بن زيان: الشروع في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث ابتداء من العام الجاري    عالقون يحتجون في فرنسا للمطالبة بفتح الحدود    مجلس الأمن يؤيد تعيين يان كوبيتش مبعوثا دوليا جديدا إلى ليبيا    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.5 درجات بولاية وهران    الكاف تُرسم ترشح لقجع وأبو ريدة لمُنافسة زطشي    مصرع 10 أشخاص في حوادث مختلفة خلال اليومين الأخيرين    تسجيل أزيد من 14 ألف إعتداء على شبكة الكهرباء والغاز خلال 2020    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    وزيرة الثقافة: كادير الجابوني مستعد للعمل بالمجان من أجل الجزائر    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    نشرية خاصة تنبه من تساقط أمطار غزيرة في 16 ولاية    الصحة العالمية تعارض هذا الشرط للرحلات الدولية    سكان شارع الحدائق ببلدية باش جراح يستغيثون قبل انهيار منازلهم    حادث مرور يودي بحياة ثلاثة شبان في سطيف    الأزهر يدين انفجار تبسة    قوجيل يعزي عائلة الفقيد عضو مجلس الأمة المجاهد موسى شرشالي    منصة رقمية لتحفيز الإنعاش الاقتصادي في الجزائر    بن زيان يدعو الكفاءات المهاجرة للمشاركة في البرامج الوطنية للبحث العلمي    تونس تعزي الجزائر في ضحايا انفجار لغم تقليدي بتبسة    البرتغالية.. سر اختيار ليون لسليماني    وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    "هيومن رايتس" تفضح المخزن وممارساته القمعية    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    مواجهة مثيرة بين الرائد والوصيف    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائريون بصوت واحد .. «فاطرين ولا صايمين ماناش حابسين»

طالبوا العدالة بمحاسبة كل رموز الفساد من دون استثناء وتطبيق أقصى العقوبات عليهم
الغلزانيون يهتفون.. «مطالب سلمية، عزيمة فولاذية ووحدة وطنية»
راية وطنية عملاقة.. وشعار «أحمد طالب الإبراهيمي» رئيسا للدولة يدوي مسيرة في المسيلة
مسيرة الجمعة 11 من الحراك في الجلفة.. «يروحوا ڤاع يتحاسبوا ڤاع»
واصل الجزائريون للجمعة الحادية عشر حراكهم الشعبي، مطالبين بمحاسبة كل رموز الفساد، بعد شروع العدالة في استدعاء العديد من المسؤولين السابقين والوزراء الحاليين في حكومة بدوي.
على غرار وزير المالية، كما حمل المتظاهرون العديد من الشعارات التي نبذوا فيها الجهوية على غرار «الجزائريين خاوة خاوة»
آلاف المتظاهرين في مسيرة سلمية بالبويرة.. «نصوموا نصوموا وأنتم تروحوا»
خرج، أمس بعد صلاة الجمعة، في البويرة، الآلاف من المتظاهرين من مختلف الأعمار في مسيرة سلمية للمطالبة برحيل كل الباءات ورموز السلطة.
حيث حمل المتظاهرون في هذه المسيرة شعارات جديدة، منها الإشادة بشهداء الثورة على رأسها «علي لابوانت حرر القصبة»، وشعار «نصوموا انصوموا وأنتم تروحوا» .
هذا وقد جاب المتظاهرون مختلف الشوارع الرئيسية للمدينة انطلاقا من مقر الولاية وجسر سايح وحي شاطود إلى غاية الجامعة، وصولا إلى مقر الولاية مجددا.
وعلى مدار ثلاث ساعات كاملة وحناجر المتظاهرين لم تتوقف، حيث ارتفعت أصواتهم للمطالبة برحيل حكومة بدوي وبن صالح، في الوقت ذاته، انتقد المتظاهرون حزبي الأفلان والأرندي.
راية وطنية عملاقة.. وشعار «أحمد طالب الإبراهيمي» رئيسا للدولة يدوي مسيرة في المسيلة
وشهدت، أمس، ساحة النصر بعاصمة الولاية المسيلة، بعد صلاة الجمعة، توافدا للمواطنين من مختلف أحياء بلدية المسيلة، حيث انطلقوا في مسيرة سلمية.
وكانت الميزة الأهم هي الراية الوطنية العملاقة بطول 360 متر توسطت المسيرة، حيث ظل المواطنون يهتفون بضرورة رحيل العصابة، وأنه لا انتخابات من دون رحيل العصابة.
واختلفت الشعارات التي كانت هي الأخرى حربا على العصابة بضرورة محاسبتها وضرورة رحيل الجميع، خاصة بدوي وبن صالح.
كما شهدت المسيرة حمل صورة أحمد طالب الإبراهيمي وكتب عليها الدكتور «أحمد طالب الإبراهيمي» ابن الجزائر المخلص رئيسا للدولة.
الآلاف يخرجون في مسيرات لتجديد مطلب إقالة الباءات الثلاثة في تلمسان
كما خرج، أمس، آلاف الشباب في مسيرات حاشدة جابت شوارع تلمسان، بما في ذلك المرور عبر النفق الكبير والساحة الكبيرة.
جدّد خلالها المتظاهرون شعاراتهم للمطالبة بضرورة تنحية الباءات الثلاثة، منتقدين سياسة عدم المبالاة المنتهجة من قبل الحكومة الحالية.
مصرّين على إقالة بن صالح وبدوي، والملاحظ أن المسيرات لم يظهر فيها الولاء لأي جهة سياسية أو حزبية.
سكان تيسمسيلت يخرجون بقوة في جمعة الصمود
ولم يفوت، ظهر أمس الجمعة، مواطنو ولاية تيسمسيلت الخروج في مسيرة سلمية حضارية أسموها ب«جمعة الصمود»، للمطالبة برحيل كامل رموز النظام الفاسد ومحاكمتهم محاكمة عادلة .
واسترجاع كامل أموال الشعب المنهوبة من قبل هذه العصابة التي استولت على خيرات البلاد طيلة السنوات الفارطة.
حيث رفع هؤلاء شعارات تنادي برحيل رئيس الدولة بن صالح وحكومة بدوي وكل رموز النظام الفاسد ومحاسبتهم والذهاب نحو مرحلة انتقالية تضمن انتخابات رئاسية نزيهة لاختيار رئيس جديد للجزائر.
عشرات الآلاف في مسيرة تطالب ب«أحمد طالب الإبراهيمي» لتسيير المرحلة الانتقالية بڤالمة
رفع 0لاف الڤالميين صور «أحمد طالب الإبراهيمي» مرفوقة بشعارات تطالب به أن يكون مسيّرا للمرحلة الانتقالية.
المتظاهرون خرجوا من مختلف أنحاء مدينة ڤالمة وعدة بلديات أخرى إلى الشارع في مسيرة سلمية ضد بقاء بن صالح رئيس للدولة والمطالبة برحيل بقايا النظام.
ليلتحق الجمع بشارع سويداني بوجمعة وسط المدينة، لتتجه المسيرة نحو تمثال هواري بومدين، مرددين عبارات «لا لحكومة العار».
«يالڤايد لبلاد غلبانة نحي العصابة وأرواح معانا»، وشعار «الجيش الشعب خاوة خاوة»، «صامدون صامدون حتى يرحلون»، كما شهدت كبرى مدن الولاية مسيرات شعبية حاشدة جابت مختلف الشوارع الرئيسية.
المئات من المتظاهرين يتجمهرون تحت شعار «ثابتون وصامدون» في تبسة
انطلق آلاف المتظاهرين بولاية تبسة رافعين الرايات الوطنية ولافتات كتب عليها «إرحلوا يا أزلام النظام لا تراجع عن المطالب»، ولافتات أخرى تطالب بمحاسبة كبار الفاسدين.
كما رفع المتظاهرون «لن نتوقف ولن نتراجع، ثابتون ثابتون وصامدون صامدون حتى رحيل العصابة ومحاسبة السراقين»، إلى جانب هتافات «جيش شعب خاوة خاوة».
مسيرة حاشدة في سوق أهراس والشعب يرفض مشاركة الأحزاب
واصل، أمس، سكان سوق أهراس مشاركتهم للجمعة الحادية عشر على التوالي في مسيرة سلمية حاشدة، جابوا من خلالها الشوارع الرئيسية للمدينة.
مطالبين بالتغيير والرحيل الكامل لوجوه النظام الذين تسببوا في مآسي الجزائريين على مدار السنوات الماضية، حيث تفاعل سكان سوق أهراس مع تحرك العدالة .
والقضاء ضد الفاسدين وطالبوا بأن تشمل التحقيقات كل من طالت أياديهم أموال الشعب الجزائري، مبدين مساندتهم التامة للجيش الوطني الشعبي بالزج بأفراد العصابة في السجن.
سكيكدة.. جمعة «نصوموا معاكم حتى تروحوا ڤاع»
واصل، أمس، السكيكديون حراكهم السلمي للجمعة 11 على التوالي، برفعهم شعارات تطالب برحيل كل رموز النظام ودعمهم للوحدة الوطنية والشعب ذراع الجيش.
مطالبين باستقالة بن صالح رئيس الدولة، مؤكدين استمرار حراكهم الشعبي السلمي حتى في شهر الصيام، حيث رفعوا شعارات «نصوموا معاكم حتى تروحو ڤاع».
متمسكين بحراكهم الشعبي ورافضين لتموقع وجوه السياسة، حيث تم طرد عدد منهم أمس وخاصة المحسوبين على حزبي الأفلان والأرندي.
مسيرات للمطالبة بتحرير القضاء لمحاربة الفساد في أم البواقي
جدّد، أمس بعد صلاة الجمعة وللأسبوع الحادي عشر على التوالي، شباب شيوخ وكهول وأطفال ونساء، من سكان المدن الكبرى في ولاية أم البواقي.
على غرار مدينة عين البيضاء ومسكيانة وعين مليلة وأم البواقي وسوق نعمان وعين كرشة وبلديات صغرى من خلال مسيراتهم السلمية الحاشدة التي جابت شوارع هذه المدن والبلديات.
تمسكهم بمطالبهم التي جسدت في شعارات موحدة و«تيفو» كبير يجسد مستنقعا كبيرا به جميع أفراد العصابة، مطالبين بإبادتها وذهاب الوجوه القديمة كليا.
«تيفو» مدينة باتنة في المسيرة الجمعة 11 يصنع الحدث
نظم، أمس، العشرات من المواطنين مسيرة عبر أحياء وشوارع مدينة باتنة الرئيسية انطلاقا من مسجد أول نوفمبر وصولا إلى مقر الأمن المركزي.
قبل التجمهر في ساحة الحرية، أين كان الجميع مع أول عملية إنزال «تيفو»، حيث لخص هذا الأخير مطالب الشعب والوضع الراهن الذي تعيشه البلاد.
ويتمحور حول التلاحم بين الشعب والجيش في طرد عملاء فرنسا ونبذ كل تدخل أجنبي، هذا وردد المتظاهرون طيلة المسيرة جملة من الشعارات والنداءات الخاصة بتغيير أوجه النظام المتبقية.
مسيرة الجمعة 11 من الحراك في الجلفة.. «يروحوا ڤاع يتحاسبوا ڤاع»
نظم، عشية أمس بعد صلاة الجمعة، الآلاف من السكان عبر مختلف مدن ولاية الجلفة، لاسيما الكبرى منها على غرار كل من عين وسارة ومسعد وحاسي بحبح والبيرين وعاصمة الولاية الجلفة.
مسيرات سلمية ضد بقايا رموز النظام انطلقت كلها من الساحات العامة، كما توحدت شعارات المسيرة حول مطلب رحيل ومحاسبة رموز بقايا النظام على المستوى الوطني والمحلي.
في مقدمتهم بن صالح وبدوي وكافة رموز بقايا النظام ومحاسبة عصابات المال التي نهبت المال العام.
الغلزانيون يهتفون.. «مطالب سلمية، عزيمة فولاذية ووحدة وطنية»
خرج، أمس، الغلزانيون للجمعة 11 على التوالي في مسيرة حاشدة بعاصمة الولاية غليزان، انطلاقا من ساحة السلام المحاذية لمسجد النور، بالرغم من الجو البارد والأمطار المتساقطة بين الفينة والأخرى.
حيث ساروا جماعات عبر الشارع الرئيسي وانضم آخرون من الشوارع الفرعية للالتقاء أمام مقر الولاية، حاملين رايات وطنية ضخمة.
وراحوا يهتفون بصوت واحد: «مطالب سلمية، عزيمة فولاذية، وحدة وطنية» و«مكاش اتصالات مع العصابات»، «لا للمحاسبة الانتقائية».
البليديون في الجمعة 11 .. «فاطرين ولا صايمين ماناش حابسين»
تحت زخات المطر ومع تغيّر الطقس وفي الجمعة 11 على التوالي من الحراك الشعبي الذي تزامن في هذه الجمعة مع اليوم العالمي للصحافة.
توافد المئات من المواطنين القادمين من مختلف بلديات ولاية البليدة للاجتماع بساحة الحرية، وبصوت واحد هتف المتظاهرون بتحرير القيود على الصحافيين والضغط عليهم نفسيا.
إلى جانب حملهم لافتات وشعارات في المسيرة المليونية السلمية التي اجتمع فيها الصغير والكبير للخروج تحت تهاطل الأمطار إلى الموعد بالمطالبة بتغيير كل جذور النظام الفاسد ومحاسبة المفسدين.
المتظاهرون وخلال كامل المسيرة التي جابت شوارع الولاية، رددوا بصوت واحد وبتنظيم محكم بمرافقة الجمعيات، على رأسهم أحرار البليدة.
شعارات سهر شباب المستقبل على كتاباتها «الحڤرة راهي دايرة التير»، «يا خاوتي فرنسا راحت وخلات ولادها» «رانا في الميزيرية».
«السلمية الوحدة..الثبات في الميدان هي أقوى الأسلحة التي يمكننا استعمالها لتغيير النظام»، وتحت وقع كلمات «فاطرين ولا صايمين ماناش حابسين» و«شعبنا واحد.. مصيرنا واحد.. قضيتنا واحدة»، «المسيرة متواصلة حتى يتنحاو ڤاع».
مسيرة حاشدة ببرج بوعريريج تطالب بمحاسبة الجميع ورحيل بدوي وبن صالح
وجدّد المتظاهرون ببرج بوعريريج في مسيرتهم الحاشدة التي تجاوز عددها 150 ألف مطالب بمحاسبة جميع من تسبب في تبديد أموال الشعب.
وطالب المحتجون بمحاسبة السعيد بوتفليقة مستشار الرئيس ورحيل رئيس الدولة بن صالح وبدوي. وكالعادة، سارت المسيرة عبر نهج هواري بومدين نحو ساحة الوئام.
ثم عبر نهج الجمهورية والأمير عبد القادر، قبل أن تتجمع حشود المواطنين أمام مفترق الطرق سوق الفلاح، أين تتواجد البناية المعروفة ب«قصر الشعب».
أين أطلق المتظاهرون صورة عملاقة تحمل شعارات تجسد مطالب بعض الشباب، الذين يجسدونها في رسومات كل جمعة في لوحة عملاقة بطول 20 مترا وعرض 15 مترا.
القسنطينيون يواصلون الحراك للجمعة الحادية عشر
واصل، أمس، الآلاف من القسنطينين مسيراتهم للجمعة الحادية عشر على التوالي، إصرارا منهم على تحقيق مطالبهم ومطالب الملايين من الجزائريين.
والتي يبدو أنها لن تتوقف إلى غاية إزاحة كل الوجوه المحسوبة على نظام بوتفليقة، وحسبما ردده المواطنون من شعارات وما حملوه من لافتات.
جابوا بها أغلب الشوارع بقلب مدينة قسنطينة، فإن إزاحة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يبقى أهم المطالب للمتظاهرين.
سكان ورڤلة ينظمون مسيرة سلمية للمطالبة بتجسيد مطالب الحراك الشعبي
ونظم سكان ورڤلة للجمعة 11 مسيرة سلمية ضمت آلاف المواطنين من مختلف الفئات انطلقت من مكان التجمع حجرة النضال مرورا إلى الشوارع الرئيسية للمطالبة .
بتجسيد باقي مطالب الحراك الشعبي السلمي، وعلى رأسها رحيل الباءات المتبقية ووجوه النظام الفاسدة، حاملين شعارات منها جمعة 3 ماي مطلب أغلبية الشعب، «جيش الشعب خاوة خاوة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.