا يصلح إلا لأعلاف الأنعام وتضخيم فاتورة على أنه موجه للاستهلاك البشري، باعتبار أن هذه المادة أساسية ومدعمة، حيث عالجت محكمة وهران خلال العام المنصرم قضية تخص عمليات تفريغ حمولة القمح بمخازن ميناء وهران والتي تعود وقائعها إلى سنة 2015 أين رست بميناء وهران 6 بواخر للديوان الوطني للحبوب محملة ب330 ألف طن من الحبوب لتبقى قابعة بأرصفة الميناء لأيام دون تفريغها وهو كبد الخزينة العمومية خسائر مالية فادحة بلغت 29 مليون جراء تلاعب مجموعة من الإطارات تنشط بميناء وهران في عمليات تفريغ شحنات الحبوب من البواخر المستوردة من قبل الديوان الوطني للحبوب بميناء وهران فحين كان يتم التكفل الأمثل وتسخير كل الإمكانيات قصد تمكين البواخر المحملة بمختلف البضائع التابعة للمستوردين الخواص ورصد المعدات اللازمة لتفريغها في ظرف قياسي لا يتجاوز 48 ساعة لتبقى بواخر شحنات الحبوب تنتظر بعرض البحر لمدة أيام .
أين باشرت آنذاك فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني لوهران تحرياتها في القضية والتي مست جميع العاملات التجارية المتعلقة بواردات القمح ابتدءا من سنة 2014 و2015 إلى غاية سنة 2018 حيث تم إحالة الملف على الجهات القضائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.