الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    وفاة 3 شبان في ظروف مأساوية بفرندة    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    الرئيس تبون يسدي وسام "عشير" للصحفي الراحل كريم بوسالم    "برنت" نحو تسجيل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    ضبط 5760 وحدة من الخمور بالمسيلة    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    القضاء القوي يساهم في تعزيز التكامل بين كافة المؤسسات    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزيد من 55 مليار سنتيم لتحضير المرافق السياحية والصيفية ببومرداس
شواطئ تستقبل أكثر من تسعة ملايين مصطاف

بومرداس هذه الأيام حركة غير عادية، خاصة على مستوى شواطئها، المقدرة ب18 شاطئا سياحيا، التي تجري الأشغال بها على قدم وساق، في سباق ضد الزمن، من أجل أن تكون هذه الشواطئ جاهزة لاستقبال حولي 10 ملايين مصطاف، خلال موسم الاصطياف، إذ تم تجنيد طاقم هائل من العمال من أجل إتمام اللمسات الأخيرة، المتمثلة في تهيئة دورات المياه والحمامات، ومواقف السيارات، وتهيئة الطرقات، وتزيين المحلات التي تمتلئ بها هذه الشواطئ السياحية. كما تجدر الإشارة أن عدد الشواطئ المحروسة عرف ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالسنة الماضية، بزيادة ثلاثة شواطئ، منها دلس، وشاطئين ببلدية قورصو لاستقبال السياح والمصطافين، وذلك بعد غياب دام عدة سنوات، كما تعد هذه البلدية من بين الأقطاب السياحية المهمة على مستوى الولاية، حيث تشهد هذه الأخيرة نشاطات مكثفة، وذلك بتهيئة الشواطئ والمسالك المؤدية إليها، بالإضافة إلى ما يتعلق بالإيواء، حيث تم تخصيص غلاف مالي معتبر لتهيئة وتوسيع الهياكل الفندقية التي تتمتع بها بلدية قورصو.
فتح 7 شواطئ إضافية لموسم الإصطياف 2009
كشفت مصادر مسؤولة من مديرية السياحة لولاية بومرداس، وقبيل أيام معدودة من الافتتاح الرسمي لموسم الاصطياف لسنة 2009، أن الغلاف المالي المقدر بأزيد من 55 مليار سنتيم والمخصص للتحضير الشامل لموسم الاصطياف، قد كان كافيا، بعد أن تم اتخاذ عدة إجراءات وتدابير وتجنيد طاقات بشرية هائلة، علاوة على ذلك الإمكانيات التي تزخر بها ولاية بومرداس المتمثلة في الشريط الساحلي الذي يمتد على طول 100 كلم.
وحسب ذات المصادر؛ فإن عدد الشواطىء المسموحة للسباحة قد ارتفع هذه السنة من 18 إلى 25 شاطئا، تمتد على مستوى البلديات الساحلية للولاية، بدء من شاطىء بودواو البحري غربا إلى بلدية أعفير شرقا.
في حين حسب مصادرنا يرتقب أن تستقبل شواطىء الولاية 10 ملايين مصطاف، مضيفة أن التحضيرات لموسم الاصطياف، تجري على قدم و ساق، خاصة وأن الغلاف الذي تم تخصيصه في هذا الشأن، هو عبارة عن دعم من وزارة السياحة والولاية و كذا البلديات السياحية.
وتتمثل هذه التحضيرات في شق وتعبيد الطرقات المؤدية إلى الشواطىء، وكذا تخصيص حظائر لفائدة المصطافين، فضلا عن تنظيف مختلف الشواطىء، إلى جانب توفير مرشات ومراحيض.
وقد أشارت مصادرنا في ذات السياق؛ على أنه قد تم الإعلان مؤخرا عن مناقصة وطنية لتأجير فضاءات بالمناطق الساحلية، وذلك وفق شروط مدروسة تهدف أساسا إلى تقديم خدمات عمومية جيدة لمختلف المصطافين الذين اعتادوا كل صائفة على الاستجمام بشواطىء بومرداس الذهبية، لاسيما الذين يأتونها من ديار الغربة.
وفي إطار التحضير لموسم الاصطياف 2009 لاستقبال المصطافين والسياح، فإن مديرية السياحة قد كلفت لجنة خاصة بإحصاء وترتيب مختلف الفنادق و المركبات السياحية بالولاية، وقامت هذه الأخيرة بجرد 15 فندقا بالولاية، وقد قامت اللجنة بمنح فندق بلدية بودواو نجمة واحدة على حسن الخدمات المقدمة و التي تتماشى والمقاييس المعمول بها في مجال الفندقة والسياحة على المستوى الوطني. مشيرة إلى أنه قد تم منح تعليمات صارمة إلى مفتش السياحة أثناء خرجاته الميدانية، وكذا إلى أصحاب الفنادق على احترام الجميع للتعليمات المنصوص عليها في مجال الفندقة والسياحة، وذلك قصد إعطاء أكثر مهنية لهذا المورد الاقتصادي الذي تزخر به ولاية بومرداس.
كما على جميع المخيمات الصيفية السياحية احترام دفتر الشروط والقوانين المعمول بها في مجال السياحة.
ومن جهة أخرى عملت مديرية النقل؛ على تدعيم خطوطها، لاسيما تلك المتوجهة إلى المناطق الساحلية، فيما تعمل مديرية الحماية المدنية لبومرداس، على انتقاء حراس الشواطىء بعناية عن طريق المسابقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.